أضف إلى المفضلة
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018
شريط الاخبار
ليبرمان: هناك تفاهم مع العرب على 75% من الأمور..وأن ال 25% هي الأصعب رئيس وزراء ليبيا الأسبق “تلقى تهديدا بالاغتيال في حال تناول اسم الإمارات مجدداً” الحكومة الإيطالية تمدد مهلة لبيع أليطاليا إلى نهاية أكتوبر النرويج.. حزب يميني يطالب بإسكات الأذان في المساجد كيم جونج أون أول زعيم كوري شمالي يعبر الحدود إلى الجنوب منذ الحرب معتصمو السلط : رغم البرد والامطار الحراك في استمرار شبيهة لـ”ترامب” تظهر في إسبانيا وتحصد الشهرة اعلان أبو تايه نائبا عن بدو الجنوب خلفا للعمامرة الأحد المقب السفير الكويتي يدعو رعاياه في الاردن الى عدم الخروج من منازلهم نظرا للظروف الجوية ترامب يطالب دول الخليج بدفع الأموال مقابل حمايتها إيران تتوعَّد باستئنافِ تَخصيب اليورانيوم فًور انسحابِ ترامب من الاتّفاق النَّوويّ مياهنا توقف بعض المصادر المائية احترازيا بسبب الظروف الجوية السائدة وزير الخارجية الأمريكي الجديد بومبيو سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الاسبوع فوز شباب الاردن على المنشية حالة الطرق في العديد من المناطق
بحث
الجمعة , 27 نيسان/أبريل 2018


خالد المجالي يكتب...الأقصى يستغيث..والجبناء يستنكرون

15-07-2017 07:59 PM
كل الاردن -

{مليار ونصف مسلم منهم 400 مليون مسلم يقادون من قبل أنظمة خانعة لا تعرف إلا التآمر على شعوبها، والمسجد الأقصى يستغيث ولا يجد من يجيب منهم، فيتسابق شباب المقاومة في فلسطين لتلبية النداء لا ينتظرون شهادة أنظمتهم العربية ولا بياناتهم الهزيلة والمعيبة بل ينتظرون كرم خالقهم بأن يكونوا شهداء ومع الأنبياء ولا يشرفهم أن يحشروا مع 'سقط' الأمة من زعماء وراقصات ورواد الخمارات ولاعبي القمار}


نعم ليست سابقة أن تمنع الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وربما لن تكون الأخيرة، وليست المرة الأولى أن تصعد أرواح الشهداء لخالقها من أجل المقدسات والأرض والعرض، ولن تكون الأخيرة إن شاء الله، ولكن السابقة الأخطر أن يتسابق الجبناء والعملاء على إدانة عملية بطولة ينفذها أبطال فلسطين دفاعا عن كرامة الأمة ودينها وترابها.

التاريخ يذكر أن الصلاة منعت في المسجد الأقصى المبارك تسعون عاما، وحول الصليبيون جزء من المسجد إلى إسطبل للخيل، وعاثوا فسادا عندما ابتعدت الأمة عن دينها وانشغلت بدنياها، وعندما تقاتل الإخوة في سبيل الحكم والسلطة وعندما انتشرت الرذيلة والفساد إلى أن بعث الله لنا قائدا 'يعيد للأمة كرامتها ويعيد المسجد المبارك إلى سابق عهده، فأين أنت يا 'صلاح الدين'؟.

اليوم المسجد الأقصى يدنس صباحا مساء ويستباح من عصابات الهاجانا، واليوم يمنع رفع الآذان من مآذنه ويمنع المسلمين من دخوله ويتسابق المتخاذلين الجبناء على إدانة الشهادة والاستذلال للصهاينة ليحفظوا ماء وجوههم أمام شعوبهم حتى يتفرغوا للمؤامرات على الأشقاء وتفتيت ما تبقى من دويلات عربية وتشريد أهلها كما فعل الصهاينة مع إخواننا في فلسطين المحتلة.

مليار ونصف مسلم منهم 400 مليون عربي يقادون من قبل أنظمة خانعة لا تعرف إلا التآمر على شعوبها، والمسجد الأقصى يستغيث ولا يجد من يجيب منهم، فيتسابق شباب المقاومة في فلسطين لتلبية النداء لا ينتظرون شهادة أنظمتهم العربية ولا بياناتهم الهزيلة والمعيبة بل ينتظرون كرم خالقهم بأن يكونوا شهداء ومع الأنبياء ولا يشرفهم أن يحشروا مع 'سقط' الأمة من زعماء وراقصات ورواد الخمارات ولاعبي القمار.

يقال أن هناك جامعة للدول العربية وأن هناك منظمة للدول الاسلامية ولكننا ننتظر 'قلق' أمين عام الأمم المتحدة ليتصدر نشرات الأخبار العربية، ثم يبدأ الإعلام الساقط ببث سمومه لإجبار بعض الدول على وقف أي دعم للمقاومة لا بل وإعلان المقاومة بأنها إرهاب، وإلا سيكون الحصار والدمار مصيركم، والتاريخ يقول لا تسقط الأمة إلا عندما تسقط أنظمتها بالخيانة والفساد ومحاربة الدين.

لن أطيل فكل مواطن عربي ومسلم يدرك الحقيقية ويدرك مقدار التآمر على هذه الأمة من أنظمتها قبل أعدائها، ولكني كمواطن عربي عاجز لا أملك اليوم إلا تقديم الشكر وعظيم الامتنان لكل شهداء فلسطين ولكل الاسرى فأنتم شعلة الأمل المتبقية في هذه الأمة حتى يبعث الله لنا 'صلاح الدين' من جديد يعيد لنا كرامتنا ويخلصنا من كل خائن ومتآمر ومدعي للعروبة والإسلام.

التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012