أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
المفرق تصدر 334 ألف رأس غنم "بلدي" للأسواق الخليجية المركزي الأميركي يثبت أسعار الفائدة الحوثيون: نفذنا عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة بالبحر الأحمر بزورق مسير الحكومة توافق على الأسباب الموجبة لمشروع نظام صندوق دعم الطَّالب الفقير "الزراعة" تدعم خطوط إنتاج لتجفيف اللوز وتعبئة الشوكلاتة %80 نسبة إشغال فنادق البحر الميت خلال العيد وزير الأوقاف: حجاج الأردن بخير .. ومخيماتنا تضاهي الـ"VIP" حصيلة الشهداء في غزة تتجاوز 37 ألفا منذ بدء الحرب مشروع قانون لتنظيم تسليم الأشخاص المطلوبين بمسائل جزائية التربية تنهي استعداداتها لعقد امتحان الثانوية العامة ما حكم صيام يوم السبت في غير الفريضة؟ الإفتاء تجيب أورنج الأردن تبرم اتفاقية مع المجلس النرويجي للاجئين لتوسيع نطاق المشاركين في برامجها المجتمعية الرقمية تحديد دوام السوق المركزي والمسلخ في العيد الأردن يتقدم 7مراتب على مؤشر التقدم الاجتماعي 2024 استكمال وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني إلى نابلس
بحث
الخميس , 13 حزيران/يونيو 2024


فوائد النوم بدون غطا في البرد

بقلم : كامل النصيرات
02-06-2024 05:23 AM

يا جماعة الخير، بدنا نحكي عن فوائد النوم بدون غطا في البرد. الفكرة مش مجرد جنون، هي فلسفة حياتية عميقة.

أول شي، لما تنام بدون غطا، بتحس بلسعة البرد زي ما تحس بلسعة الأسعار في السوبر ماركت لما تشتري بندورة وكيلو لحمة. بتتعلم تتحمل الصعوبات، مثل ما عمّك أبو خالد يتحمل قروض البنك ومصاريف العيلة.

ثاني شي، بتتذكر جارتنا أم محمد اللي كانت بتخبز خبز زيادة لجارتها اللي ما عندها فرن. بتشعر بمعاناة الناس اللي مش لاقيين غطا، وبتتعلم معنى التضامن الاجتماعي. بس للأسف، بتكتشف إنك لحالك، والكل مشغول بنفسه، وبتظل تتساءل: وين التضامن لما يصير البرد أقوى؟

النوم بدون غطا هو احتجاج صامت ضد القرارات اللي بتخليك تتجمد من البرد، انت كمان بتحتج على السياسات الباردة اللي بتخلي الواحد ما يلاقي غطا يدفّيه. بس زي ما بتعرف، الحكومات العربية مشغولة بقرارات أبرد من البرد نفسه.

وفي النهاية، النوم بدون غطا في البرد بيخليك تحس بحالك زي خردة سيارة مركونة في الزاوية، محدش بيلتفت لها ولا حد بيفكر يصلحها. بس بتظل واقف، متحمل الصدأ والبرد، عارف إن الحلول مش دايمًا بتنفع، بس لازم تظل صامد ومتحمل.

فبالتالي، النوم بدون غطا في البرد هو دورة تدريبية شاملة للحياة. بتعلمك كيف تواجه القسوة، وكيف تتحمل الصعوبات، وكيف تعيش في واقع مليء بالتحديات والبرد، وبتظل تتساءل: هل في دفء في نهاية النفق؟ أم إنك محكوم تعيش في برد دائم.

سؤال للناس: هل تعتقد أن التعايش مع البرد والتجمد يمكن أن يعلمنا كيف يمكن أن نستخدم البرد كأداة للتغيير في حياتنا؟ شاركونا بأفكاركم العميقة والساخرة!

الدستور


التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012