أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


(بهجت سلميان المشاغب ) والطرد المتأخر

بقلم : العميد المتقاعد حسن فهد ابوزيد
29-05-2014 08:24 AM
(كثرة التلهي بجيب الضيف ألردي ):
مقولة قالها: صاحب السمو الملكي الذي نحب الأمير الحسن بن طلال حفظه الله نهنئ الحكومة على هذه الخطوة الشجاعة والجريئة وان كانت متأخرة لقد أشفت غلّ غالبية الشعب الأردني الأشم والذي لا يقبل الضيم على نفسه وعلى حساب كرامته نحن في الأردن قدرنا أن نكون شعباً مضيافاً وملاذاً امناً لكل الأحرار الشرفاء العرب والذين يقدرون حسن الضيافة والمعشر والذين يشربون من البئر ولا يرمون به حجراً هؤلاء فقط الذين سنتقاسم معهم حتى لقمة العيش .
لقد كان بهجت سليمان حالة دبلوماسية فريدة من نوعها في اختراق كل الأعراف الدبلوماسية وهنا استذكر قول لوزير الخارجية الأردني عن تجاوزاته حيث قال الخارجية الأردني حينها أن “سفير سوريا بهجت سليمان قد تجاوز كافة الأعراف والممارسات الدبلوماسية من خلال تصرفاته ولقاءاته المعلنة وغير المعلنة وتصريحاته المرفوضة والمدانة”.

وحتى العادات العشائرية وعدم احترام المضيف وعلى مستوى المنطقة لقد كان سليمان يمثل الدبلوماسي (الوقح) الذي لم يراعي شروط الضيافة الحقة في بلد مضياف يكرم الضيف ويدافع عنه بحد السيف التغاضي والتسامح الكثير الذي تعاملت به الحكومة مع هذا الشخص الغير مرغوب به والذي فهم خطئاً من قبله بأنه خذلان لا سمح الله ......... هو من زاد في غروره وتطاوله على هذا البلد الذي احتضنه واحتضن الملايين من شعبه المشّرد من جراء سياسة نظامه في سفك الدماء وجعله يتدخل في الشأن الداخلي الأردني والعربي عبر الأردن دون وازع أو رادع وقاهر حتى أن الاسائة وصلت بعضاً من الدول العربية الشقيقة بحيث أصبحت السفارة السورية مرتعاً خصباً لممارسة السب والشتم والتحقير لمؤسسات الدولة بما فيها المجلس التشريعي الأردني عندما تطاول على احد النواب الأردنيين عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية وإصداره بيان تعرض من خلاله لأحد النواب الأردنيين بالإساءة من خلال التدخل السافر المستهجن من دبلوماسي على ارض أردنية استقبلت الكثير من الهجرات العربية بسبب ظلم حكامها إلي حيث الأمن والأمان واحترام الأخ لأخيه هنا في الأردن بلد المهاجرين والأنصار وأخيرا ليعلم بهجت سليمان ونظامه أنما للصبر أحدود ولما تم تجاوز هذه الحدود يكون الطرد لكل من لا يحترم السيادة الأردنية ومصيره كمصير السفير المشاغب الناكر للمعروف وأصول الضيافة مرة أخرى قراراً حكيما للحكومة الأردنية يعيد للحكومة هيبتها وللشعب الأردني كرامته بطرد هذا السفيه بهجت سليمان ليكون عبرة لغيره

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
29-05-2014 09:25 AM

ما رأي العميد بزيارات السفير الأمريكي ومخابرات السفارة الأمريكية السافرة الذين يجوبون البلاد طولا وعرضا وخاصة المناطق التي تعد أمنية وسيادية كلحدود الشرقية والشمالية عدى عن جولات السفير وإشرافه المباشر على انتخابات البلدية والنيابية وإعطاء التوجيهات لمن يجب انتخابية او ترشيحة
يا سيادة العميد السوالف أكثر من أيام أهلها !!!

2) تعليق بواسطة :
29-05-2014 11:39 AM

شكل سيادتك بتحب لون الدم اللذي سال في شوارع حمص وحماه وبيروت من قبل هذا السفاح اللذي جعل من سفارته وكر للتجسس على خلق الله في الداخل والخارج (( أذكان سعادتك عروبي فرح قلوب سكان الجولان ولو بطلقه او أزرهم بخطوط عريضه على صفحة هذه المحطه الشفافه المبجله التي لاتحجر على رأي

