أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


من المسؤول عن موت الطفلين سيلين السرحان ويزيد زلوم ...!!!

بقلم : احمد صلاح الشوعاني
22-04-2014 07:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
'ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب' صدق الله العظيم.
نحن نؤمن بالقضاء والقدر وهذا شيء لابد منه ولكن تبرير الاشياء بأشياء ساذجة هذا ما نرفضه في مجتمعنا الاردني وخاصة عندما يتعلق الأمر بقضية وجريمة بشعة تقشعر لها الابدان جريمة حصلت بسبب اهمال واستهتار اشخاص لا يستحقون إن نصنفهم من البشر ولا حتى من الحيوانات فأقل وصف يستحقونه وحوش بشرية فقدت الرحمة من قلوبهم .
نتحدث عن القائمون والعاملون في مدارس كامبردج واكسفورد هؤلاء الاشخاص الذين انعدمت الرحمة من قلوبهم نجدهم تارة يستخفون بعقولنا وتارة نرى السخرية والابتسامات الصفراء تملأ وجوههم من خلال كذبهم وتزويرهم للحقيقة التي تنشر في بياناتهم التي اطلقوها بعد استشهاد الطفلة سيلين السرحان ويزيد زلوم وكأن شى لم يكن .
كلنا نؤمن بالقضاء والقدر في خيره وشره ولكننا نملك عقول نستطيع من خلالها رؤية الصواب دون حاجه إلى بيانات وهمية ... كما تفعل ادارة مدارس كامبردج ومن قبلها مدارس اكسفورد .
اعتقد بأن الجميع بات يعلم جيدا إن القائمون والعاملون في مدارس كامبردج يتمتعون بخيال واسع يستطيعون من خلالها ترك التدريس والتفرغ لكتابة المسلسلات والأفلام الكرتونية الخيالية التي تقنع الاطفال الصغار ... للأسف أتحدث عن اشخاص خلت قلوبهم من الرحمة اشخاص لا يعرفون سوى عالم المال وكيفية جمعه ولا يهم إن كان هذا المال ملطخ بالدماء المهم جمع الاموال ووضعها في البنوك وزيادة الارصدة في البنوك الدولية .
مضى اسبوع على استشهاد الطفلة سيلين السرحان ولم نسمع ما يشفي الغليل من قبل اصحاب القرار الذين يشرفون على التحقيقات وخاصة من قبل وزارة التربية والتعليم لا اريد إن استبق الاحداث مع العلم انني على ثقة بان النتائج ستكون لصالح المدرسة والقائمون عليها فهم السلطة الاقوى الذين يملكون المال والعلاقات المتينة بالمسؤولين وأصحاب القرار .
إن ما حصل قبل اسبوع مع الطفلة سيلين السرحان يذكرنا بما حصل مع الطفل 'يزيد زلوم'، الذي استشهد بظروف مشابهة قبل عامين في مدرسة اكسفورد ولم تحل قضيته حتى تاريخنا هذا وللأسف لم نجد من ينصف عائلة زلوم بسبب المتنفذون الذين يقفون عائق امام تحقيق العدالة هؤلاء الاشخاص الذين يملكون تلك المدرسة .
لن اطيل بالحديث ولكني اقول هذه الحادثة لن تمر مرور الكرام وخاصة بعد التصريحات التي سمعناها من القائمون على العمل في مدارس كامبردج الذين يحاولون بشتى الطرق تبرأت أنفسهم من هذه الجريمة البشعة التي اقترفوها بحق الطفلة الشهيدة التي حرموها الحياة بسبب اهمالهم وجشعهم وطمعهم وسوء الإدارة .
للأسف لم ارى الدور المنشود للإعلام الاردني ( المواقع الاخبارية الحرة ) في قضية الطفلة سيلين السرحان ومن قبلها الطفل يزيد زلوم .... نحن الان بأمس الحاجة لوقوف الإعلام الاردني بكل وسائله المقروءة والمسموعة والمرئية ليتحمل مسؤوليته الكبرى في توعية المواطنين بالقضايا الموضوعية والجرائم التي تحصل داخل المدارس الخاصة ... نحن بأمس الحاجة لأصحاب الاقلام النظيفة لتوجيه المواطنين عبر وضعهم في الصورة الحقيقيه للحدث ونتائجه ... مثلما يتطلب من الجميع أيضاً نقل صورة الحدث إلى العالم وهذه مهمة أساسية للإعلام الاردني الحر عليه القيام بإيصال القضايا التي يحاول المتنفذون والهوامير التعتيم عليها ونقل صورة معاكسة للرأي العام من خلال منابرهم الصفراء .
في الختام اقول اتمنى ألا تمر هذه القضية مرور الكرام وكان شيء لم يكن , هذه رسالة إلى جميع الاردنيين عليكم باتخاذ موقف حازم ضد هذا الاستهتار بأطفال الاردنيين من قبل تلك المدارس الخاصة وملاكها الهوامير وعدم التنازل عن محاسبة القائمون على ادارة مدارس كامبردج واكسفورد ومن هنا نطالب مراقبة مباني ومرافق جميع المدارس الخاصة في الاردن .
اخيرا اقول لهؤلاء الصامتون في تلك المدرستين كيف رضيتم لأصواتكم أن تكون تقوية لصوت الظالمين ورضيتم أن تكونوا شهود زور ... أقول لأعوان الظالمين ستفرحون قليلا وستبكون كثيراً .
اطرح بعض الاسئلة لعلنا نحصل على اجوبة :
من المسؤول الحقيقي عن موت الاطفال في المدارس الخاصة ...
من المسؤول عن ترخيص وتفتيش المدارس الخاصة ...
من الذي سمح باستخدام المسابح داخل المدارس الخاصة دون ترخيص ...
من هم ملاك تلك المدارس الخاصة ومن الذي يعمل على دعمهم و حمايتهم ....
احمد صلاح الشوعاني الخبير الاعلامي لدى الشبكة الدبلوماسية الدولية للقانون الدولي وحقوق الانسان .
ahmad-salah20111@hotmail.com
وللحديث بقية :

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-04-2014 08:06 AM

الاخ الكاتب الطفله المرحومه سرحان وليس السرحان ...

2) تعليق بواسطة :
23-04-2014 02:33 PM

يا ريت يا اخي الكاتب ان تراجع بعض الهفوات الكارثية القواعدية في مقالتك. يا رجل ابسط قواعد الكتابة الالمام بالقواعد. يبدو انك كنت غائب في حصة ان واخواتها ( إن القائمون والعاملون في مدارس كامبردج يتمتعون بخيال ) اضافة الى حصة أحرف الجر (نتحدث عن القائمون والعاملون في مدارس كامبردج ) والباقي عندك. والله منذ بداية المقال عندما شاهدت الهفوات والاخطاء القواعدية فقدت الرغبة في معرفة المزيد، على الرغم من انسانية الموضوع.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012