أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


إجابات محكمة وقـراءة مـلكية معـمّــقة

بقلم : العين سامي الخصاونة
29-06-2013 01:06 PM
في حديثه الشامل مع رئيس تحرير جريدة الشرق الأوسط اللندنية، أضاء جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وبلغة واقعية صريحة تنم عن رؤية وإلمام كبيرين، على الكثير من القضايا والملفات والموضوعات الداخلية منها والخارجية، ولئن جاءت المفردات الملكية بهذا القدر من الوضوح وعلى هذا القدر من الشفافية،فإنما ذلك مردة إلى الصوت العربي الهاشمي المعتدل والموقف العاقل المتزن الذي يمثله جلالة الملك والذي هو يتناغم مع الواقعية والإحساس بالمسؤولية والالتزام لخدمة أهداف ومصالح الأمة بعيدا عن أجواء المزايدات والصراعات الضيقة وفي ذلك أداء للرسالة الهاشمية الشجاعة التي وضعت الأردن وامكاناتة في خدمة العمل العربي لحماية الوجود القومي والحضاري للوطن العربي وكذلك الدفاع عن حياض الأمة الإسلامي وتراثها والحضاري الخالد.
إلى ذلك فان الحديث الملكي لصحيفة الشرق الأوسط يكتسب زخما آخرا،إذ يعتبر إضافة للحراك السياسي المكثف الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة جلالته سواء ما هو مرتبط بتطورات القضية الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى، او ما هو ذات علاقة مباشرة بتطورات الأزمة السورية وتبعاتها ونتائجها على الاقتصاد الاردني والناجمة عن الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين الذين وصل عددهم الى نحو خمسمائة وخمسين ألف لاجئ الأمر الذي اقتضى مساعدة المجتمع الدولي للأردن لمواصلة دوره الإنساني إزاء هؤلاء الإخوة.
ولئن أعاد جلالة الملك التأكيد على ان مسيرة الإصلاح مستمرة وانه يقودها بنفسه ومطمئن عليها، فان جميع أبناء الوطن مدعوون للتفكير مليا في فحوى رسالة جلالته الذي يدعو كل الأردنيين للمشاركة في مسيرة التحديث الوطنية التي تخدم مستقبلهم وطموحاتهم وهو أمر يجب ان يدركه أبناء الاسرة الاردنية الواحدة والموقنة يقينا كاملا ومطلقا بأن المشهد الاردني الآن على أعلى درجات الوضوح مفعم بالعزيمة والإصرار على تعزيز الديمقراطية واستكمال مسيرة البناء وبالتالي فتح آفاق الإنجاز واسعة أمام الأردنيين جميعاً في الوقت الذي يتم توفير الحياة الآمنة الكريمة التي يستحقونها.
حديث جلالة الملك والمتعلق بالشأن الداخلي، يؤكد مجددا أننا نسير في الاتجاه الصحيح وان المرحلة التي عبرها بلدنا بثقة اقتدار هي بمثابة محطة مشرقة في مسيرتنا الإصلاحية والتحديثية، تلك المسيرة التي تستهدف تحقيق الأفضل لوطننا الغالي وتوسيع آفاق الإنجاز والتقدم ، ما يستوجب على كل واحد منا تحمل مسؤولياته إزاء دفع هذه المسيرة الى الأمام وبما تحمله هذه المسؤولية الوطنية من ضرورة مشاركة المواطنين في صنع القرارات التي تمس حياتهم ومطالبهم مباشرة وهي الدعوة التي دأب جلالة الملك على توجيهها لأبناء شعبه بأن ينخرطوا في ورشة الإصلاح والتحديث والتنمية التي قطعنا فيها شوطا مهما وانحزنا فيها الكثير ، مدركين ان ما تبقى أيضا يحتاج الى المثابرة والإرادة والمشاركة في تذليل الصعاب ومواجهة التحديات وإنجاز باقي الملفات في إطار من الرؤية الواضحة التي تقدم المصالح الوطنية العليا على أي مصلحة شخصية او فئوية او جهوية.
الى ذلك كان تأكيد جلالة الملك على العلاقات العربية العربية والعلاقات الاردنية العربية والتي هي علاقات متميزة وراسخة خاصة تلك العلاقات والروابط الأخوية والتاريخية التي تجمع الاردن وجلالة الملك مع قادة الدول العربية وخاصة دول الخليج العربي.
خلاصة القول، عندما يتحدث جلالة الملك عبد الله الثاني، ينصت العالم ويستمع لما يقوله جلالته، واجزم أن ليس هناك زعيما قام وسيقوم بما يؤديه جلالته من مواقف شجاعة وطرح جريء في تناوله لقضايا المنطقة عامة وقضية فلسطين والأزمة السورية خاصة. وتلكم ذروة سنام القيادة

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
29-06-2013 03:28 PM

.
-- من أخطاء عون الخصاونه القليله كان الإصرار على إيصال كاتب المقال للعينيه, اتى هذا المقال الإنشائي الواضح الهدف ليثبت الخطأ الذي وقع به حينها ابو علي.

.

