أضف إلى المفضلة
الجمعة , 14 حزيران/يونيو 2024
الجمعة , 14 حزيران/يونيو 2024


مجموعة كادبي الاستثمارية

بقلم : زيد محمد الحواتمة
20-05-2014 09:10 AM
مجموعة كادبي الاستثمارية– ملامح الانهيار( حافة الهاوية ):



تأسست مجموعة كادبي الاستثمارية لتعمل كذراع تجاري لمركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير والشركات التابعة له من خلال تطوير الأعمال ونشاطات التسويق، واليوم وبعد أربع سنوات من التأسيس نتسائل:



عن حجم الخسائر التي تكبدتها المجموعة وأسبابها ؟ ما هو حجم دين هذه المجموعة سواءاً للبنوك الأردنية أو للموردين المحليين والاجانب؟ هل يوجد ضمانات كافية تكفل ديون هذه المجموعة لدى البنوك الأردنية؟ من اين تتقاضى هذه المجموعة ميزانيتها ؟؟ وهل نحن امام تجربة مماثلة لتجربة شركة موارد؟ لم نتعلم درساً من تجربة المؤسسات المستقلة ؟؟ من المسؤول ومن سيدفع الثمن ؟؟



كالعادة يدفع الاقتصاد الأردني الجريح الثمن رغم أنفه، ديون متعثرة، تسهيلات بنكية بدون ضمانات، خسائر متراكمة واستثمارات فاشلة تقودها مجموعة كادبي الاستثمارية، وعلى مجالس إدارة البنوك المتعاملة مع المجموعة التنبه والتحوط جيداً لتفادي تكبد خسائر مماثلة لتجربة شركة موارد.



تدعي مجموعة كادبي الاستثمارية انها تمكنت من وضع نفسها على الخارطة العالمية، بماذا ؟ بالخسائر الكبيرة ام الديون المتعثرة ؟( سؤال برسم الإجابه ولكن من يقرع الجرس ؟) نعم تمكنت من وضع نفسها على الخارطة العالمية بحجم الرواتب الخيالية التي يتقاضها مدراءها والمياومات والسفرات والمعارض والمؤتمرات .



يتم التعيين والتوظيف على اسس غير عادلة ولإرضاء ابناء المسؤولين هنا وهناك ، ورواتب فلكية تترواح من ثلاثة الاف حتى اكثر من خمسة الاف وسيارات وتلفونات وبدلات، لا اعلم اين مجلس النواب عن مثل هذا الفساد، أو هل يجرؤ على فتح مثل هكذا ملفات من دون ضوء أخضر يستدعي تنفيس حالة الاحتقان الموجوده في الشارع بفتح هكذا قضيه؟



يجب التدخل المباشر لوقف هذه المجموعة ونفقاتها لفشلها الذريع والذي تحاول تبريره من خلال تقديم مقترحات التحسين والتميز بالاجراءات والسياسات للشركات التابعة لها ومحاولة محاكاة أفضل الممارسات في مجالاتها المختلفة وهذا شيئ ايجابي ولكنه ليس هدفها الاساسي الذي انشئت من اجله كما انه يمكن الوصول اليه بكلفه اقل دون الحاجه الى انشاء هكذا مجموعة.



صاحب القرار يجب ان يتحرك لحماية اقتصاد الدولة الأردنية من نتائج هذه المجموعة الفاشلة، والتي هي عبارة عن عقبة واعاقة ومثيرة للجدل بكل شيء، هذه المجموعة بإختصار وليده حاله مفرطه بالأنانيه اقتضت المحافظه على مكتسبات القائمين عليها ومحاوله تنميتها واستداماتها لأجيال من المؤكد انها لا تنتمي الا لنفس الطبقه المخمليه المستفيده منها الآن.



صاحب القرار يجب ان يعلم ان التقليد ليس شيئا ايجابيا دائما وان بروبغاندا الانجاز ممكن ان تسوقه لفتره ما ولكن من الصعب ان تخلق نتائج ليست موجوده على الارض.



صاحب القرار يجب ان يعلم ايضا ان اقتصادنا لم يعد يقوى او بالاصح هو لم يقوى يوما على احتضان مثل هكذا مغامرات وانها يجب ان تتوقف فورا فالمتضرر الوحيد بالنهايه هم دافعي الضرائب لذلك يجب ان يسمع صوتهم.






