كل الاردن | الصحف الإسرائيلية تتحدث عن حرب جديدة محتملة في المنطقة
أضف إلى المفضلة
الخميس , 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2017
شريط الاخبار
بحث
الخميس , 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2017


الصحف الإسرائيلية تتحدث عن حرب جديدة محتملة في المنطقة

20-03-2017 03:00 PM
كل الاردن -
أجمعت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين، على أن الهجمات المتزايدة لسلاح الجو الإسرائيلي في سورية خلال الأيام الأخيرة، قد تدفع إلى حرب جديدة في المنطقة.
وذكرت صحيفة 'هآرتس' العبرية أنه في الوقت الذي يشهد فيه النظام السياسي بإسرائيل العديد من الخلافات والأزمات الداخلية، تواجه الحكومة والأجهزة الأمنية والعسكرية مخاطر أمنية محتملة ومضاعفة إحداها مع سورية ولبنان، والثانية مع حماس.
وبحسب الصحيفة، فإن التوتر مع سورية ولبنان وحماس يزداد، ويبدو أن خطر الاصطدام العسكري بات أقرب، إذ أنه لا يوجد لدى إسرائيل قدرة على المناورة أكثر من ذلك، مشيرةً إلى أن ما جرى فجر الجمعة من استهداف الجيش السوري للطائرات الإسرائيلية، يشير إلى تعافي قدرة النظام في دمشق على قدرة تحمل مزيد من المخاطر، رغم ما يجري في البلاد.
وأشارت الصحيفة إلى زيادة التعاون بين حزب الله والجيش اللبناني، حيث إن الحكومة اللبنانية في بيروت وجهت تهديدات لإسرائيل في حال شنت أي حرب جديدة.
ولفتت الصحيفة إلى التصريحات الإسرائيلية العلنية التي أدلى بها رئيس الوزراء بينامين نتنياهو ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان بشأن تطورات الوضع مع سورية في أعقاب حادثة الجمعة، وما صرح به رئيس الأركان غادي آيزنكوت عن مواصلة الهجمات ضد تسلح حزب الله وانتهاكه لقرارات الأمم المتحدة استعدادا لحرب مقبلة.
وأشارت الصحيفة كذلك إلى إمكانية التدخل الروسي والإيراني وتمدد المحور الشيعي في المعركة الداخلية بسورية وتقوية المواقف لدى النظام وحزب الله الذي بدوره له نفوذ كبيرة داخل حكومة بيروت.
وعلى صعيد قطاع غزة، رأت الصحيفة أن استمرار إطلاق الصواريخ قد يؤدي إلى اندلاع مواجهة جديدة، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن الجيش يعمل على اختبار قدرة حماس في التعامل مع قوة النار، لذلك فقد خففت القوات الإسرائيلية من قوة هجماتها في ردوده الأخيرة على إطلاق الصواريخ.
وبحسب الصحيفة، فإن ذلك دليل على أن إسرائيل تريد تجنب الانجرار إلى تصعيد واسع، لكن في ذات الوقت فإنها تستعد لاحتمال اندلاع مواجهة جديدة قد تكون في الصيف المقبل.
ولفتت الصحيفة إلى أن الأوضاع في الضفة الغربية والهجمات الأخيرة ومحاولات تنفيذ هجمات مجددا قد تشعل الأوضاع مجددا بسبب عدم وجود أي أفق واضح.
وختمت الصحيفة 'نتنياهو الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للصين ويهدد بحل ائتلافه الحكومي، يجب أن ينظر أيضا لهذه التطورات'.
من جهتها ذكرت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' العبرية، أن ارتفاع عدد الهجمات نسبيا هي جزء من ما يمكن وصفه بأنها معركة الحرب المقبلة، مدعيةً أن إيران وحزب الله يرغبان في جعل سورية جبهة أخرى ضد إسرائيل في حال اندلاع حرب جديدة بالمنطقة سواء كانت بين إسرائيل وحزب الله أو إسرائيل وإيران.
ووفقا للصحيفة، فإن حزب الله وإيران استنفذوا إمكانياتهم وقدراتهم في تحويل لبنان إلى قاعدة عسكرية موجهة ضد إسرائيل، ويسعون الآن لتحويل سورية إلى جبهة جديدة وقاعدة يمكن من خلالها إطلاق الصواريخ وتسيير طائرات بدون طيار لتوجيه ضربات في عمق المدن الإسرائيلية.
وأشارت الصحيفة إلى محاولات من إيران وحزب الله في العام 2015 لجعل منطقة الجولان قاعدة لتنفيذ هجمات مستقبلا ضد إسرائيل، إلا أن الأخيرة نجحت في قتل عدد من القيادات العسكرية من بينهم نجل عماد مغنية وأفشلت المشروع قبل أن يعود الجانبين مؤخرا لذات المحاولة.
ولفتت الصحيفة إلى ارتفاع عمليات نقل الأسلحة من إيران إلى سورية وحزب الله في الأشهر الأخيرة مستغلين وجود روسيا ونصبها مؤخرا لبطاريات مضادة للطائرات، مشيرةً إلى أن تلك الجهات تعتقد أن إسرائيل لن تجرؤ على تنفيذ هجمات في ظل وجود القوات الروسية بالرغم من الاتفاق الروسي- الإسرائيلي بشأن عدم الإضرار بمصالح الجانبين في سورية.

