أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


وجهة نظر شيعية

بقلم : ماجد القرعان
20-05-2013 09:22 AM


قادنا مجموعة من الاصدقاء الحديث في شؤون الوطن الى مناقشة افكار ذات صلة بالوضع الاقتصادي الذي يتراجع يوما بعد يوم نتيجة عوامل كثيرة محلية وعالمية والتخوف الذي بدأ يسري بين المواطنين في مجالسهم بأن لا رواتب في شهر آب المقبل .

خلاصة النقاش ان الاردن غني الموارد وفقير الحيلة في آن واحد وفقر حيلتنا من وراء ساستنا الذين يعطون اهتماما غير مبرر لمشاعر ومواقف دول أخرى لا تعيرنا أدنى اهتمام حيث عودنا ساستنا ان نلهث وراء فتاتهم الذي يمنون علينا به وحين يدلهم الخطب لا نسمع منهم حتى كلمة عوافي .

وعودة للموارد التي يزخر بها وطننا والتي ما زالت تنتظر حسن الاستغلال المرتبط بحسن النوايا والتي في اغلبها تحتاج الى وقت طويل وخطط وبرامج وتمويل حتى تعود علينا بالفائدة أثار احد الحضور ميزة الاردن السياحية حيث التنوع التاريخي والطبيعي الذي يقابله غياب المنتج السياحي وجهل شعبي في استثمار هذه القيمة الكبيرة كما تفعل شعوب دول كثيرة ليس لديها ما لدينا من ثروات سياحية والتي ستغلالها لا يحتاج الى التمويل بقدر ما يحتاج الى التوعية والتخطيط السليم .

حديث الصديق تركز على المواقع الدينية المنتشرة في ارجاء الاردن ' اسلامية ومسيحية ' مسجلا للعين عقل بلتاجي وزير السياحة والاثار الاسبق الفضل في احياء الحج المسيحي من شتى دول العالم الى المغطس في وادي الاردن ومذكرا في الوقت نفسه برحلة التقديس للمواطنين الاردنين قبل نكسة حزيران حيث كانت اساسية بعد ادائهم مناسك الحج لزيارة بيت المقدس والصلاة في المسجد الاقصى ومستهجنا عدم فتح المجال امام السياحة الدينية للشيعة لتمكينهم من زيارة اضرحة الصحابة في المزار الجنوبي وممارسة ما يعتقدون من طقوس وهم المتاح أمامهم ومن دون قيد أو شرط الحج الى مكة المكرمة حيث بالإمكان ان يتم السماح بتنظيم رحلات سياحية لهم وفق آلية واضحة ومحددة تشترطها الحكومة لضمان عدم تجاوزهم على الانظمة والقوانين السيادية للدولة.

ويضيف الصديق ' نحن في الاردن كالعيس في البيداء يقتلها الضمأ والماء على ظهرها محمول '

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
21-05-2013 04:27 AM

.

-- سيدي, للحق و للتاريخ فإن ما ذكرته صحيح بحق عقل السياحه الاردنيه الفذ, الاخ العزيز عقل بلتاجي , الذي قفز إلى الفاتيكان بما يملكه من بينات و حاز على مصادقه البابا و نظم زيارته للمكان و أفشل محاوله إسرائيليه مزعومه لتزوير موقع المغطس ليكون في الجانب الآخر.

-- اما بخصوص زياره الاخوه الشيعه للاضرحه في الجنوب فالفيتو عليها سعودي سياسي في غلاف ديني.

-- لقد سبق ان حاول العالم الجليل الشيخ نوح القضاة عند عمله سفيرا بطهران تنظيم زيارات للمسنين الإيرانيين الشيعه و لم تمانع الأجهزه المختصه و اعاق الموضوع حينها بذكاء بيروقراطي مستشار الامير الحسن محمد السقاف لخلفيته الحزبيه .

-- و لكوني على درايه بهذا التوجه حينها فإن زياره الاضرحه للشيعه من انحاء الارض و ليس إيران و العراق فقط ستدخل ما لا يقل عن "مليون دولار يوميا" تنفق في منطقه المزار.

-- و لمن يخاف من تحوبل الاردنيين للمذهب الشيعي نقول لهم هذا لم يحصل على مدى الف و اربعمائه عام فلا تخافوا بل من الممكن حصول العكس .

-- اليس من الغريب ان يلتقي البعثيون و الوهابيون على امر واحد..!!

و للأستاذ ماجد القرعان الشكر على هذا المقال الواعي القيم.

.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012