مجموعة كادبي الاستثمارية بين الفشل والفساد

بالرغم من الفشل في تشغيل وادارة الشركات التابعة لها تسعى المجموعة للدخول في شراكات جديدة لتبرير واستكمال مشوار الفشل والخسائر والتعثر.

ضعف بالعمليات التشغيلية، خسائر متراكمة، ضعف بالتسويق وقدرات انتاجية هزيلة، وصناعات بدون خالية من معايير الجودة ، سببها الترهل الاداري .

يتم تغطية الخسائر المتراكمة من خلال اموال الشعب الأردني، يتم ضخ الاموال من موازنة كادبي المتأتية من موازنة القوات المسلحة لمقابلة الرواتب العالية بقيادة الرئيس التنفيذي ، حيث يتقاضى 32 موظف ما يقدر 51 الف دينار شهريا، مجموعة استثمارية متخصصة بالخسائر والرواتب المرتفعة، ومدير ادراي تم تقفيز راتبه اكثر من الضعف بأقل من ثلاثة سنوات وكذلك مدير العمليات، يتقاضى السائق راتب جنرال بالجيش أو مدير تربية أوامين عام أو استاذ دكتور.

تشكل كلفة الرواتب نسبة 90% من اجمالي النفقات وهذا غير مقبول حسب المنطق الاستثماري، ما هي القيمة المضافة، اسس الترقية والتعيين غير عادلة، تضخم رواتب الا يمكن السكوت عنه، زيادات بالرواتب مقابل لا شيء، ما هي الشهادات الاظافية او الاعمال الخارقة براءات الاختراع لتبرير زيادات الرواتب الفلكية، عقود استشارية فلكية بقيمة 11 الف شهريا .

مدراء المجموعة لا يقبلون بسفراتهم الفاشلة بأقل من فنادق الخمس نجوم ، تذاكر درجة رجال الاعمال ، ولابد من وجود الجاكوزي والمساج خلال حلهم وترحالهم .

قروض وتمويل من البنوك المحلية بكفالة الشعب الاردني تجربة مماثلة لتجرية شركة موارد الفاشلة .

لماذا استقال اعضاء هيئة المديرين ' عمر ملحس ' و ' ثابت الور ' هروباً من المسؤولية امام هذا الكم الهائل من الفشل والفساد .

مسميات وظيفية وهمية والدليل استقالة المدير المالي للمجموعة لمدة تزيد عن سنة ولم تتأثر المجموعة بشيء وكذلك نائب المدير العام، هي مسميات ورواتب لتنفيع ممن نريد منهم ان يسكتوا او نشتري سكوتهم.









رسالة لمجلس النواب الأردني عن مجموعة كادبي الاستثمارية :



اننا نستغرب غياب الدور الرقابي لمجلس النواب الأردني عن ما يجري بمجموعة كادبي الاستثمارية، لا يوجد سبب يبرر هذا السكوت عن هذه المجموعة، هل يعلم مجلسنا الموقر ان رواتب مدراء مجموعة كادبي الاستثمارية تفوق رواتب النواب والوزراء والاعيان بضعفين، هل يعلم مجلسنا الموقر ان مياومات وسفرات وبدلات مدراء مجموعة كادبي الاستثمارية اكبر بكثير من ما يتقاضاه رئيس الديوان الملكي ورئيس مكافحة الفساد أو أي مسؤول وصاحب قرار في الدولة الأردنية.



هل يعلم مجلس النواب الأردني بيت الشرعية وملاذ الأردنيين ان مكافآت ( بونص ) كل مدير من مدراء مجموعة كادبي الاستثمارية السنوية تفوق اجمالي الدخل السنوي لمدير تربية وتعليم سنوات خدمته لا تقل عن 25 سنة .



هل يعلم مجلس النواب الأردني ان تكلفة التأمين الصحي ( VIP Class ) لمدراء مجموعة كادبي الاستثمارية يفوق تكلفة التأمين الصحي لقرية او مخيم يقطنه الأردنيون المهمشين .



هل يعلم مجلسنا الموقر ان تكلفة سيارات الدفع الرباعي ومحروقاتها وصيانتها تحل مشكلة التدفئة في شتاء قارص لأكثر من قرية أردنية .



