أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


خراب النظام الصحي الاردني و طب اوكرانيا ووزير صحتنا في عالم آخر

بقلم : الدكتور محمد سالم المجالي
16-03-2014 10:40 AM

كمواطن و كباحث و كدارس للمنظومه الصحيه الاردنية و مطلع على التجارب الصحيه العالمية وحتى تجارب الدول الوليده و الدول الناميه و لا أعتقد أننا من الدول الناميه بل من الدول النائمه \'النايمه\' و نفصل في النقاط التاليه :
اولا :
في دول كانت و نتمنى أن تبقى من اوائل الدول العربيه في النظام الصحي و البنية الصحية , شهدنا منذ سنوات ترديا كبيرا في القطاع الصحي و ترهلا كبيرا ووقفا في المحاسبة و تعريضا لصحة المواطن الاردني لبيطره المتبيطرين من الاطباء المستهترين و على رأسهم أطباء اوكراني العباقره ,ممن في الاردن لا يقبلوا حتى لدراسه علوم التاريخ منهم من هو دون الستين في الثانويه العامه , و هم لا يحملون أدنى معرفة بالطب و علومه و تطبيقاته و لكن وفر لهم البيئة الخصبة أمثال وزير الصحة الحالي د.علي حياصات مدير مستشفى حمزه السابق الرجل السلطي الذي اختاره النسور لتولي دفه وزارة مهمه و هو لمن ينجح لادارة دائرة بسيطة , نعم هذا أردننا المجرد من الكفاءات .
ثانيا :
لماذا اوقف نظام ابتعاث الاطباء الى الدول المتقدمه ليس شرط الاوروبيه خصوصا الطب العام و صارت رواتب الاطباء عالية جدا نسبة الى السلم العالمي فهل يجوز ان يتقاضى طبيب اختصاص في مستشفى الجامعه مثلا دخلا يقدر ب 15000 خمسة عشر الف دينار او 20000 عشرين الف دينار كدخل شهري بينما موظف بكالوريس تمريض راتبه 400 دينار هذا أمر لا يصدق في اي دولة في العالم ,طب مكلف في دولة هي الاكثر انتاجا للشباب في العالم و أكثر قدرة على التعليم العالي للموارد البشرية الهائلة فيها و فجع الاردنيين المتعطشين لتعليم ابناءهم.
جسر الهوة يتم بطريقة واحده الا و هي تسهيل الابتعاث و ان يكون الابتعاث نوعان ابتعاث كلي او جزئي كأن تدفع الدولة نصف التكاليف و الاهل نصف و ان يقوم خريج الطب العام بالدوام في مستشفيات الحكومة لثلاث سنوات مثلا او خمس سنوات حسسب نوع الابتعاث .

ثالثا :
عدم وجود طرف ثالث حيادي غير اردني لا يحمل بصمات عشائرية او جوهوية او عرق او دين او منبت لتقييم الوضع الصحي باستمرار و محاسبة المقصرين و تعديل الانظمة بالتغذية الراجعه و تنصح ان لا تتبع لوزارة الصحة بل يتبع لجهه رقابيه مستقله من الجهات الموجودة و يكون مطعم بعناصر اجنبية و عربية .
رابعا :
قدمت رسالة ماجستير لبيع مستشفى حمزة الى القطاع الخاص من خلال الشراكة و تم تعطيلها ايام كان معالي وزير الصحة مديرا لمستشفى حمزه و برعاية المدير المالي الحالي و برعايه الدكتور العزب احد اقرباء الرئيس الذي مد الجسر ما بين حياصات و ما بين الرئيس في التعديل .
طبعا بيانات وزارة الماليه تختلف عن بيانات المؤسسات المستقله منها مستشفى حمزة و هو نداء الى معالي وزير المالية ما سبب فوضى البيانات الماليه و تشرذم الموازنه و مديرها العام و ضرورة تعديل المديرات و رفدها بالكفاءات .
خامسا :
الجدوى الاقتصاديه للرعاية الصحية في الاردن ممنوع الخوض بها فبسبب الترهل الاداري كلفة المعالجة الحكومية اضعاف كلفة المعالجة الخاصة و ضرورة الاتجاه الى خصخصة جزئية للقطاع الصحي تكون أختياريه و ضرورة البدء بتسريح اطباء اوكرانيا من القطاع العام و سحب شهاداتهم فورا لان المواطن الاردني و صحته أغلى من نملك .
سادسا :
المعالجه الصحية تعتمد بشكل رئيسي على التشخيص السليم و هذا غير موجود بنسبة 95% في مستشفياتنا و بالتالي العمليات و الجراحة و الادوية التي تتبع التشخيص الخاطيء تفند الغاية التي وجدت من أجلها المعالجة الصحية ليصبح اسمها في الاردن \'المضره الصحية بدل المعالجه الصحية في القطاع العام \' و مسلسل عذاب الاردنيين و يعرف دولة الرئيس معنى كلامي و يعلم معالي الوزير المحترم معنى كلامي .
سابعا :
وزير التعليم العالي يحمل مسؤوليه امام الله و الوطن لمنع تداول شهادات الاتحاد السوفياتي في الطب و العلوم المتقدمه و نرى ان اوكرانيا بدون حروب و مشاكل ليس فيها تعليم حقيقي للاردنيين بل فقط هو الترفيه للاردنيين مع الاوكرانيات فما بالك باوكرانيا مشتعله .
ثامنا :
التوجه الى تجنيس الكفاءات العربيه فورا من عراقيين و سوريين ممن يحملون شهادات طب او هندسه او اختصاصات نادره فلا يجوز باي تقليد في العالم ان يكون طبيب اختصاص جراحه دماغ او اعصاب ان يكون مرميا في الزعتري مهزلة كبيرة يا معالي وزير الداخلية و انت تعتبر من ذوي العقول النيرة , الجنسية الاردنية ليست احسن من الجنسية الامريكية و هي اولى لكفاءات العرب و حتى من اي جنسية غير عربية مرحبا به ان كان يعالجنا و يطور بلدنا و توفر علينا مبالغ ابتعاث هائلة .
تاسعا :
دولة الرئيس دعوة لتحديد الحد العلى لراتب الطبيب في المستشفيات التعليمية بخمسة الآف دينار و المبالغ الموفره ابتعث فيها الاردنيين من شتى المنابت و الاصول و اركز على المناطق النائية و المحافظات المنسية و فك شيفرة خارطة السلط التي تعشش في دماغك دولة الرئيس و استبدالها بخارطة الاردن غير مجزء ..........و بما معنى الآية ...و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
16-03-2014 11:53 AM

