أضف إلى المفضلة
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024
الجمعة , 12 تموز/يوليو 2024


قصة بداية النهاية

بقلم : عبدالله عوني سالم النسور
26-05-2014 07:14 AM
ها أنا ذا حبة قمح صغيرة، حُرثت الأرض الخصيبة من أجل أن أُطمر فيها وأعيش فيها زمناً كأنني شخص منسي، أذكر..... نعم أذكر أول قطرة ماء إنسابت على جسدي، لم أشعر بها لكثرة التراب البارد الذي يغمرني، غُرست في التراب وها أنا كبرت، أصبحت سنبلة خضراء يانعة أكبر مع أخواتي السنابل الخضراء اليانعات اللواتي إكتسين أجمل حلل النضوج، أعيش في شرنقتي الدافئة على غصناً طويلاً.
ها أنا ذا أُصبح حبة قمح صفراء ناضجة... غُصني مال، وشرنقتي تفتحت على شمس ساطعة، ثم يأتي الفلاح ليحصدني أنا وأخواتي ويحملنا إلى الطاحون.....
يا للهول إننا نسير بإتجاه آلة ضخمة تطحن الحبات الرقيقات لتحولهن إلى طحين، لمستني قطرات الماء العذب الصافي، فشعرت أني أنمو من جديد، وعاد الأمل إلا أني وقعت أرضاً فدعستني قدم إنسان لا يعرف ما عانتيت حتى وصلت إلى هنا، وبمنتهى الأنانية والغطرسة أنهى حياتي دون أن يكترث بوجودي.....
يا لهؤلاء البشر ما أقسى قلوبهم

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
26-05-2014 11:06 PM

مقال راقي في التعبير والرمزية أتمنى لك التوفيق أستاذ عبدالله

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012