طبعاً يدفع الأردنيون مكرهين مقهورين من خبز اولادهم واقساط تعليم ابنائهم من أجل ان يستلم مدراء مجموعة كادبي الاستثمارية امتيازاتهم غيرمنقوصة فلا حسيب ولا رقيب .



أتحدى الرئيس التنفيذي لمجموعة كادبي الاستثمارية ومدير عملياتها ان يفصحا عن إجمالي الرواتب التي يتقاضونها ( الراتب الأساسي وتكلفة التأمين الصحي والضمان الاجتماعي والمكافات السنوية والمياومات والبدلات )، هذه المجموعة عالة على الاقتصاد الأردني وعلى مركز الملك عبدالله للتصميم والتطوير ونقطة ضعف في تاريخه وان مركز الملك عبدالله بدون هذه المجموعة اكثر فاعلية وقدرة على الانجاز، إن مصلحة الاردن لا تحتمل الخطأ ولا الغباء ولا التجربة ولا الخيانة. رحم الله الشهيد وصفي التل عندما قال الخطأ والخيانة يتساويان عندما يتعلق الأمر بمصير الوطن .



من حقي كمواطن أردني وقد عملت مديراً مالياً بأحدى شركات مركز الملك عبدالله إن انقل الحقيقة وأن لا استأذن أحداً لحماية مقدرات هذا الوطن حتى لا يأتي يوم ويقال اننا شعب لا نفس فيه ولا حياة ولا وطنية،.....رسالة نوجهها الى مجلس النواب الأردني .


التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-05-2014 02:18 PM

نعم صحيح. الزيادة السنوية تجاوزت ال ٥٠٠ دينار لبعض شخوص هذه المجموعة. و السؤال لماذا؟ ال ٥٠٠ دينار تعادل راتب يحمل إرادة ملكية على كتفه. وبونص بأرقام فلكية لمديرها ( طبعا للاستثمارات التي تجاوزت ال ٥٠٠ مليون دينار في سنة واحدة ) اتقوا الله

2) تعليق بواسطة :
20-05-2014 08:38 PM

تصحيحا لكلامك اخ زيد فقد تم تقفيز راتب المدير الاداري لأربعة أضعاف وليس ضعف فقط، كما بلغت قيمة الزيادة السنوية للمدراء عام ٢٠١١( ١٠٠٪)

3) تعليق بواسطة :
21-05-2014 07:52 AM

من المعروف لدى الجميع ان السيد زيد الحواتمة كاتب هذا المقال كان منذ فترة وجيزة مديرا ماليا في إحدى شركات مجموعة كادبي الاستثمارية و كان آنذاك يتباهى بعمله في شركة من شركات هذه المجموعة و كان يتقاضى راتبا جيدا و حصل على امتيازات لا بأس بها و كان لديه سائق حتى انه سحل سيارته الخاصة الجديدة باسم هذا السائق و من ثم احتصل على اجازة بدون راتب للعمل في السعودية و بقي تأمينه الصحي عاملا اثناء إجازته و استخدم بغير حق من قبله و من قبل أفراد و عائلته و عندما لم يوفق في عمله بالسعودية عاد أدراجه ليعمل في نفس الشركة و أرسل في دورة تدريبية الى دبي في مجال ليس له علاقة يعمله كمدير مالي و حصل على مياومات ليست قليلة إلا أنه طلب من السيد زيد تقديم استقالته من ضمن فريق إداري من الشركة التي كان يعمل بها بسبب وقوع الشركة في أخطاء إدارية جسيمة و مع هذا حصل على تعويض ممتاز و ما هذه المقالات الا ردود فعل كيدية من السيد زيد و لو انه مؤمن بما يكتب لكان كتب هذه المقالات عندما كان على رأس عمله في هذه الشركة و لمدة خمس سنوات لم ينطق خلالها ببنت شفة.
من الواضح أن السيد زيد الحواتمة يحاول أن يفصل مجموعة كادبي الاستثمارية عن مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم و التطوير في مقالاته لأنه يخاف من الاسم الأول و لكن الجميع يعلم أن المركز و المجموعة سيان و أنهما وجهان لعملة واحدة و أن المركز يملك المجموعة و أن لكليهما نفس مجلس الإدارة و نفس رئيس المجلس.
الغاضب يرى الحقائق مشوهة و يطخ في الهواء و عليه فإن الكثير من المعلومات التي أوردها كاتب المقال مبالغ فيها و بعيدة عن الحقيقة.
و الله يجيرنا من ضربة مقفي!

