أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018
شريط الاخبار
المستثمرون في قطاع المركبات متفائلون بالغاء ضريبة الوزن وتخفيض الضريبة على الهايبرد الملك يلتقي وزير الخزانة الأمريكي الزرقاء: اصابة فتاة بتسمم اثر تناولها دواء مرخي عضلات غنيمات: اعطونا "عطوة" لـ 100 يوم ثم حاسبونا خط ساخن وحملات لرصد والتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان هذه الأطعمة تعزز مناعتك الطبيعية.. فاحرص على تناولها القصبي: الهجوم على مسلسل العاصوف غير بريء ونعرف من يقف وراءه المعلمين: علاوة الـ 50% في نظام مزاولة المهنة خاصة بالمتدربين "الأمم المتحدة" تدين قرارا هنغاريا بتجريم داعمي المهاجرين واللاجئين مخالفة 17 محال وتحويل أصحابها الى القضاء في مادبا ميركل: عودة النازحين السوريين تحدث عندما تتوافر الظروف الآمنة لهم اصابة فلسطينيين باعتداء الاحتلال على مسيرات العودة دفاع المدني إربد يسيطرعلى حريق نشب في عمارة سكنية سامسونغ تغير "قواعد الهاتف" بتصميم غير مسبوق الصفدي: اتصالات مكثفة مع امريكا وروسيا للحفاظ على اتفاق خفض التصعيد.. وحدودنا محمية
بحث
الجمعة , 22 حزيران/يونيو 2018


خالد المجالي يكتب : "حجب الثقة "نتيجته ستشكل دعما للحكومة

13-02-2018 08:00 PM
كل الاردن -

ينتظر المواطن الاردني نتيجة المذكرة التي طالب بها ثلاثة وعشرون نائبا ' بطرح الثقة في حكومة الملقي ' والنتيجة المتوقعة هي تجديد الثقة بحكومة الملقي بسبب عدم حصول المذكرة على العدد الكافي بسحب الثقة من الحكومة كما جرت العادة منذ سنوات خلت .

مجلس النواب الذي يراهن البعض على مواقفه هو الداعم الاول لحكومة الملقي وهو من مرر قرارات الحكومة التعسفية بحق الشعب وهو من يشرع القوانيين المرفوضة شعبيا ، فهل بعد ذلك هناك من ينتظر ان يسحب الثقة من الحكومة ؟ ام ستكون النتيجة تأئيدا لها من خلال فشل المقترح ؟.

في الاردن هناك عوامل كثيرة تؤثر على قرارات النواب وليس الوقت مناسبا لذكرها هنا مع ان الشعب كاملا يعرف ويعلم كيف تدار الامور ، وعليه لا يمكن لاحد ان يراهن على مجلس النواب وما يصدر عنه واكبر مثال على تشريع الكثير من القوانيين المقيدة للحريات العامة والصحفية وعجز المجلس عن مساءلة الحكومة عن كثير من القضايا والاتفاقيات الدولية .

ثم اليس من مطالب الشعب الاردني ' رحيل مجلس النواب مع الحكومة ' بسبب مواقف النواب من قرارات الحكومة ؟ فكيف سيقوم المجلس بسحب الثقة من الحكومة وهو يدرك ان مصيرهم اصبح مشتركا وان رحيل الحكومة قد يعني بالضرورة رحيل المجلس والدعوة لانتخابات مبكرة على قانون مختلف قد لا يعيد الكثير ممن يجلسون الان تحت القبة .

قرار رحيل الحكومة هو قرار حصري الآن بيد جلالة الملك ، ولا يمكن ان يتخذ في ظل المعطيات الحالية ما لم يكن هناك حراك شعبي كبير ضاغط بحيث يكون قرار رحيل الحكومة وربما البرلمان الطريق الاخير لتهدئة الشارع ، وهو ما لم يشاهد في الشارع الاردني حتى اليوم بالرغم من الضغوطات الخجولة التي يمارسها بعض الاردنيين في عدد من المدن الاردنية .

اخشى ان تستمر حكومة الملقي كما استمرت حكومة النسور لاربع سنوات تقريبا بنفس سياسة الجرعات المتلاحقة والضاغطة على جيب المواطن المنتظر لاتخاذ قرار رحيلها والمتخوف من انفلات وفوضى حتى نجد انفسنا صباح يوم او مساءه في فوضى 'لا قدر الله 'لا احد يستطيعد ان يقدر مدى الضرر منها او نتائجها على مستقبل الاردن والشعب وهو ما نحذر منه صباح مساء .

بالمختصر مجلس النواب لا يستطيع التأثير على القرارات الحكومية واذا كان هناك عدد من النواب اصحاب مواقف واضحة لا مجال امامهم سوى ' الاستقالة الفعلية ' عندها فقط يمكن ان يحدث فرق وامل في خطوات يحسب لها سياسيا في الداخل والخارج ، ان استقالة اكثر من 10 نواب مثلا تعني بالضرورة استقالة الحكومة والتوجه لانتخابات مبكرة ، غير ذلك مجرد مزاودات نيابية لم يعد الشعب معنيا بها .
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012