أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


ما اود قوله في الحالة الاردنية

بقلم : باسم عيسى تليلان
27-12-2014 10:22 AM
ما أود قوله ..
اننا ومن ايماننا المطلق ان تنظيم داعش هو صناعة امريكا المطلقة كما هو ايماننا انها نظمته ودعمته لتسطيع استقطاب الجهاديين المحتملين في الغرب ثم تصفيتهم بالتعاون مع قيادة التنظيم ..و حفظ أمن اسرائيل ....و تأمين حاجة امريكا و حلفاءها من النفط باقل الاسعار عبر تمكبن التنظيم من السيطرة على مصافي نفط وبيعه بأسعار متدنية ومن ثم عجز في ميزانية السعودية والكويت واستدعاء الاحتياطي العام لديهم لتسديد العجز ......
واننا نؤمن ان مصير اي جندي من جنود الاردن و جيش الاردن العصي على كل معتدي هو مصير كل الاردنيين نساء و رجالا و اطفالا وترابا .....
ان الحالة الاردنية ترجمت الحالة الحقيقية التي عبر عنها فقهاء السياسية وهو الشعور الحقيقي بالانتماء للإقليم والارض فانعكست حالة من الشعور الداخلي المؤلم لكل اردني على احتجاز طيارنا كرهينة لدى هذا التنظيم العدو ....، وانعكس على صفو يوم كل اردني غيور وبالفعل قرأت عشرات البوستات يقول اصحابها من الشمال و الجنوب و الوسط انا مخنوق او مقهور وربما ما الي نفس بشي نعم فشكل هذا الحادث اختبارا سريعا نجح فيه كل الاردنيين بامتياز معبريين عن شعورا ترجم سلوكا ان المساس بالأردن او الأردنيين هو مساس بكل اهل الاردن ......
ولكن يجب ان لا نتعامل كمجتمع اردني مع ملف الطيار كما تعاملنا مع ملف ذهب عجلون فالحالة مختلفة تماما فبعيدا عن العواطف و الاماني هنالك واقع يقول ان هذا التنظيم عدو و ان الطيار بيد هذا العدو وبالتالي وبشكل بديهي ان يتعرض الطيار لاستجوابات مكثفة وقاسية لا سيما انه من التحالف وقاعدته العسكرية الاردنية لمحاولة الاطلاع على خطط التحالف العسكرية ومن غير المستبعد ان يكون لدى التنظيم خبراء تحقيق وتحليل على مستوى كبير كونه قد تملك المال عبر ادوات كثيرة
القضية ليست سهلة ولا يمكنهم حسمها بسرعة عالية فهنالك تحقيقات كبرى تجرى في الاردن وفي قوات التحالف لوصول الى نتائج مقنعة ثم دراسة الحل وآلية التنفيذ ووضع سيناريوهات ممكنة فالاحتمالات مفتوجة لأكثر من اتجاه ومن المؤكد ان لدى قيادة الجيش و الاستخبارات العسكرية الاردنية والتحالف توقعات اوسع ومعلومات ادق من تحليلاتنا و توقعاتنا كمجتمع اردني ، فقد يؤثر فعليا نشرنا أي معلومات او حلول مقترحة لتحرير الرهينة الاردنية لدى التنظيم غير الشرعي و الارهابي العميل فمن المتوقع ان يدرس التنظيم اقصى درجات الاستفادة من هذه المعلومات غير المسؤولة الذي نتداولها نحن كناشطين لتحقيق اعلى درجات الاستفادة من احتجازه للطيار لاسيما انه لايمثل الاردن لوحدها بل يمثل جميع دول التحالف
الامر حساس جدا و ربما بعض التصريحات اعلامية غير مسؤولة ستأخذ البلد لا سمح الله الى طريق لا يرغبه احد وبالتالي مسؤولية نشر المعلومات مبدئيا وفي هذا الوقت تحديدا تشكل امانة استقرار الاردن وقدرته على عبور المرحلة و التوازن ببثها يفوت الفرصة على التنظيم استغلالها او توظيفها لصالحه و تفشل دعاوى الانقسام والتشتيت بين مكونات الشعب الاردني الكريم
وهنا ارى الانسجام التام مع بيانات وتصريحات القوات المسلحة الاردنية وان نمنحها الفرصة والوقت الكافيين للتحرك الايجابي مع قوات التحالف لاجتياز المرحلة بسلام لتحقيق خطوات نصر حقيقية باتجاه فك احتجاز الطيران الاردني باذن الله تعالى

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
27-12-2014 01:07 PM

انا قرأت مقالات في المعارضة ومحاربة الفساد و الجميل انني استطعت ان اقيمها اليوم انها معارضو وطنية صادقة فعندما تكون المسألة تتعلق بمنحة الوطن ندفع المجتمع نحو التكاتف و الوحدة شكرا باسم تليلان

