أضف إلى المفضلة
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
حجاج أردنيون ساروا 26 كم قبل انقطاع الاتصال بهم نصف مليون سائح سعودي دخلوا إلى الأردن منذ بداية العام الحالي مكتب خدمات قنصلية أردني مؤقت في مكة نصر الله: التهديد بالحرب لا يخيفنا وإذا فرضت سنقاتل بدون ضوابط الجرائم الإلكترونية تحذر من تحميل تطبيقات خارج المتاجر الرسمية الأردن بالمرتبة السادسة عربيًا على مؤشر تحول الطاقة الدفاع المدني يعزز حدود العمري بكوادر بشرية وحافلات إسعافية لاستقبال الحجاج الزرقاء: الدفاع المدني يخمد حريق هنجر مصنع بلاستيك - صور إسقاط طائرة مسيرة على الواجهة الشمالية محملة بمواد مخدرة الأجواء الحارة تهدد بانخفاض غلة المحاصيل الزراعية في الأردن الأمن العام: رفع الجاهزية لاستقبال الحجاج الأردنيين والعرب - صور توقيف سمسار هجرة غير شرعية 15 يومًا ومنع آخر من السفر المهندس شحادة أبو هديب ينعى صديقه الأستاذ الدكتور عمار الحنيطي بدء وصول الحجاج الأردنيين إلى أرض الوطن غرق ثاني سفينة بريطانية استهدفها الحوثي الأسبوع الماضي
بحث
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024


الوزير في عيون المعلمين

بقلم : عمر الحباشنة
20-12-2014 06:41 PM
نهج الثأر الذي يمارسه وزير التربية و التعليم بخصوص الإمتحانات التنافسيه للمعلمين الجدد و الذين على رأس عملهم يخلق جو من عدم الثقة بين المعلم و النقابة من جهة و الوزارة من جهة أخرى، فمن الواضح أن ثبات المعلمين و انتزاعهم لنقابتهم لا زال يزعج المتنفذ و صانع القرار في الوزارة و حتى في بقية أروقة الدوله الأردنيه، و هنا يأتي الوزير ليلعب دور المنقذ للجشع المتعاظم في سيكلوجية المتنفذ الأردني تجاه المعلم مستغلاً بذلك نجاحه في إدارة امتحانات الثانوية العامه لإتمام أمرين، تطويع المعلم لرأي المنتقدين و المحاربين للنقابة كوجود و تمرير التطبيع في المناهج و تخفيف حدة الحديث فيها عن الأمجاد العربيه و حق العرب في فلسطين و ضرورة الوحدة العربيه.
الوزير المستغل لنجاحاته في إدارة الوزارة و المتمسكن المتمسك بحقه في تشريع امتحانات للقائمين على رأس عملهم إنَّما يريد أن يدير دفة الصراع بين المعلم و النظام السياسي ليكون المعلم في وضعيه دفاعيه عن نفسه و مكتسباته بعد الإخفاق الذي يراهن عليه الوزير في سريرته.
و لكن هل الإمتحان للقائمين على رأس عملهم موضوع موضوعي أم أنَّه طرح طوباوي، و في ذلك نفنِّد:
1- من الطبيعي أنَّ المطلوب من المعلم أنَّه قادر على فهم مادته ضمن تخصصه و تكون له القدرة على صياغة الأسئله.
2- من الواقعي أن يتمكن المعلم من التحضير لمادته و أن يشعر بالأمن الوظيفي .
3-أن يكون المعلم في حالة من الأمن المعرفي بما يسهل عليه الإستطاعه للتقدم لأي موضوع في نقاشه و البحث فيه.
و لكن أيضاً:
4-من غير الطبيعي أن يكون المعلم موسوعة لما في مناهج التربية و التعليم في جميع الصفوف.
5-من غير الطبيعي أن يفقد الطالب ثقته بأستاذه بترويج أنَّ المعلم خاضع لعلامة تقيم مدى كفاءته في المساق .
6-ليس من العدل أن يخضع المعلم في لهذا الإمتحان في حين البطالة المقنعه تفيض في بقية مؤسسات الدولة.
7-ليس هناك بديل عن المعلم الذي يخفق في الإمتحان على سبيل المثال، فليس للوزارة حق في تصفيته.
8-هل الوزارة قادرة على إعطاء زيادات أو محفزات للكفاءات التي تثبت نجاحها في الإمتحان ؟
9-مادة مثل الثقافة العامة أو الثقافة الإسلاميه لا يعقل أن يحيط المعلم بكل تفاصيلها دون بحث و تحضير.
10- لا يوجد مقرر واضح المعالم و المواضيع ليتم امتحان المعلم فيه.
و بناءً على ما سبق فإن المخرج الجامعي هو المسؤول عن إي اعوجاج في المنحنى الطبيعي في تقييم المعلم لأن المعلم قبل أن يكون معلم كان طالباً أنتجته وزارة التعيم العالي في فساد جامعاتها و محسوبياتها.
و كل ما سبق من تفنيد يعيد تقييم الوزير في أعين المعلمين و قد يضعه موضع شك كغيره و يهدم كل مجده حيث أنَّ النجاح في امتحان التوجيهي وحده لا يخلوه للقيم بكل تلك الإجراءات التي تضعه في تنافر مع المعلم.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-12-2014 08:28 PM

كل ما تفضلت به صحيح واجمل واصدق مما قلت جاء في الاسطر الاربعة الاخيرة -- المخرج الجامعي هو المسؤول عن اي اعوجاج في المنحنى الطبيعي .....الخ
هذا مانلمسه حقا من خلال المستوى المتدني لخريجي الجامعة منذ سنوات .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012