أضف إلى المفضلة
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024
السبت , 15 حزيران/يونيو 2024


واختلط الحابل بالنابل .......

بقلم : خالد احمد الضمور
23-02-2015 12:30 PM
المواطن والسياسة والحياة العامة في بلدي خليط عجيب غريب ، و كأننا في سوق خضار لا احد له علاقة مع الأخر فكل ينادي على ليلاه ، منهم من ينادي بأعلى صوته (حمرا يا بنذوره ) ، او ( أصابع الببو يا خيار) ضاعت فلسطين لحقها العراق فليبيا الان سوريا و اليمن الذي فقد السعادة ، ومصر ألتى على فوهة البركان ، ثروات الخليج والأوطان نهبتها ، داعش شوهت الإسلام ، ذبحت الناس والكل يتفرج ، أخر في الشارع ومن زقاق ضيق يحاول إيصال صوته الخجول لمن يسمع ، ينادي عن الإصلاح فيما تبقى من وطن ، و يتحدث عن الفساد ونهب المال العام ومقاطعة إسرائيل وطرد السفير الاسرائلي ومقاطعة الغاز الصهيوني ووقف المد الشيعي وتشريد ألسنه في العراق وتهجير مسيحييها والى أخر هذا المسلسل وما له من تداعيات ومسيرات واجتماعات ومؤتمرات غالبا ما تنتهي بالطوشات وتبادل الاتهامات بالعمالة والرجعية والتبعية ، كنا ولا زلنا نعلق ماسينا دائما على الآخرين ولا نحمل أنفسنا فشل ما نحن فيه فالكل في الاستعراض لا يتعداه احد وعند مواقف الجد والاختبار لا تجد احد فينطبق علينا ما يقال ( عيناك و آنا ما أنا عندك )، كلنا تنافخنا وتشدقنا ولم نحقق إلا الفشل يتلوه الفشل والهزيمة تتلوها الهزيمة فهل لنا أن نفكر بواقعية وعقل واعي وأكثر قدرة على إعادة قراءة التاريخ واستيعاب العبر منه وإعادة بناء مستقبل جديد لأجيال تحلم بواقع أفضل قابل لان يتماشي مع الحياة وتطورات العصر .
وألان أقول لمن لا زالوا يحلمون كفاكم أحلاما نحن في واقع هو الاسواء في تاريخنا وستتحملون جميعا وزر هذا العار و تبعاته وسيشهد التاريخ على ما سجلتم .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-02-2015 12:42 PM

وين الفكره بالخاطره ؟!!

2) تعليق بواسطة :
23-02-2015 06:43 PM

تحية طيبة أستاذ خالد..وكأن الكرك لاتكفيك همومها وأنت الجدير بحملها
والآن تحمل هموم الأمة فرج الله كربها.بارك الله فيك أبو محمد وأكثر من أمثالك.

3) تعليق بواسطة :
23-02-2015 10:54 PM

شكرا استاذ طايل البشابشه يظهر ان الكتابه عن هموم الامه لا يستهوي البعض وصرون على غمس رؤوسهم في الرمال تحياتى

4) تعليق بواسطة :
23-02-2015 11:47 PM

كل الحب والاحترام ابو محمد ..............

5) تعليق بواسطة :
24-02-2015 08:38 AM

كل الاحترام والتقدير لابو محمد الذي يجلس على ادلال المصلحه العامه ويتحرك ويعمل من اجلها ولا يدفن رأسه في الرمال

6) تعليق بواسطة :
24-02-2015 09:47 AM

بالصوره الخاتم معطي لمعه ...فوتوشوب و لا هيك بالصدفه ؟!!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012