أضف إلى المفضلة
السبت , 13 تموز/يوليو 2024
السبت , 13 تموز/يوليو 2024


ليس جي ولز...ماذا تطبخون لنا؟

بقلم : جمال الدويري
24-02-2015 09:59 AM
هذا الإسم الموسيقي لسفيرة الأمريكان في عمان لن يمنعنا من التقاط موسيقاها النشاز, التي عزفتها تجاه جيشنا الوطني في منتدى الفكر العربي مؤخرا وفهم فحواها, كما وأنها لن تنسينا بأن زميلتها في بغداد 'أبريل غلاسبي' قد أسست قبل عقود للكارثة العراقية والعربية عندما شجعت ضمنا على احتلال الكويت, فأودت بالعراق وجيشه الى قرون عديدة قادمة.
وأكثر ظني ان أبناء العم سام قد اكتشفوا وأحسنوا توظيف نظرتنا الحنونة 'للأناثي' من أجل تمرير مخططاتهم التي تبدأ بنفخنا وتعظيم 'أنانا' البالونية, من بغداد الى طرابلس الغرب, على يدي السفيرات النواعم, ومن ثم لا يحتاجون الا لرأس دبوس دقيق, ليفسّوا ما كانوا ينفخون.
نعم, نحن الأرادنة وجيشنا نشامى ونشميات, نعم نحن طيبون كريمون وفرسان شجعان, ولكننا لسنا مضحكة لكم أيتها السفيرة.
عمّو, احنا بدو يا خويلتي والبدو صنعوا اسطرلابهم بخطوط رسموها على الرمل وعرفوا اتجاهاتهم وأوقاتهم بالشمس والنجوم قبل أن تُفطم أقماركم الصناعية على إحداثيات الحضارة والإعجاز العلمي, واعلموا انه عندما كنتم تقتلون أهل بلادكم الأصليين لاختلاف لونهم ولبعض الريش في شعورهم, كنا نأمر جيوشنا بأن لا يقلعوا شجرة ولا يزهقوا روح دابة الا للأكل وسد الرمق.
سلف 'اليس' في عبدون أدمن المنسف الأردني 'إعلاميا' فشرّب له الجميع, حراكيون او محسوبون على الحراك ومسحجون ومن والاهم بتسحيج الى يوم الدين, وانتقت له حكومتنا أحسن 'الغصايب' وأجود الجميد, حتى أدمن التواصل مع 'مرّاق الطريق', وليس من أجل لون عيوننا,
ووريثته تدعو جيشنا بالنشامى والنشميات وتدور في جولات شبه مكوكية على حوارينا وأزقتنا من شمال المملكة الى جنوبها وصحاريها, وتتحدث الينا عنّا وكأننا قد أصبحنا القوة العسكرية الثالثة في العالم أو أننا في الطريق الى هناك, وأيضا ليس من أجل لون عيوننا.
قالت ولز وحسب بترا الأردنية: (ان القوات المسلحة الاردنية- الجيش العربي- بات يشكل ركيزة امنية للعالم اجمع وليس للاردن فحسب، ونسعى لدعمه ليصبح قوة قتالية تضاهي الافضل على وجه الارض). انتهى الإقتباس. وتذكرنا المستورة الكريمة جدا ولز, جزاها الله خير الجزاء, بأنهم يساعدوننا عسكريا بمبلغ 300 مليون دولارسنويا.
سبحان الله...ركيزة أمنية للعالم؟ وتسعون لجعل جيشنا قوة قتالية تضاهي الأفضل على وجه الأرض؟
وهنا تفترق الطرق والأهداف يا سعادة السفيرة,
نحن, نريد جيشنا ركيزة أمنية وطنية لا غير, وهو كذلك ونفتخر. أما عن جعله قوة قتالية تضاهي الأفضل على وجه الأرض, فلا تغلّبوا أنفسكم, فهو كذلك أصلا ونفتخر أيضا.
لكن سؤال يا خويلتي: لماذا تريدون أنتم لنا ذلك؟ يعني وللوضوح: ولماذا اختيارنا نحن؟ وبوضوح أكثر, مين بدكو ايانا نذبح؟
يعني ممكن طلعنا قرايب واحنا مش عارفين؟ اكتشفتوا فجأة انه جدّنا الخامس مشترك وندفع بالدم؟
طيب...ولنفترض اننا قرايب, او ربما اننا أدينا دورنا المرسوم لنا منكم ومن سلفكم الإمبراطورية العظمى, جيدا وصار لا بد من مكافأتنا والحصول على 'البيرق' , فما هو برب الكعبة الثمن الذي تنتظرون؟
وطالما أنكم قد أصابكم فجأة فيروس الحاتمية التي ذبحت حصان فارسنا الطائي للضيف, فلماذا يا 'بنت الناس' لا تصنعون منا ماليزيا او أندونيسيا او سويسرا او حتى سنغافورة مثلا, دول فقيرة سابقا وصناعية حاليا ولديها الإكتفاء الذاتي من كله, يعني لن تحتاجون عندها ان تصرفوا, لا علينا ولا على جيشنا دولارا يتيما واحدا.