3) تعليق بواسطة :
29-05-2014 03:41 PM

سعادتكم وسفرانا تآمروا على موظفين السفارة الاردنية من الاردنيين مع الدولة التي كان يمثل الأردن بها وهي دولة بوليسية نظام الأسد لو قارنا بينهما لم يكون بحجم قطره في محيط من ذلك النظام وأوصل ذلك من خلال ايصال سفيرنا معلومة وهو المصدق طبعا زورا وبهتانا للجهات المعنية بتلك البلد بان الموظف الفلاني يعمل مع جهاز الدولة الاردنية وتم ما تم حتى وصل الأمر الى التهديد بإلقيام بإجراء يهدد صحة وسلامة وأرواح عائلة الموظف والموظف حتى تم ترحيله عن اي وطنية تتكلم وعن اي ولاء وانتماء واي دماء تنزف وعن اي مبداء تتكلم وعن من تداف وضد من
هذه الحادثة لم تحصل مع اي مواطن سوري عاصر بهجت سليمان وعمل مع سليمان
سليمان دافع عن بلدة وكرامتها وهو يستحق كل تقدير واحترام ونقف له آجلال
أرجو من كل الأردن النشر وهذا واقع مرير وحقيقة امر
وكل ما ورد لا يشمل الكل ولاكن السواد الأعظم من سفراء الأردن هم أذناب ومقابل مصلحته الخاصة يبيد أبناءه

4) تعليق بواسطة :
29-05-2014 09:54 PM

مقال ساذج لا يصلح حتى كموضوع انشاء . لم يأت بجديد كخبر ولم يأت بجديد من ناحية التحليل، والهدف هو الكتابة من اجل الكتابة والنشر . لا المواطن استرد كرامته الغير موجودة اصلا، ولا الحكومة استعادت هيبتها التي تمارسها فقط على المواطن المسكين. مراجل وعنتريات فاظية لا تسمن ولا تغني من جوع .يعني باختصار هاي سواليف مظافة علي كاسة شاي وفنجان قهوة.

5) تعليق بواسطة :
29-05-2014 10:03 PM

كل التحيه اخي العزيز .كلامك صحيح بس فيه عندنا ناس لا الهم لا بالعير ولا النفير وشغل تعليقات فاضيه لا تودي ولا تجيب ولا يعرفون ماذا يجري بالسر وحتى بالعلن وشغلهم الشاغل يهيجنوا والدحيه والسحجه والكذب والنفاق الؤدي لا سمح الله الى الخراب .

6) تعليق بواسطة :
30-05-2014 12:53 AM

تحية لك أخي ابو سند ولتفهمك للوضع المزري وحقيقته والشكر لكم وأدام الله عليكم الصحة والعافية وأتمنى من الله ان يكثر من أمثالكم الخيرين

7) تعليق بواسطة :
30-05-2014 10:13 AM

اي العابر تعليق رقم 4 اانت لم تكن الا عابراً لايوجد عندك شيئ شكرااااااااااا لعبورك وهل كنت تريد من الكاتب ان يخلتق سواليف تناسب توجهاتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا القرار لا شك افرح الجميع والاحرار الاردنيين فقط واغاض الحقودين والذين لايريدون لهذا البلد الامن والاستقرار واعلمك ان تصل خير من لا تصل واعتبر هذه اضافة لموضوع الانشاء والاهم من ذلك حتى يعتبر كلامك و وتعليقك ذو اهمية عليك ان لا تختفي بالعبور اظهر ظهور وافصح عن اسمك انا شخصيا ساكن لك عندها كل احترام

8) تعليق بواسطة :
30-05-2014 10:25 AM

الاخ الكريم المحرر اكون ممنون لك لو تم تحيح الكلمة الاولى بالموضوع والتي نسبت لسمو الامير حسن هي ؤ( كثرة التهلي) الصح بدل كلمة التلهي مع جزيل الشكر

9) تعليق بواسطة :
30-05-2014 11:52 AM

يا سيدي مقبوله منك ونحن كلنا عابرون إن آجلا ام عاجلاً. وهنيئا للاحرار الذين فرحوا واستعادوا كرامتهم واشفوا غليلهم. نعم المواطن استعاد كرامته على ابواب البنوك لاستلام دعم المحروقات، والعسكري المقطوع على الطرقات الخارجية والداخلية ينتظر سيارة اتوستوب لنقلة مجانية عسا ان يوفر الاجرة لقوت عياله. هنيئا لك الكرامة المستعادة وعقبى لاستعادة الكرامة من ابناء العم احفاد داوود.

10) تعليق بواسطة :
31-05-2014 01:10 PM

الاخوة الزملاء الأفاضل
أرجو التكرم بأن تكون انتقاداتنا موضوعية وهادفة وأن تخلق جوا من التواصل البناء وأن لا تكون سطحية وخالية من قواعد الانتقاد والتجريح في شخصية الكاتب فنحن بشر ولا نكاد نخلو من الأخطاء مهما حاولنا. فالمثالية شيء جميل يسعى مغظمنا بل جميعنا للوصول إليها. هذا وبالله التوفيق وأرجو من الجميع أن لا أكون أثقلت عليك وشكرا

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012