أضف إلى المفضلة
الخميس , 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
الخميس , 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2018


النائب حازم المجالي يطالب بإدخال الأردنيين المحاصرين بدرعا

13-07-2018 01:34 PM
كل الاردن -
قال النائب حازم المجالي إنه أثار اليوم الخميس أمام رئيس الوزراء عمر الرزاز موضوع الأردنيين المحاصرين مع زوجاتهم وأبنائهم في درعا.

وأضاف المجالي في منشور على صفحته في 'فيسبوك' أنه طالب الرزاز بأن يوعز للجهات المعنية بتأمين دخول الأردنيين المحاصرين للأردن، 'خاصة وأنهم الآن معرضون لخطر الموت والاعتداء عليهم من قوات النظام السوري'.

وكشف عن أن حكومة الرزاز استقبلت قبل أيام بعضاً من قادة الفصائل السورية التي كانت في درعا، مشيرا إلى أنه 'إذا كان هذا هو ما تم مع غير الأردنيين؛ فينبغي أن يتم استقبال المواطنين الأردنيين المحاصرين في درعا، وهم كما ذكر أهلهم اعتزلوا الأحداث منذ سنوات، وأبدوا الندم على ما كان منهم، ولم تكن لهم علاقة بأي تنظيم ارهابي، وهم الآن أمام خيارات كارثية مؤلمة بين القتل والاعتداء على أعراضهم وأطفالهم، وهذا لا يقبل به أي إنسان'.

وتابع: 'هؤلاء يبقون أبناء الأردن، ويبقى الأردن أبوهم وأمهم، وسأتابع قضيتهم، فكل لحظة تمضي تعني أن خطر الموت يقترب منهم، وحياة الأردني عزيزة علينا جميعا'.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-07-2018 02:11 PM

سوريون يقاتلون ضد نظامهم ومعارضة قد نتفهم وضعهم
اما الاردني والسعودي والفرنسي ووو غيرهم من الجنسيات الاخرى ويقاتلون في سوريا ضد النظام السوري على اي أساس نسمح لهم في الدخول هم من اختاروا هذا الطريق عليهم الاستمرار حتى النهايه 7 سنوات يقاتلون ويقتلون ويدمرون ويهدمون دعهم يواجهون مصيرهم والحمدلله

2) تعليق بواسطة :
14-07-2018 10:24 AM

هؤلاء ارهابيون وينتمون لتنظيمات ارهابية ذهبوا الى سوريا لتخريبها (والكيان الصهيوني ليس بعيدا) مثلهم مثل ارهابيين من 80 جنسية مقابل اموال تلقوها من مشيخات الكاز ..... دعهم يدفعوا ثمن ارهابهم .

3) تعليق بواسطة :
16-07-2018 03:51 PM

الاستاذ حازم المجالي المحترم: من الاجدى ان نهتم بابناء وبنات البلد الذين يعيشون بيننا وتحسين مستوى حياتهم قبل الخوض في شبه اردنيين ذهبوا الى سوريا للقتال , الاردن يكفيها من الارهاب ما يكفيها, ويكفيها تعدد الجنسيات التي احتلتها.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012