أضف إلى المفضلة
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024
الأحد , 16 حزيران/يونيو 2024


صوت الرصاص أيقظني

بقلم : باسم عيسى تليلان
25-03-2015 09:36 AM
صوت الرصاص في مدينتي الآمنة باذن الله ايقظني ....وافزعني من نومي
قبل قليل و كنت قبل النوم استشيظ غضبا و الماً على اهل السنة العشائر في العراق
و أحدث نفسي بامتداد الفرس و دخولهم تكريت والعوجا ونبشهم قبر العربي الاشم صدام حسين رحمه الله وحرقهم القرى عن بكرة ابيها كما حدث في عجيل.

ايقظني صوت الرصاص في مدينتي المفرق,,,وكنت اتمتم منذ الصباح وابكي على قتل عراقي سني زوجته خشية ان تغتصبها ميليشيات المجوس ولم استطع حينها الا البكاء ..فعل الخوالف و القواعد من النساء حال اي عربي ....وليس حالي وحدي فجميعنا كلنا خوالف ....

ايقظني صوت الرصاص كما افزع الطفل و الشيخ والنساء وانا ابكي حال العراق و هم بحجة هذا التنظيم العميل - داعش - يسحقهم المجوس وتعلو هاماتهم بساطير الفرس .....

ايقظني رصاصك يا ابن جلدتي ...وقد ظننت ان دماء عربية تحركت لحمايتهم من فكي الكماشة وتحيدهم وتجنبهم ويلات على ويلات ...وخاب ظني وادركت ان مسدسك كالجيوش العربية التي سحقت شعوبها لايطلق الا في الهواء او على ابنائها ...
خاب ظني وانا ادرك ان رصاصك لفوز فريق اسباني على آخر ...و لايهمك فزع الناس او خطورة فعلك ولا خشيتك على ابناء جلدتك سوى زعامات فارغة لاتعبر الا عن تخلينا المطلق عن الشعور و العويل و البكاء الذي لا نملك غيره بعد ان اسقطنا الشجب والاستنكار و القلق.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012