4) تعليق بواسطة :
21-05-2014 03:52 PM

شكرا للاخ رقم 3 الذي اكد كل ماقله السيد زيد كونه كان مطلعا على كل صغيرة وكبيره في المركز والمجموعه فافادنا بمعلومات مهمه جدا لم يقلها زيد والذي يبدو ان كل حرف قاله صحيح لان السيد رقم 3 لم يورد معلومه واحده تنفيها والمجموعه صمتت لانني اعرف شخصيا مسؤوليين كبار تركوا المجموعه يقولون في مجالسهم الخاصه كلاما اخطر ما قاله السيد زيد 0 اكثر الله من امثال السيد زيد الذي يقول الحقيقه عن اطلاع وليس نقلا عن اخرين

5) تعليق بواسطة :
22-05-2014 06:36 AM

انا من المتابعين لهذا الموضوع من البداية و كان لدي فضول كبير لأعرف ماذا يحصل في هذه المجموعة و لكن بعد ما أوضح "صاحب رأي" حقيقة كاتب هذه المقال و الدوافع من وراء هذا التهجم فقد ذهبت مصداقيته أدراج الرياح و للأسف فإن هذا يحدث كثيرا في مؤسساتنا فشخص يكون مستفيدا من منصب ما أو وظيفة ما ثم يغضب على المؤسسة لسبب ما فينقلب عليها و يسلخ جلدها زورا و بهتانا و هذا غير مقبول فالذي يشرب من البئر لا يرمي الحجارة فيه.

6) تعليق بواسطة :
22-05-2014 12:11 PM

الدكتور زيد يتحدث بالارقام والارقام ﻻ تكذب

7) تعليق بواسطة :
22-05-2014 12:47 PM

عندما يقوم كاتب كمثل الدكتور زيد بكتابة مقال عن حال وواقع مؤسسة من مؤسسات الوطن وغيره من الكتاب الغيورين على مصلح البلد فقط نشعر بالبداية بغصة وكره لذلك الكاتب الذي يأتي بحقائق مرة ﻻ نريد سماعها ونفعل كفعلة النعامة التي تضع رأسها في الترا تجنبا للحقيقة التي ﻻ تتجنينا. للاسف ما يقوله الدكتور حواتمه صحيح بل وﻻ يعكس 10 بالمئة من الحقيقة نقولها وللاسف وددنا لو ان ما تقوله مغلوط ومجرد ادعاء ولكنه واقع .وهل يترى نلعن ذلك الكاتب الذي يبين الحقيقة للمواطن ولاصحاب القرار ام نلعن اولئك الفاسدين الذين يتفننون بممارساتهم الفاسدة دون اي كسيب او رقيب ولو كانت مؤسساتهم الشخصية لما قامو بتلك الممارسات المشينة التي ذكرها الكاتب حواتمه بل وتكثر بكثير مما ذكر.اليس الحل هو قتل ذلك الفساد بدلا من لعن الكاتب.
يدعي بعض الاشخاص بأن الكاتب يخاف من الحديث عن مؤسسة كادبي .وعند سؤاله شخصيا عن الفرق بينهما اجاب: ان تخصص ودراسة الكاتب في المحاسبة والاستثمار وليس الهندسة .فﻻ يجوز له تقييم عمل كادبي الذي يعنى بالتطوير واالتصميم او ما يدعى بروتوتايب ثم يأتي دور االمجموعة التي تسوق وتبيع تلك المنتجات لتحقيق ارباح .فمن يقيم كادبي هو مهندس وليس مالي ولو قمت يتقييم المركز لاتهمت بالهجوم غير المبرر لعدم علمي بعمله.وهذا جواب منطقي وعلمي
تقييم:
قد يختلف طرفان على حقيقة وتصبح جدلية ويصبح النقاش بيزنطي.فما هو التقييم الصحيح.اعتقد بأن الحكم هو الارقام والارقام ﻻ تكذب ابدا.فما هو معلوم ان المجموعة للاسف كما وصفها الكاتب حققت خسائر تراكمية كبيرة وزادت اعبائها المالية من خﻻل ما تحققه الشركات التابعه بدون استثناء من خسائر تؤدي الى استحالة قدرة الشركة على الاستمرار في المستقبل.اى انه يتم تغطية المصاريف من خﻻل موازنات كادبي .فالشركات بدﻻ من ان ترفد المركز باؤباح تصيح عبء عليه وعلى موازنة الدولة بشكل عام.ومع ذلك تستمر الادارات بممارساتها الفاسده والترهل الاداري والذي اجزم بأنه سبب الخسائر.ان تحقيق الخسائر من قبل الشركات يتأتى من ضعف اداراتها.ويتأتى ضعف الادارة من فسادها او من عدم معرفتها اصﻻ.فان كنت تدري فتلك مصيبة ﻻنك فاسد وان كنت ﻻ تدري فالمصية اكبر.
يقول المثل العربي انج سعد فقد هلك سعيد.وهي قصة مثل حقيقة لشاب ذهب ييحث عن اخيه وطال به البحث فلحق بهم ابوهم فوجد سعيد قد قتل .واصبح يبحث عن الثاني ولكنخ لم يجده فاصبح يقول انج سعد فقد هلك سعيد .لعل الكاتب حواتمه اراد ان يقول كقولة ذلك العربي حرصا منه على مؤسساتنا التي هي ملك للجميع وليست ﻻشخاص.
شكرا للكاتب زيد واشكر غيرتك على مؤسسات الوطن. ونرجو ممن يناقض اقوالك ان يتحدث بلغة الارقام واﻻ كان كاذبا ﻻن اﻻ رقام ﻻ تكذب
تحية للاخ الدكتور زيد حواتمه وفقك الله