2) تعليق بواسطة :
27-12-2014 05:06 PM

كلام موزون عبر عن المشاعر وتضامن بين فئات الشعب الاردني الذي يقف بجانب الوطن

3) تعليق بواسطة :
27-12-2014 05:12 PM

كلام صحيح يدل على النضج و قوة الاردني في المحن و الازمات مقال موفق

4) تعليق بواسطة :
27-12-2014 05:45 PM

دوما هم الرجال الصادقون مثلهم كمثل هزاع و ووصفي لا يبيعون الوطن و يتشمتون به باي فرصة احسنت استاذ باسم

5) تعليق بواسطة :
27-12-2014 05:51 PM

أود القول ان قضية معاذ اعطت الشعب الاردني لحمة اخوية و تكاتف حيث ابدعالكاتب للاشارة لهذه الحالة برغم اختلاف ارائنا و تطلعتنا

6) تعليق بواسطة :
27-12-2014 05:55 PM

انت عم تحكي ببداية المقال انه داعش صناعة امريكية طيب امريكا ترجع الطيار النا و نخلص!!!

7) تعليق بواسطة :
27-12-2014 07:29 PM

يعني البلد بمحيط ملتهب وحالة شديدة من الفقر و الطالة فبلا ما يستغل حدا هالظرف و يدفع بقضية الطيار سمومه نعم اضم صوتي الى صوتك ان نصمت و ننتظر ما تقدمه لنا قواتنا المسلحة

8) تعليق بواسطة :
27-12-2014 08:29 PM

استاذ الحرب مش حربنا ...تم بيع اﻷرض وهسا يتم بيع اﻷنسان وفي ابخص ثمن... حسبنا الله ونعم الو كيل

9) تعليق بواسطة :
27-12-2014 10:07 PM

مقال وتحليل جدا واقعي ,نعم انا معك في كل ما يتعلق بداعش,ولكن بخصوص الطيار الاردني ما هو الا كبش فدا ارادات امريكا بزج الشعب و الجبش الاردني في حرب بريه مع داعش لانها توقعت اعدام الجندي على يد داعش وان الاردن لن يتفاوض من اجل انقاذة ظننا منها ان دم الاردني مستباح لتحقيق مصالحها كما تفعل دائمابابناء جلدتها حين قتلت العديد في احداث 11/9 للتمكن من شن الحرب على المسلمين ,وها هي اليوم تتاجرة حتى باقوى حلافائها في المنطقه للتحقيق اهدفها واهداف لعنة الله عليهم الصهاينة

10) تعليق بواسطة :
29-12-2014 02:56 AM

تحدثت بلسان كل اردني انت لم تقل كلمة بل ابدعت نهجا ومنطقا

11) تعليق بواسطة :
29-12-2014 10:09 AM

سلمت يمناك دكتور باسم...تحليل منطقي وواقعي لما يدور في الساحة الاردنية والدولية....حفظ الله الاردن الغالي ...وسيبقى الاردن حصنا منيعا في وجة كل من تسول له نفسه المساس بامنة ...وستبفى وحدتنا الوطنية وتلاحمنا هي الحصن الذي يمنع العواصف من ان تجتاح وطننا واهلنا.. دمت بود لاينقطع

12) تعليق بواسطة :
29-12-2014 07:19 PM

حضرتك بتحكي إنه إيماننا المطلق بأنه صناعة أمريكية !ّ أولا من وينلك هالإيمان المطلق ؟ وأعطيني أي دليل على صحة هالكلام حتى أدخل معك النقاش الحقيقي فيما بعد !

13) تعليق بواسطة :
29-12-2014 09:47 PM

كلام صح 100%

14) تعليق بواسطة :
30-12-2014 09:50 PM

حرب بالانابة هذا هو الحال .. ضحكت كثيرا على استنكار امريكا واوروبا لحالات الاعدام عندنا .. ومحكوميهم يدربوهم ويرسلوهم الينا مرتزقه .. وداعش ايضا مرتزقة العالم قيض لهم ان يرسلوهم الينا ايضا وبالانابة لاعدامهم او اعدامنا .. ملخص قولك كاتبنا العزيز ان الحرب ليست هربنا فحربنا الان ان نتحد تحت لواء الوطن وقضينا هي ما يزعج العالم بتمسكنا بوطننا رغم زبانية الضغط على ميزانيتنا وقوت يومنا ..يحيا االوطن ويحيا كل اردني غيور صبور .

15) تعليق بواسطة :
31-12-2014 04:05 PM

انا فهمت انك تحكي انه صحيح الحرب لاناقة فيها ولاجمل بس الان بالظرف الحالي عشان معاذ نلتف حول الجيش
يبشر معاذ

16) تعليق بواسطة :
02-01-2015 06:20 AM

فهم عميق اخ باسم شكرا ولموعنا المتميز كل الاردن

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012