أضف إلى المفضلة
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024
الإثنين , 24 حزيران/يونيو 2024


علوم القرآن في الدعوه للإسلام

بقلم : طالب الحياصات
26-06-2014 09:55 AM
معجزة رسولنا الأعظم عليه أفضل الصلاه و التسليم كانت القرآن العظيم و معجزات أخرى كانت لرسل الله قد تبدوا ظاهريا أكثر إقناعا في مكان و زمان محدد فإحياء الموتى أمام الناس و السير فوق الماء قد يكون أكثر تأثيرا فيهم من القرآن , رسولنا الأعظم جاء للناس كافه و جاء خاتما لدين الله فلا دين و لا رسول بعده و هنا كانت معجزته صالحه لكل مكان و زمان و أعظم المعجزات , القرآن العظيم .


الدعوه الى الله أعظم الأعمال لم نستغلها و دليلنا واضح و كتاب الله بين أيدينا قد لا تفلح الدعوه للإسلام لجماعه أغلقت العقل و القلب أمام هذا الدين فتكون الدعوه بالحقائق الثابته علميا هي خير طرق الدعوه .


كل سوره وكل أيه وكل كلمه و كل حرف في هذا القرآن هي إعجازٌ علمي بعضها أكتشف و بعضها سيكتشف و سيستمر ذلك حتى يرث الله الأرض و من عليها و هنا يكمن السر في عظم إعجاز القرآن أنه كان و ما يزال و سيكون أعظم أيات الله لخلقه .


نتناول سورتان فقط من القرآن العظيم فيها من الإعجاز العلمي الدليل الدامغ على هذا الإعجاز ولم يأتي من مسلم بل أكده علماء من غير ملة الإسلام .



سورة الحديد


قال تعالى: ﴿وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ﴾ [الحديد: 25].
إن القرآن يُقَدر في هذه الآية الكريمة التي في سورة الحديد أن معدن الحديد قد تم إنزاله من السماء ولم يكن موجوداً على كوكب الأرض، لكننا نستخرج الحديد من الأرض، فكان المقدر أن يقال خلقنا الحديد لا (أنزلنا الحديد)


التفسير العلمي لمعنى الإنزال:


يقول البروفيسور الأمريكي (أرمسترونج) وهو أحد أربعة في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الحديد يستحيل أن يكون خلق في الأرض، الحديد لا بدَّ أن يكون قد خلق في السماء ونزل إلى الأرض؛ لأن تكوين ذرة حديد واحدة عندما حسبناها وجدنا أنها تحتاج إلى طاقة مثل طاقة المجموعة الشمسية أربع مرات، فالحديد عنصر وافد على الكون.


كما وجد علماء الفضاء أن أصل معدن الحديد ليس من كوكب الأرض بل من الفضاء الخارجي، وأنه من مُخلّفات الشهب والنيازك، إذ يحول الغلاف الجوي بعضاً منها إلى رماد عندما تدخل نطاق الأرض، ويسقط البعض الآخر على أشكال وأحجام مختلفة.



العلاقة بين رقم سورة الحديد ورقم الآية بكل من الوزن والعدد الذري للحديد:



للحديد ثلاثة نظائر يقدر وزنها الذري بحوالي: 57،56،54 ولكن أكثرها انتشاراً هو النظير الذي يحمل الوزن الذري 56 (55،847)، ومن الغريب أن رقم سورة الحديد في المصحف الشريف هو 57، وهو يتفق مع الوزن الذري لأحد نظائر الحديد، ولكن القرآن الكريم يخاطب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- في سورة الحجر بقول الحق تبارك وتعالى: ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ﴾ [الحجر: 87] وواضح من هذه الآية الكريمة أن القرآن الكريم بنصه يفصل فاتحة الكتاب عن بقية القرآن الكريم، وبذلك يصبح رقم سورة الحديد (56) وهو الوزن الذري لأكثر نظائر الحديد شيوعاً في الأرض.
إذا أضفنا البسملة في مطلع سورة الحديد إلي رقم آية الحديد وهو (25) أصبح رقم الآية (26) وهو نفس العدد الذري للحديد، ولا يمكن أن يكون هذا التوافق الدقيق قد جاء بمحض المصادفة لأنها لا يمكن أن تؤدي إلي هذا التوافق المبهر في دقته، وصدق الله العظيم الذي قال في وصفه للقرآن الكريم.﴿لَّكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدا﴾ [النساء: 166]، وقوله تعالىَ: ﴿فَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً﴾


إذا كان القرآن من عند الرسول محمد فهل يعقل أن الحبيب المصطفى قد عرف تلك الحقائق عن هذا المعدن (الحديد ) ؟؟؟!!!!.




سورة التين



مادة الميثالونيدزهى مادة يفرزها مخ اﻹ‌نسان والحيوان بكميات قليلة وهى مادة بروتينية بها كبريت لذا يمكنها اﻻ‌تحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور وتعتبر هذه المادة هامة جدا لجسم اﻻ‌نسان (خفض الكلسترول – التمثيل الغذائى – تقوية القلب – وضبط التنفس ) يزداد افرازهذه المادة من مخ اﻻ‌نسان تدريجيا بداية من سن 15 حتى سن 35 سنة، ثم يقل افرازها بعد ذلك حتى سن الستين لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من اﻻ‌نسان اما بالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة لذا اتجهت اﻻ‌نظار للبحث عنها فى النباتات وقام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة السحرية والتى لها اكبر اﻻ‌ثر فى ازالة اعراض الشيخوخة فلم يعثروا عليها اﻻ‌ فى نوعين من النباتات التين والزيتون وبعد ان تم استخلاصها من التين والزيتون وجد ان استخدامها من التين وحده او من الزيتون وحده، لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة اﻻ‌نسان اﻻ‌ بعد خلط المادة المستخلصة من التين والزيتون معا قام فريق علماء يابانى بالوقوف عند افضل نسبة من النباتين ﻻ‌عطاء افضل تأثيركانت افضل نسبة هى 1 تين 7 زيتون بالبحث فى القرأن الكريم وجد انه ورد ذكر التين مرة واحدة اما الزيتون فقد ورد ذكره سته مرات ومرة واحدة باﻻ‌شارة ضمنيا فى سورة المؤمنون: ( وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ )

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012