أضف إلى المفضلة
السبت , 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018
شريط الاخبار
رئيس " النواب " : لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" ؟ مقتل أكثر من 50 شخصا على الأقل بدهس قطار لحشد كبير من الناس في الهند نصر الله: السعودية تواجه مقاطعة دولية والوقت مناسب لاتخاذ قرار “شجاع” بإنهاء الحرب على اليمن بقيادة اميركا يواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين : "32 قتيلاً مدنياً بينهم 7 اطفال في غارات للتحالف الدولي بشرق سورية انتخابات الإعادة في الموقر غدا 115 إصابة بقمع قوات الاحتلال مسيرة العودة شرقي القطاع الوحدات يفوز على الأهلي في دوري المحترفين بهدف نظيف السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية ايهود باراك متباهيا ومتفاخرا: قتلت 300 فلسطيني في 3 دقائق ونصف الدقيقة عباس يستقبل زواتي يدمر قطاع الطاقة لصالح نظام الاحتكار : خبير نفطي يؤكد أن نظام رسوم ترخيص المشتقات البترولية يتضارب مع قانونه روسيا تتوقع هذا العام محصولا وفيرا من الحبوب 8 ساعات من "الجحيم" على متن طائرة للخطوط الجوية الأرجنتينية روسيا الأولى في أولمبياد الأرجنتين 2018 للشباب تسمم طاقم سفينة شحن إيرانية في بحر قزوين ووفاة 3 بحارة
بحث
السبت , 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018


شهداء مكافحة المخدرات ...ملحوظة خطرة

بقلم : فايز شبيكات الدعجه
06-02-2018 08:41 PM


ما لفت انتباهي وأنا أطالع آخر عدد من مجلة ( أردن بلا مخدرات )الصادرة عن ادارة مكافحة المخدرات ، هو أن كل شهداء إدارة مكافحة المخدرات السبعة استشهدوا خلال السنوات السبع الماضية خلال الفترة ما بين 2010 -2017م باستثناء الشهيد النقيب احمد السخني الذي استشهد عام 1990 م.
حقيقة مرعبة تستحق التوقف عندها مطولا ، وتستوجب إجراء دراسة علمية متعمقة وعاجلة لوقف تسارع الظاهرة وحقن دماء رجال مكافحة المخدرات وحماية أرواحهم ، وإعادة الأمور الى ما كانت عليه قبل عام 2010 م.
استطلعت رأي خبيرين من كبار ضباط الأمن العام المتقاعدين اللذين عملا في إدارة مكافحة المخدرات لفترة زادت عن العشرة سنوات ، واجتمعت الآراء على انه بدون الدراسة العلمية لا يمكن الوقوف على الأسباب الحقيقة وراء جرأة المجرمين وإقدامهم على قتل رجال الأمن أثناء قيامهم بالواجب رغم علمهم المسبق بأن عقوبتهم لا تقل عن الإعدام.
وتشعبت وجهات النظر الى الحاجة الملحة لإعادة تقييم قدرة الإدارة وإمكانياتها الحالية في ظل انحلال عقد الامن في الدول المجاورة ، وانعكاساته المباشرة على تضاعف أعداد المشتغلين في زراعة المواد المخدرة وتصنيعها في الجوار ثم تهريبها ، وبالتالي تضاعف حجم المشكلة داخليا ما نجم عنه هذا العدد المفزع من القتلى في صفوف رجال المكافحة، وارتفاع نسبة جرائم المخدرات خلال العام 2017 ، والتي بلغت 21920 جريمة حسب تقرير منجزات الحكومة السنوي الذي تسلمه جلالة الملك قبل أيام .
زيادة أنشطة المكافحة، وكثافة عمليات الملاحقة لكبح جماح المهربين والتجار والمروجين وتضخم أعدادهم ، قد تكون احد الأسباب المهمة لإنتاج الظاهرة ،وهذا يتطلب رفد الادارة بالقوى البشرية والتقنيات الحديثة وتدريب العاملين لرفح كفاءتهم لحماية أنفسهم في التخطيط للعمليات قبل وأثناء المداهمة والقبض والضبط، واستخدام الأساليب الاستخبارية لرصد تحركات وأنشطة شبكات التهريب خارجيا وداخليا .
ادارة مكافحة المخدرات هي إدارة الشهداء بامتياز ، وهي الجدار الوطني العازل لحمايتنا من شر الآفة القاتلة ، لكن أمام هذا الواقع وهذه النتيجة المؤسفة حان وقت توفير الوسائل الاحترازية لحماية أبطالها ، واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على أرواحهم .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012