لا اعلم سبب هجومك على خريجي اوكرانيا والاتحاد السوفياتي علما بان الكثير منهم هم من المتميزين وعلى اية حال فان من يقرا مقالك الركيك يدرك ضحالة فكرك ويعرف سبب عدم الاخذ باقتراحك حول خصخصة مستشفى حمزة يا صاحب الماجستير

2) تعليق بواسطة :
16-03-2014 02:57 PM

a7ah !! magal ma 3lih 6a3m

3) تعليق بواسطة :
16-03-2014 05:22 PM

لا نثق بكل طب الاردن بسسبب طب اوكرانيا
اصبحوا مضرب مثل وارتكبوا اخطاء قاتله اودت بحياه الكثير ولا اذن سمعت ولا عين رات
الناس صارت تسال هذا الدكتور خريج وين؟؟؟؟؟؟؟
ورقم 1 يبدو انه خريج اوكرانيا او ولي امر احدهم
جميع دارسي الطب باوكرانيا لا يتقدموا لفحص يتقدم له جميع طلاب الطب الاوكرانيين قبل اعتماد نتائجهم وكل شعره بجلد اطباء اوكرانيا من الاردنيين يعرفوا ذلك لانهم لو تقدموا لما نجح منهم احد ويتفلسفوا على الاوكرانيين ان هذا لا يعتبر متطلب في الاردن لذلك يعودوا للاردن قبل التقدم للفحص
واخر ازمه افتعلها الطلاب الاردنيين الدارسين للطب بااوكرانيا من اجل التهرب من الفحص النهائي وطلبوا مساعده الحكومه ممثله بالتعليم العالي حتى لا تنكشف نتائج الصياعه بدواعي دراسه الطب
لله درك يا وطن ما اوسع صدرك

4) تعليق بواسطة :
16-03-2014 06:15 PM

اوكرانيا بلد فاشل والاحداث الحاليه تثبت ذلك
وين حذاي قصه مشهوره في الكرك حين شاهد احد كبار السن طبيب جار لهم متخرج من اوكرانيا قال للمرافق اعطيني حذاي لينفذ بريشه من الدكتور

5) تعليق بواسطة :
16-03-2014 07:27 PM

الله الوكيل نص اطباء الاردن اولا خريجي جامعة .....كوفا ونظرية هذه الجامعه ادفع ثم ادفع حتى تحصل على الشهاده والنظريه الاخرى لها تقول :العلم لمن يريد اما الشهاده فهي للجميع بالطبع مع الاستمرار بالدفع وسلامتكوا .

6) تعليق بواسطة :
16-04-2014 02:17 PM

لانهم لا يعطونني التعليقات

7) تعليق بواسطة :
16-07-2014 10:20 AM

لماذا النظرة السلبية لطلاب أوكرانيا فطلاب أوكرانيا يخضعون في السنة الثالثة إلى اختبار من وزارة الصحة الأوكرانية ، ومن يخفق يعود إلى بلده ، وبعد الإنتهاء من السنة السادسة والأخيرة يخضع الطالب إلى اختبار وزارة الصحة الأوكرانية (كروك). إذا أخفق به عاد إلى بلده ليقوم بالتقدم له العام المقبل ، فعندما ينجح به يخرج الطالب ويعطى الشهادة ، وبعد سنة الإمتياز في الأردن يخضع لاختبارها باللغة الإنجليزية علما بأن التعليم العالي يفرض عليه الدراسة باللغة الروسية وينجح ، وبعد كل هذا المشوار يأتي بعض الأشخاص يشككون بأهليته

8) تعليق بواسطة :
10-12-2014 09:59 PM

سبحان الله ...عانينا في سوريا من خريجي الجامعات الاوكرانية الذين هبطوا بمهنة الصيدلة و الطب الى احقر مستوى ... فاصبحت تجد فيهم و الله من لا يتقن حتى القراءة و الكتابة ...اصدقاء نعرفهم تركوا الدراسة منذ الاعدادية ...فوجئنا بهم زملاء في النقابة ... طبيب يعالج حب الشباب بالديكساميتازون ... لعنة الله على الفساد ... اوروبا الشرقية لم تات لناىالا بكل ما هو ...

9) تعليق بواسطة :
06-07-2015 06:38 PM

نعتذر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012