8) تعليق بواسطة :
26-05-2014 04:13 PM

استغرب مما ورد من قبل رقم 3 كونه لا يمت الى الحقيقة بصلةواريد ان اوضح بان السيد زيد حواتمه هو من اكثر الغيورين على الوطن ومكتسباته سيما وانني عرفت هذا الشخص عن كثب وانني اشهد له بالنزاهة والشرف. اما عن موضوع اخذه لاجازة بدون راتب لمدة سنة تقريباً فلقد كان ذالك بموافقة مجلس ادارة الشركة التي كان يعمل بها ولقد عاد للعمل في الشركة بناء على طلب مديرها العام واعضاء مجلس ادارة الشركة للحاجة الماسة لخدماته القيمة بالرغم ان عمله في شركته الجديدة في السعودية كان يسير على ما يرام ولكن حبه للشركة التي غادرها وحبه وغيرته جعلته يعود مرحباً به من الجميع. اقول للاخ زيد لقد كنت مثالاً للامانة والصدق ولقد كذب من ادعى بانه كان لك سائقاً خاصاً واشهد بأن الراتب لذي كنت تتقاضاه لا يعادل تلك الجهود النبيلة والطيبة التي كنت تبذلها.فالى الامام يا ابا راشد مع خالص امنياتي لك بالتوفيق والنجاح.

9) تعليق بواسطة :
03-06-2014 03:36 AM

الى الكاتب رقم 3
هل ما زلت مصراً على رأيك الخطأ وحتى بعد ان شهد المركز تلك التغييرات الدراماتيكية والتي لا تنم الا عن ان المعنيون تأكدوا تماماً من حقيقة ما كتب عنه كاتبنا العزيز السيد زيد. مع خالص امنياتنا للطاقم الجديد بالتوفيق وان يجعلوا مخافة الله ومصلحة الوطن نصب اعينهم.

10) تعليق بواسطة :
05-06-2014 11:01 AM

رساله موجهه لعطوفة مدير عام كادبي اتقذونامن لوبي مدي العمليات والمدير الاداري ومدير التزويد في الشركه الاردنيه لصناعة الاليات الخفيفه رواتب خياليه تتجاوز 4000 دينار لمدير العمليات 3000 لمدير التزويد 2500 لمدي الاداره الترفيعات والترقيات على محسوبية مدير العمليات المكافاات لمحسوبيهم اما نحن فلا يجوز ان ناخذ ما نستحق اين مكافحة الفساد وللحديث بقيه

11) تعليق بواسطة :
12-08-2014 06:36 PM

ما ورد كلام صحيح والله العضيم 100% بخصوص الرواتب والبونص و و و و وما خفي كان اعضم بنسبه المحسوبيه انسا الموضوع عصابات والله شي مو طبيعي

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012