منذ عقود يا سعادة السفيرة, ونحن نعي ونعرف نواياكم تجاهنا, ومنذ وعد المقبور بلفور ابن عمكو, ونحن ندري ان ارضنا اختيرت لأن تكون مقرا للشتات وحلّا لما هو آت, ووطنا لمن ليس له مبات, ومنذ حرب التحريك ونحن نعلم أن كيسنجركم قد حلف بالطلاق أن يبلقن ويقسم ويشتت, ومنذ سايكس بيكو يا مستورة ونحن نعرف ان صلاحية هذه المعاهدة المشؤومة تنتهي في العام القادم وأنه لا بد من قسمة جديدة للبلاد والعباد, وأشياء أخرى كثيرة نعرفها عنكم سنتركها الى حينه, فبالله العظيم رب البيت العظيم, وعلى 'سترch' يا خويلتي, لا تحاولي بيع الماء في حارة السقايين.
أما غولكم الجديد الذي صنعتموه بأنفسكم لنا, فأعيدوه الى مصنع خبائثكم وأعيدوا تفكيركم به, وتلوا رسنه بسرعة مثلما أطلقتموه, فلن تستطيعوا جرّ أردنيّ واحد لحربكم المزعومة عليه, وصدقوا البدوي إن تكلم.
أجتماع الأرادنة حول الشهيد معاذ وله, لأنه كان عسكريا وطنيا أردنيا شجاعا, أدى مهمة عسكرية وطنية شجاعة, وكان بالمطلق وبالتأكيد خارج قذارة السياسة والمؤامرات, ولكن هذا الإجتماع والإجماع لن يفوض أحدا بجعل أبنائنا وقودا لناركم أو يدا طولى لتنفيذ مآربكم ومخططاتكم في المنطقة.
وإن كان قلبكم علينا في هذا البلد العزيز, فلماذا لم تجعلونا قوة قتالية تضاهي الأفضل في العالم بوجه غولة العالم وغولتنا نحن في خاصرتنا الغربية, ومن أجل إحقاق الحق وعودة المشردين الى أرضهم وتاريخهم المسلوب؟ دون منّة علينا بمبلغ 300 مليون دولار في حين تقبض منكم دولة الإحتلال والظلم المارقة اسرائيل ثلاثة مليارات دولار كل طالع سنة, ليكونوا القوة الظالمة الأولى في العالم.
أبناء سام, أعتقد أن سفيرتكم ولز لم تقل كل ما أرادت أن تقوله فعلا, ولكن اللبيب من الإشارة يفهم.
ما رشح من نواياكم تجاه المنطقة يثير لدينا الشكوك والغثيان, مثل هلالكم الشيعي الذي تعملون على تشكيله فعلا, وصرعتكم الجديدة لإدخال المنطقة في مواجهة طائفية عقدية لا تنتهي, حيث ستجلسون على تل الخراب تحصلون الأتوات وتجبون ريع موارد المنطقة وتبيعون للجميع الخردة من السلاح وألة القتل.
داعشكم الممتدة من المحيط الى الخليج, قد تصبح يوما ما, مثل كائن قميئ الخلقة أنتجته مختبرات التجارب والجنون طفرت جيناته بغير حساب فأصبحت عيناه في قفاه وأعضاءه في غير مواضعها, يتكاثر بالإنشطار وبتر الأعضاء, ولا يزيده القتل الا حياة وكثرة, فينقلب على أسياده وأولياء نعمته ومن حضّر وصفته وطبخ كعكته الصفراء ليأكلهم غير محسوف عليهم.
طبختكم المسمومة تلك يا سعادة السفيرة ولز, لن تغرينا للأكل ولو شرّبتموها لنا بجميل الوصف وزاهي الوعود, فقد انكشف الطابق وبان المستور, وفضحتم أنفسكم بتلال صناديق السلاح المسقطة جوا لداعش التي تحاربون ولا تحاربون, وامتناعكم عن تحديد مواقعهم لنا وللأشقاء في مصر, وعندما لم تعلمونا حتى الساعة, من أسقط معاذنا, ولماذا؟

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
24-02-2015 11:01 AM

تحية طيبةأستاذ جمال وياريت ياقرابة إنك فعلا بتمثلنا فقد كنت تتحدث بلهجتنا وبصفة الجمع نيابة عنا لكن.....هل شاورنا أحد عندما تقرر أن نشارك في الحلف ..؟؟ شيخنا لم يشاور شوير ولاأ ظنه سيشاورنا.

2) تعليق بواسطة :
24-02-2015 01:01 PM

اي ماء واي سقايين يا رجل ..تاريخ سجل ومضى كل ما تتحدث عنه!! طبخونا وخلصوا .. با استاذ جمال الدويري والاصناف معروضه على المائدة ومثبنه في (المنيو).. فساد - تبعية - مديونيه - فقر - وبطالة - غياب حقوق وعدالة - استغفال - واستهبال - وتجنيس وتوطين - وشراء ذمم - وحسابات سريه - وكروش متخمه وعقليات متحجره فاشلة تدير قوانبن البلاد والعباد اشبعونا تنظير بالوطنيه والقوميه ومحاربة الفساد والارهاب بعقر داره .. احلام عصافير واحلام يقظة مسيطرة على مقالك اليوم .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012