أضف إلى المفضلة
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 17 حزيران/يونيو 2024


أنا أقول لكم ما أسباب (العنف الجامعي) لدينا !!!

بقلم : د. رشيد عباس
06-04-2013 11:23 AM
علينا أن نعترف جميعا أن دائرة (العنف الجامعي) بدأت تتسع في جامعاتنا الحكومية والخاصة شيئا فشيئا , حتى بات الأمر يدعو إلى القلق , ولقد شاهدنا العديد من الحوارات والمناقشات الإعلامية حول أسباب (العنف الجامعي) , وللأسف الشديد لم يضع المتحاورين حتى تاريخه أصابعهم على الأسباب الحقيقية لهذه الظاهرة الخطيرة , فمنهم من قال قبل عدة سنوات كما اذكر وكلي استغراب , أن الأسباب الحقيقية وراء ذلك هو أزمة الخليج , والقضية الفلسطينية , ومنهم من قال بعد ذلك وكلي دهشة أن الأسباب الحقيقية وراء ذلك هو الجنس الناعم , وانخفاض معدلات القبول لهؤلاء الطلبة , أما هذه الأيام فيطلع علينا البعض وكلي حيرة قائلين : أن الأسباب الحقيقية وراء ذلك هو التمترس وراء العشيرة ... لقد اخطأ هؤلاء جميعهم عندما طرحوا مثل هذه الأسباب .
أن التأخر في عدم تحديد الأسباب الحقيقية وراء (العنف الجامعي) , أدى دون ادني شك إلى اتساع هذه الدائرة في مؤسساتنا التعليمية العليا , هذه المؤسسات التعليمية وأقصد هنا الجامعات الحكومية والخاصة والتي توزعت على كافة محافظات المملكة لتراعي أماكن سكن هؤلاء الطلبة , وتوفر عليهم الأعباء المالية , هذه المؤسسات التعليمية قد كلّفت الخزينة الأردنية ملايين الدنانير لبنائها , هذه المؤسسات التعليمية كلّفت الخزينة الأردنية ملايين الدنانير لإرسال البعثات التعليمية , ليعودوا أساتذة مؤهلين يحملون الدرجات العليا , في هذه المؤسسات التعليمية كلنا في هذا البلد الطيب نرفض أن تكسر فيها نافذة , أو تذبل فيا وردة , أو أن يراق فيها قطرة دم من أي طالب من طلبتنا الأحبة , لا احد فينا يقبل أن تكوّر شمس جامعاتنا , وأن تنكدر نجومها , في هذه المؤسسات التعليمية , لا احد فينا يقبل أن تروّع زهراتنا الصالحات القانتات . أن الأسباب الحقيقية وراء ذلك ليس أزمة الخليج , والقضية الفلسطينية , وليس الجنس الناعم , وانخفاض معدلات القبول لهؤلاء الطلبة , وليس التمترس وراء العشيرة , أقولها بكل صراحة أن الأسباب الحقيقية وراء ذلك هو فقط ضعف (إدارة الجامعات) والمتمثل في : ضعف إدارة شؤون الطلبة من حيث التخطيط لبرامج تهدف إلى تنمية تفكير الطلبة , من خلال لقاءات ونقاشات حوارية ومناظرات دورية , تتناول مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية , تشرف عليها لجنة مشتركة من الجامعة وزارة التعليم العالي والمجتمع المحلي للجامعة , كذلك من خلال لقاءات ونقاشات حوارية ومناظرات دورية , بين الجامعات , تشرف عليها لجنة مشتركة من الجامعات وزارة التعليم العالي والمجتمع المحلي للجامعات , من اجل تفريغ وتوجيه الطاقات الفكرية لدى الطلبة , إلى مواضيع وقضايا مفيدة , تكسبهم مهارات عالية في تقبل الآخر , واحترام رأيه , ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع الذي يعيشوا فيه , إذن القضية هي قضية اختيار رؤوساء جامعات لديهم القدرة على إدارة الجامعات بطريقة تختلف تماما عن طرق إدارة الجامعات التقليدية الحالية , رؤوسا جامعات لديهم القدرة على تطوير أنماط المحاضرات والامتحانات والأنشطة التقليدية الحالية , بأنماط جديدة تمتص الطاقات الفكرية لدى الطلبة وتوظفها

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
06-04-2013 12:20 PM

واللة ياحج رشيد مثلك مثلهم هم قالو وانت قلت وكل الي قلتوة انت وهمو غلط لان السبب الرئيسي للعنف الجامعي هو الفقر المدقع من جهه والغنى الفاحش من جهه اخرى وهذا يعني الغاء الطبقة الوسطى والتي هي الركيزة الاساسية في توازن المجتمع حيث ان هذا الوضع تسبب في ايجاد خلل كبير في توازن المجتمع الاردني وبمرور الايام ونتيجة للمعالجة الخاطئة لهذة الحالة اصبحت الامور تتفاقم شيئا فشيئا تزداد معها المشاكل حتى ان عملية الاصلاح اصبحت مستحيلة حيث اصبحت بنية المجتمع تتالف من طبقتين الفقراء والاغنياء وما يحدث من مشكل وعنف واكثر من ذلك مستقبلا هي سمات رئيسية واساسية لهذا النوع من المتمعات وشكرا لمن استوعب هذا التحليل باللهجة المحلية

2) تعليق بواسطة :
06-04-2013 01:27 PM

الاسباب الحقيقية للمشاجرات في الجامعات :-
1- اهتمام وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم بالتعليم دون التربية .
2- عدم معالجة المشكلة منذ البداية ، اذ انها ووجهت بعدم اهتمام وبلا اتخاذ اجراءات لايقافها او الحد منها اي لم تكن هناك عقوبات جادة وحازمة
3- ضياع هيبة الدولة اي انه لم يعد يحسب لها حساب من اي جهة فكثر الفساد وانعدمت الرؤيا تماما
4- غياب دور التربية البيتية وغياب دور العشيرة وغياب دور المدرسة والمجتمع المحلي وترك المجال لطلبة جهلة مراهقين يعيثون بكل القيم فسادا .
كنا طلابا قبل خمسين او اربعين او ثلاثين سنة طلاباومنا فقراء معدمين ولكنا لم ننزل الى هذا الدرك السيء من الاخلاق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012