أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024


الحكومة تقرر ، والعبيد ينفذّون ؟!

بقلم : فتحي المومني .
29-05-2013 09:46 AM

ألأزمة السورية لها تفاصيل تختلف عن المكون العربي ، فلا يوجد عندي أدنى شك واحد من ان كل الاطراف الرسمية في سوريا تحرص على الوطن والشعب ، ووحدة الدولة - ومصر كذلك ، وكل الأمة العربيّة بالرغم من كل تفاصيلها المتداخلة في تشكّل الرأي والموقف من مسرح السياسة العربية وأزماتها المركّبة ككل - فلسطين ، وسوريا ، وكل المناطق المنكوبة بفعل ومؤامرة عربية عربية ، وأخرى عربية مقرونة بالعمالة ، وبقاء الأنظمة على كرسي النخاسة والحكم ...!

المؤسسة الرسمية الكرتونية في الأردن ؛ لا تعترف بأن هناك شعب في الأردن ، ولا تعترف بأنه يستحق أن ’يلتفت له ، ولو بنظرة شكلية لكل استحقاقاته الشرعيّة ؛ لأن المواطن الأردني تكون وتشكّل بفعل سياسات تراكمية ، لم تتعدَّ يوماً استحماره ، وضياعه دون مبرر ، والسبب يعود إلى أن المواطن الأردني ارتبط بولائه للعشيرة والشيخ ، وبذلك فهو السحيج من الدرجة الاولي - فماذا ينتظر ؟!

النسور بقرار من الكتاب السنوي لخريجي مؤسسة العالميين الكبرى ؟! يعمل على إنتاج ثورة عبودية من نوع آخر ، وهي بمنأى عن ثورات الدول العربية فهماً ، وأيدولوجيا - فمرة ينتج اسعاراً للنفط الممنوح منذ أكثر من سبعين عاماً للأردن دون تسعيرة تذكر ! ، ويصيغ قراراً آخرَ من أجل زيادة نسب الأرباح للمساهمين في شركة الكهرباء الأردنية - فلا يحتاج ذلك لوثائق - لأن الشعب الأردني هو الوئيقة الرسمية لكل ما من شأنه العبث بتفاصيل الوطن والمقدرات ، ومرة ينفي عن مواطنين أصيلين صفة المواطنة ، ويتعصب للجهوية ، ويتآمر عليها وعلى دوائها ، ومثال ذلك حرمان المجتمع من التدفئة ايام فصل الشتاء ، وحرمان المجتمع من العلاج والدواء ، وتراكم الأزمات المفتعلة من قرار الدستور العابث بحياة الوطن والشعب ككل دون تغيير يذكر - فالإله واحد ، والعبيد تابعون ،ويسعى رئيس الحكومة المناضل لاستنساخ أدلّة من أجل زيادة رقعة البطالة والفقر في الأردن - من خلال السيطرة على المال العام ، وحرية التصرّف به كيفما شاء ، وأنّى شاء بشرط واحد ؟! أن لا يمس بتصرفاته مخصصات العائلة ؛ لأنها صاحبة الولاية على الأردن حسب أحكام الدستور القرآني !!!!!!! - فما هذا الوطن ، وهذا الشعب الذي يقرر فيه فرد واحد مصير حياة ، ووطن ، وحال أمّة بأكملها دون وعي ، ودون انتماء ، وهل يحق إليه أو لغيره أن يتلاعب بتوقيت هو من عند الله - عندما أخرج الفتيات والنساء والاطفال من بيوتهم ساعات الفجر وفي الليل للمدرسة والعمل دون رادع يذكر ؛ ليلقي على عاتق الشعب انه هو المسؤول عن النتائج ؟؟!! هل تتصور أن الأردن بلد زراعي وصناعي حتى تتلاعب بعقارب الساعة ، ونعرف أن الأردن وطن مملوك ومحمي بقرار خارجي - ولست أنتَ من يحمي نفسه والوطن ؟؟!!

لم تعد النتائج سليمة ليستمر الشعب بالولاء لاحد مهما تطلّب الأمر من ذلك ، ولا زلت أكرر إن الحكومات تتعامل بازدواجية بغيضة بلا علم - إن كان لهم من حق فيعاملوك معاملة المواطن الأمريكي ، وتستمر الكذبة ، وإذا كان من حق لكَ عليهم ( مؤسسة الفساد ) تعامل معاملة الصومالي والبنغالي ..... - كل قوانين الطبيعة والدين تحتار بكيفية خلقكم ؟؟؟!!!!!

سأذكر سخرية واحد ، وقيسوا على ذلك من خلالها - الملك ورؤساء الحكومات والوزراء هم خريجو الجامعات الغربية ، ويعرفون ما هي دولة المؤسسات والقوانين ، وأن المال العام خطّاً أحمر ، والتلاعب بمقدرات الوطن والأرض جريمة وطنية تستدعي الإعدام ، وأن التلاعب بحياة المواطن هو قتل عمد - ومثال ذلك - الدواء الفاسد ، وشحنات القمح واللحوم بعامّة - فهل يستطيع واحد من مسؤولي الدول الغربية العمل بما تمارسوه على شعوبكم الآن .؟!

إذا بالفعل والحقيقة درستم بهذه الدول !! لماذا لم تنتقلوا ببلدكم لبسط القانون والمؤسسة على الجميع ؟! فلا ضير ممن يحكم الأردن إن وجد ، أو لم يوجد - فالدولة تحكمها مؤسسات وقوانين - فلا يحكمها لصوص وحرفيون وعمالة قتل ... ومأجوري مرحلة وتصفيات قضيّة نازفة على الدوام ...؟!

الجواب معروف لدى الجميع وفي هذا الوقت ، وكل الأوقات - فأنتم لستم إلا أدوات - تفتعلوا الأزمات ، وتديروها بكفر .... كلكم ازدواجيّة وانفصام ، ولهذا السبب وأسباب أخرى ؛ فقدتم شرعيتكم بكل شيء ..............

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012