أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


الملك المفكر والسياسي والمشرع ؟؟؟؟

بقلم : خالد احمد الضمور
20-01-2013 11:03 AM

في غياب المفكرين من وسط النخب السياسية في الأردن وعدم وجود مراكز دراسات سياسية فكرية تفكر وتخطط للمستقبل وتضع هم الوطن نصب أعينها لإيجاد البدائل للكثير من القضايا التي تشغل بال كل مواطن وليس فقط كل مثقف أو سياسي . تجارب الأحزاب على مدي قرن من الزمن في الأردن كان لها دور تثقيفي وتوعوي ولم يكن لديها فكر خاص فكنا في مهب الريح بين الشرق والغرب ولم نستطع إيجاد قواسم لفكر الغالبية لتخرج به على المواطن الأردني ليختار طريقا ذو نهج بين بعيد عن الأشخاص مهما كانت مسمياتهم .
من خلال الأوراق النقاشية المطروحة من قبل جلالة الملك وهى دعوة للتفكير ومحاولة الوصول إلى صيغ فكرية تخرجنا مما نحن فيه من ضياع وتشرذم وعمل دكاكيني لا حزبي ولا علاقة له بالسياسة . العودة لتشكيل أحزاب حقيقية وجماهيرية ينتظم في صفوفها كافة أبناء الشعب بتفاعل حقيقي لا مجرد فزعات لنصرة رئيسة أو لمجرد الاستعراض في المسيرات بصور قميئة لا تعبر عن ما رسخ في الأذهان ما للاردنين من عمق في السياسة والفكر .
أتساءل هل لدي كل النخب السياسية توافق واضح لقانون الانتخاب الذي نريد وهو ما سيتم طرحه على البرلمان القادم ، لا يوجد مطلب محدد ولا يوجد طرح إلا وله مخالف ، نحن في بلد وصلت فيه الأمور إلى فردية غريبة ولا يعجبنا العجب وكل يغني على ليلاه وكل واحد يجعل من نفسه أبو المشرعين والمنظرين .



اعتقد إن جلالة الملك هو الأكثر صدقا في التوجه للإصلاح فهو المبادر في كل ما حصل ، إلا انه لن يكون بديلا للنواب لسن قوانين تحضي بتوافقية لدى السياسيين في حال وجود أحزاب قادرة على التفكير المشترك والطرح القابل للتطبيق والحاصل على ما يطلبه الشعب ،
إن الانتخابات الأخيرة بقوائمها ال61 لا تدلل على عمل سياسي وإنما تدلل على تكريس اكبر وأكثر لخدمة أصحاب رؤوس الأموال والدكاكين السياسية والمصالح الخاصة إلا من رحم ربي .
أدعو كل الجميع قراءة أوراق الملك ليمكن استيعاب المرحلة القادمة ، وهو تحد لكوادر الأحزاب القدرة على إجبار أصحابها للعودة إلى الصواب وإيجاد صيغ لأحزاب سياسية حقيقية لا مجرد منابر خطابية .


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-01-2013 11:26 AM

يذكرني المقال بالكتيبات المطبوعه بالعربيه والتي كان جناح كوريا الشماليه في معرض دمشق يعطيها لزواره عن فكر كيم ايل صونغ

2) تعليق بواسطة :
20-01-2013 05:46 PM

وياريته مثل كيم ايل

3) تعليق بواسطة :
20-01-2013 07:57 PM

لا ياخالد الله يرضى عليك ، لاتورطنا في شغله مابنعرف فيها ، نحن شعب لانعرف ان نفكر .هكذا كتب علينا ، نحن شعب كتب علينا ان نعيش لنأكل فقط . الملك هو من يجب عليه ان يفكر .... . كفاية علينا الامن والامان والاكل ........

4) تعليق بواسطة :
20-01-2013 09:07 PM

الى الاستاذ خالد الضمور المحترم اعتقد انك لم تصيب بهذا المقال ،الملك لا يطرح افكار المطلوب للاصلاح واضح المطلوب افعال على الارض وليس افكار للنقاش ،الافعال يقوم بها صاحب القرار والذي بيده السلطه ،ما فائدة الافكار اذا كانت مجرده للنقاش

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012