أضف إلى المفضلة
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018
شريط الاخبار
طعن إسرائيليَين قرب القدس وانسحاب المنفذَين نقابة المهندسين تنفي دعوتها للمشاركة في اعتصام الرابع “حماس” تَنْقُل عَمليّاتها المُسَلَّحة إلى الضِّفَّة الغربيّة بقُوَّةٍ البرلمان العربي يشيد بمواقف الملك في الدفاع عن القدس الاتحاد الأوروبي يقدم مزيدا من التسهيلات على شروط تبسيط قواعد المنشأ مع الأردن خالد المجالي يكتب : من هم المتآمرون على الاردن ؟ جودة: القضية الفلسطينية ستبقى جوهر الصراعات الملك يلتقي الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي الأمين العام للناتو وأعضاء مجلس الحلف يؤكدون الحرص على تقوية التعاون مع الأردن باعتباره ركيزة أساسية في تعزيز الاستقرار في المنطقة توقيف مختلسة 15 يوما بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بـ 4 قضايا فساد القبض على مطلوب خطير بحقه 146 قيدا جرميا في اربد هيلي تحمل السعودية وولي عهدها مسؤولية مقتل جمال خاشقجي العمل الإسلامي: الحكومة تمادت في إدارة الظهر للمطالب الشعبية مشاطئة للبحر الاحمر والاردن احد اعضائه : تجمع يضم 7 دول "السعودية ومصر والسودان وجيبوتي واليمن والصومال" لحماية الاستقرار في المنطقة القيسي والحجاحجة يطالبون الرزاز بتسريع دمج الهيئات المستقلة
بحث
الخميس , 13 كانون الأول/ديسمبر 2018


رسالة الى ابو التخطيط

بقلم : د. مراد الكلالدة
10-02-2016 10:44 AM
يعتمد التخطيط على الأرقام فهو نشاط ذهني مقصود يهدف لتحقيق حاجة جسدية أو روحية آنية أو مستقبلية لفرد أو لمجموعة خلال فترة زمنية محددة وبكلفة معينة.
ويعتقد البعض بأن التخطيط يرتبط بالفكر الإشتراكي ولكنه ليس كذلك فالمانيا سيدة التخطيط وفرنسا وغيرها مخطِطة بإمتياز. ويجادل البعض بأنه من الأجدر ترك الحبل على الغارب لإقتصاد السوق لكي يوازن نفسه بنفسه إعتماداً على مبدأ العرض والطلب، وقد يكون هذا صحيحاً في بعض البلدان الصناعية، وحتى في تلك فإنها تعتمد على الخطط التنموية وتحدد للنجاح معايير ومؤشرات إداء، فهل هذا ما يحدث عندنا بالأردن.
وزير تخطيطنا المهندس عماد فاخوري يمطرنا بالأرقام في كل مقابلة أو مؤتمر صحفي، وكنا نتمنى عليه أن ينتظر بضعة أسابيع حتى ننتهي من إحصاءات عام 2015 ليعتمد وثيقة الأردن 2025 التي بُنيت على إحصائيات قديمة، وليس أقلها شأناً ما تبين مؤخراً بأن 42% من سكان الأردن يعيشون في محافظة العاصمة، فكيف أنعكست أرقامه على الخطة العشرية المعتمدة، وكم من السنوات نحتاج لإعادة التوازن السكاني بين العاصمة والأطراف.
لقد كان معالي الوزير النشط (دينمو) إنشاء منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة في العام 2001، وتنقل من الأسيزا الى شركة تطوير العقبة والى الديوان الملكي والى الوزارة، وقد وعدنا مراراً بأن تكون العقبة الخاصة الرافعة للإقتصاد الوطني بحيث ستوفر 200 ألف فرصة عمل خلال عشر سنوات، وها هي السنوات العشر قد مضت ومضت فوقعها خمسٌ عجاف، فهل تحققت رؤية أبو التخطيط للعقبة بعد أن نشرت دائرة الإحصاءات العامة الأرقام النهائية والتي بيّنت بأن عدد سكان العقبة قد قل عما كان عليه في العام 2004.
إحتراماً للقراء... لا تقل لي بأن الأوضاع في المنطقة هي السبب في تسرب المواطنين من العقبة الى عمّان، فقد مَنحت الدولة للعقبة كل التسهيلات الممكنة، ولكننا لم نرى وعودكم تتحقق، ولا الكلام ما عليه ضرائب.
لا يا سيدي، في الدولة المحترمة، الكلام عليه ضريبة، وضريبة عالية اقلها الإستقالة، لأن كلامكم يشحن الناس ضد الحكومات ويئلبها ضد الدولة، وإلا كيف للمتعطلين عن العمل أن يفهموا التزامكم تجاه مؤتمر المانحين بلندن بتوفير 200 ألف فرصة عمل للاجئين السوريين في الأردن بينما يصطف الشباب الأردني بالطوابير بحثاً عن فرصة عمل.
قال العرب، لقد بَلَغَ السَّيْلُ الزُّبَى، والُّزبَى هي جمع زُبْيَة وهي حُفْرة لإصطياد الحيوانات الكاسرة تحفر على تلة مرتفعة لكي لا يَعْلُوها الماء فإذا بلغها السيلُ كان جارفا مُجْحفاً، وهو مثل نستعيره لكي نقول لوزير التخطيط والتعاون الدولي، كفى إستخفافاً بعقولنا... فقد بلغ السيل الزبى.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
10-02-2016 11:13 AM

من المآسي التي فعلها فاخوري بالعقبة والتي ستظهر نتائجها في الأشهر القليلة القادمة هو بيع اراضي ميناء العقبة بمساحة 3200 دونم بسعر 350 مليون دينار وكان من المفروض تسليم اراضي الميناء لشركة المعبر الدولية منذ سنوات والتي تطالب بدفع الشرط الجزائي عن التاخر بالتسليم. ونظرا لأن الميناء الجنوبي وهو اقرب الى مرسى اليخوت منه الى الميناء لن يكون بمقدوره ان يستوعب البضائع الواردة والصادرة من الاردن.... وستضطر الدولة الى استإجار اراضي الميناء من المعبر وبسعر سنوي يعادل الثمن المدفوع وان تم ذلك تكون اكبر خس

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012