أضف إلى المفضلة
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024
شريط الاخبار
حجاج أردنيون ساروا 26 كم قبل انقطاع الاتصال بهم نصف مليون سائح سعودي دخلوا إلى الأردن منذ بداية العام الحالي مكتب خدمات قنصلية أردني مؤقت في مكة نصر الله: التهديد بالحرب لا يخيفنا وإذا فرضت سنقاتل بدون ضوابط الجرائم الإلكترونية تحذر من تحميل تطبيقات خارج المتاجر الرسمية الأردن بالمرتبة السادسة عربيًا على مؤشر تحول الطاقة الدفاع المدني يعزز حدود العمري بكوادر بشرية وحافلات إسعافية لاستقبال الحجاج الزرقاء: الدفاع المدني يخمد حريق هنجر مصنع بلاستيك - صور إسقاط طائرة مسيرة على الواجهة الشمالية محملة بمواد مخدرة الأجواء الحارة تهدد بانخفاض غلة المحاصيل الزراعية في الأردن الأمن العام: رفع الجاهزية لاستقبال الحجاج الأردنيين والعرب - صور توقيف سمسار هجرة غير شرعية 15 يومًا ومنع آخر من السفر المهندس شحادة أبو هديب ينعى صديقه الأستاذ الدكتور عمار الحنيطي بدء وصول الحجاج الأردنيين إلى أرض الوطن غرق ثاني سفينة بريطانية استهدفها الحوثي الأسبوع الماضي
بحث
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2024


بوابات الحياة ومفتاحها الذهبي

بقلم : حماده نايف فارس الخوالده
12-05-2015 10:07 AM
أنها بوابات الحياة المكبوتة في سراديب الظلام أضاعت مفاتيحها رتابة الحياة فعتا عليها الدهر ولم يطرق بها باب
أنها بداخل كل شخص فينا تولد في عقولنا وقلوبنا وفي أنفسنا الحائرة تبقى تنتظر وتنتظر هل من طارق ؟ هل من قبس من نور يفتحها ,نعم هل قلت لكم سر ذلك المفتاح الذهبي ؟ أنه ليس من العالم المادي أنة مفتاح النفوس والعقول والقلوب التي تستشعر وتحس بالأشياء من حولها كيف عبث بها الدهر أما العقول المدركة تدفع بالتجربة لتصل إلى حقائق تلك الأبواب لتكتشف كل ما فيها وتحتقر المعوقات
أن ذلك المفتاح سره عظيم أنة قبس من نور ينير تلك الطريق لنفوس المظلمة لتستعيد ذاتها ولتعلم أن ما أودع فيها من أسرار تستطيع أن تتخطى تلك الأبواب بكل ثقة وأن ما ينقصها هو الهداية لتلك الأبواب من خلال ذلك المفتاح الروحي الذي أندثر لسنوات عديدة في مغبرته
ولكن لماذا قتل ذلك المفتاح الروحي في سراديب دون أن يشع؟ لأنة ليس بتقليدي ولا يفتح في بيئة شيدت من محيطها سراديب عالية زادت من سحق تلك الأبواب ولا يفتح في العقول لا واعية لحقيقة ذاتها ومدركات الحياة من حولها ولا في القلوب لاهية ولا في مجتمع يسكنه الفوضى والعبث وأما الثمن نموت وأبواب تستحق أن تفتح مغلقة !!!

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-05-2015 03:58 PM

يم سبحانه شبه الوالد اللهم احفظه بالسلامه والغنيمه ولاكن ياصاحبي تمنيت تكون تغريدتك الجميله حول تهدئة النفوس بين ن طرفي النزاع بين العشيرتين ذات القربى من ابناء بلدياتك المشاقبه والعموش باالهاشميه

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012