(القدس)
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
20-03-2017 03:35 PM

الحرب هي قادمة ووشيكة جدا بين محورين المحور الصهيو وهابي عرباني ويضم اسرئيل وكافة دويلات مخلفات الاستعمار البريطاني وبين سوريا والعراق وايران وحزب الله .. بات من المعروف انه بالقضاء على العربان الصهاينه اسرائيل تسقط فورا ..

2) تعليق بواسطة :
20-03-2017 04:13 PM

قد تقوم إسرائيل بحرب خاطفه
لدعم الدواعش وجبهة نصرة إسرائيل
في معارك داخليه تربك الميدان العسكري السوريا الداخلي
وبهذه الحرب الخاطفه تعطي إسرائيل مكاسب تتوقعها وترجوها مثل سلام بلا الجولان
وفرض سياساتها في المفاوضات حول مصير سوريا ونظامها المستسلم
طبعا هذا لن يكون
بل ستجر إسرائيل لحرب مفتوحه مكلفه ومدمره على إسرائيل
أعتقد بعد الإنتخابات الإسرائيليه
سنعرف سيذهبون للحرب أو الصمت
والغالب للحرب

3) تعليق بواسطة :
20-03-2017 07:14 PM

لن يكون هنالك حرب للأسباب التالية:
١- سقوط منظومة القبة الحديدية "حيتس" في الدفاع عن الداخل الإسرائيلي، والذي كشفه إنفجارات الصواريخ السورية بين القدس وأريحا.
٢- تغير قواعد الحرب من طرف محور المقاومة ونوعية أسلحته. سوريا وحزب الله سوف يطلقا الصواريخ على الداخل الإسرائيلي بما فيها مفاعل ديمونة ومصانع الأمونيا.
٣- وجود قوات روسية في سوريا.
عندما تحل إسرائيل هذه المشاكل، عندها يُمكن التحدث عن حرب!

4) تعليق بواسطة :
20-03-2017 07:35 PM

هدد وزير خارجية النظام البحريني بالتدخل العسكري ضد روسيا في سوريا إلى جانب السعودية وتركيا!!
لروسيا في مقابلة مع CNN: "نتمنى من روسيا أن تغير سياساتها و تكف عن التدخل في شؤون الدول الأخرى في المنطقة، في سوريا تحديدا"، مضيفا "تأكدوا أننا سنواجه تصرفات روسيا باستخدام جميع ما لدينا من قدرات سياسية واقتصادية وعسكرية للدفاع عن أراضينا ورعايانا..
معناته روسيا راحت اذا البحرين بتهدد معناته احنا بنمسح مسح

5) تعليق بواسطة :
20-03-2017 09:54 PM

بالنسبه للنظام ......السوري لم يعد موجودا ادره سوريا ايرانيه وحزب الله
بشار عباره عن دميه لاقيمه له
فالحرب مع سوريا مستبعده لان بشار دمرها ولم يعد هناك اي قوه كاذبه
اما لبنان من المستحيلات ان يدخل الجيش اللبناني باي حرب

اما حزب الله فحروبه مع اسرائيل هي حروب تمثيليات
اسرائيل لا تحسب للعالم كله فهل تحسب حساب لممعوط الذنب في سوريا ولبنان

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 1000 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012