2) تعليق بواسطة :
29-06-2013 03:44 PM

مكذا يتحدث من يدعون انهم رجالات الاردن ويتبين فقط انهم باحثين عن مكاسب من وراء ما يقولون وما يكتبون .
لا يهمنا العالم ان يسمع لانه ليس متضررا يهمنا ان يسمع الشعب الاردني وان نسمع ونرى نتائج على الارض التي قيمتها ايضا صحافه عالميه بالدوله الفاشله .
لست ادري هذا التزلف الى اين يقود الوطن والشعب والظروف المتهالكه والمتراجعه في كل نواحي الحياه .
نقول باختصار لمن يسمون انفسهم من رجالات الاردن . هذا عيب ؟؟

3) تعليق بواسطة :
29-06-2013 04:37 PM

الى : Al-mugtareb بتحكي صح 100% ومن المعرف ان عشيرة الخصاون تزخر بمن هو اكثر علم و وسياسه وثقافه نت السامي

4) تعليق بواسطة :
29-06-2013 06:00 PM

رجل بهذا العمر بينك وبين القبر خطوة لايخشى الله في تسحيجه ونفاقه..يارجل ألا يردعك دينك أو أصلك وفصلك عن التزلف طمعا في دنيا زائلة..؟ ألا يكفيك ماوصلت أليه
من مال على حساب وقوت الشعب الجائع..؟؟
ماذا تريد أكثر من راتب مدى الحياة كان ابي وجدي يسحجوا لمجرد التسحيج بدون مصاري ولا مناصب لله بالله لأنهم أحبوا من أخلصوا لهذا البلد ولكنك تسحج لمن خربها وخرب بيت أهلها..عيب والله عيب.

5) تعليق بواسطة :
29-06-2013 06:39 PM

يا غلام .. امنحه مئة دينار !

6) تعليق بواسطة :
29-06-2013 06:58 PM

اقتباس ""
خلاصة القول، عندما يتحدث جلالة الملك عبد الله الثاني، ينصت العالم ويستمع لما يقوله جلالته، واجزم أن ليس هناك زعيما قام وسيقوم بما يؤديه جلالته من مواقف شجاعة وطرح جريء في تناوله لقضايا المنطقة عامة وقضية فلسطين والأزمة السورية خاصة. وتلكم ذروة سنام القيادة - """

تعديل بحسب رأي الشارع الاردني وهتافات الحراك واحساس الفقراء والمساكين والوطنين وبحسب ايضا المطّلعين والمتابعين أمثالي وأمثال الكثيرون في الغربه وفي قلب الوطن للأراء الدوليه والصحافه العالميه في الغرب خصوصا تعديل """خلاصة القول، عندما يتحدث جلالة الملك عبد الله الثاني، ينصت العالم ويستمع لما يقوله جلالته، واجزم أن ليس هناك زعيما الا ويهز رأسه وتصدر عن يديه حركات تعبر عن الدهشة والسخرية من افتقار الشعوب التي يحكمها هؤلاء الحكام للشجاعة والجرأة وبعد أن يقهر اي زعيم دهشته وسخريته حين يستمع ويشاهد ما يصدر عن هؤلاء الحكام من افعال بقربعة كأس من اقرب قرعة خمرٍ الى يديه يتنهد ويقول **تلكم ذروة سنام العبودية وهذا ما تستحقه هذه الشعوب وعلينا المضي باستعبادهم من خلال هكذا حكام لأنهم لم يستحقون التحرر والحرية بعد؟؟؟ثم يقول له مستشار قريب منه !! سيدي * يقولون عندهم في بلاد العرب ***هيك مزبته باددها هييك ختم * وأنا أقول بل بدّها هيك زقم ؟؟

7) تعليق بواسطة :
30-06-2013 01:23 PM

نعتذر

8) تعليق بواسطة :
30-06-2013 08:36 PM

هذا الرجل واحد من نماذج من رموز السلطه وبرامكتها مسخت الوطن واساءت للشعب والعشيره.
هذا واحد من برامكة السلطان وهؤلاء يقولون ما لا يفعلون .
امثال هذا الرجل اساءة لعشيرة محترمه ترفض ان يمثلها واحد من هذه الشاكله .
لقد وصل الاردن الى ما وصل اليه بسبب هذه الاشكال وهم كثيرون ولا يروق لصاحب المقام الا سماع تزلفهم .
عندما اتذكر اسماء وطنيه من هذه العشيره العظيمه وأولهم من جاهر بتأييد بيان الاول من ايار 2010 للمتقاعدين العسكريين احزن ان يكون ناطقها الاعلامي هذا المتزلف الذي يسيئ لهؤلاء العمالقه من عشيرة انحني احتراما لرموز منها ووطنيين واصحاب اقلام حره.

9) تعليق بواسطة :
30-06-2013 09:33 PM

يا ليل يا عينى يا عين ... الان فقط عرفت معنى يا عين يا ليل فى التراث العربى . عينى عليك بارده ...بالله عليك تكثر من هذه المقالات و الروائع الادبيه التى تستحق ان تعلق مع المعلقات المشهوره فى التاريخ العربى ..

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012