أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
وزيرا خارجيتي البحرين واسرائيل يلتقيان في واشنطن نتنياهو : إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا ! أول تعليق لظريف على إعلان ترامب إسقاط "درون" إيراني:ليس لدينا أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة في الخليج رئيس بيلاروسيا يقترح إزالة كل العقبات التي تعترض طريق الاتحاد مع روسيا ترمب يعلن تدمير طائرة إيرانية في مضيق هرمز تعديلات تجيز بشروط التبرع بالمنتجات غير المطابقة للمواصفات مندوبا عن الملك الرزاز يفتتح فعاليات "مهرجان جرش 34" التلهوني: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" مصدر حكومي لا يستبعد إضافة"استقلال القضاء" على "الاستثنائية" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة المعاني يدعو الجامعات للتركيز على التعليم التقني والمهني "ببجي" أرقام صادمة وملاذ من واقع مُحبط! الرزاز يلتقي وزير الداخلية العراقي حماد: التوجيهات الملكية تركز باستمرار على مد جسور التعاون مع العراق ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الأردن ومصر
بحث
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019


السياحة العلاجية ... هل تحتاج إلى هيئة مستقلة؟

بقلم : احمد الحسبان
03-12-2018 06:37 AM

لا ادري ان كانت فكرة الهيئة المستقلة لـ» السياحة العلاجية» قد تحولت الى قرار حكومي، ام انها مجرد اقتراح ما يزال خاضعا للنقاش.
فالمعلومات المتسربة من الخلوة الحكومية التي انعقدت نهاية الأسبوع الفائت تشير الى ان أعضاء الفريق الوزاري كانوا متحمسين لتلك الفكرة، وبما يؤشر على ان إجراءات اظهارها الى حيز التطبيق على وشك التنفيذ، بما في ذلك الإجراءات التشريعية، وبحيث يزيد عدد الهيئات الصحية واحدة جديدة، تضاف الى المجلس الصحي العالي ومجلس التمريض، وغيرها.
لا اعتقد ان أحدا ينكر أهمية السياحة العلاجية، باعتبارها احد اهم اركان الاقتصاد ، والتي تسهم في انعاش كافة النشاطات الأخرى، بدءا من سائق سيارة الأجرة وصاحب المطعم، والفنادق والشقق وانتهاء بالقطاع الطبي، غير ان العملية ـ كما يبدو ـ ليست بحاجة الى هيئة مستقلة تضاف الى الكثير من الهيئات التي تشتت الجهد وتستنزف الموارد، وتؤسس لنوع من الطبقية الوظيفية في أجهزة الدولة.
مشكلة السياحة العلاجية باتت معروفة ولنا تجربة في ذلك، حيث تراجعت بشكل حاد بعد ان انتعشت، والسبب هو غياب الضوابط الرقابية، وما نتج عن ذلك من انفلات أفقد الأردن الكثير من ميزاته الجاذبة، من الناحيتين الفنية حيث الكفاءات المتميزة، والاقتصادية لجهة المنافسة في الكلفة التي كانت تميل لصالحنا قبل ان تتغير الامور.
فقد اسهمت الكثير من الجهات من طبية وغيرها في تلك الحالة، حيث دخلت اطراف عديدة في العملية طمعا بالحصول على عمولات فظهرت مهنة « الوسيط» الذي تكون مهمته احضار المرضى» الزبائن» لهذا الطبيب او ذاك، او لهذا المختبر او غيره، وتخلت مؤسسات طبية عن بعض من ضوابطها، فرفعت الأجور، ونفذت إجراءات طبية للمراجعين غير مطلوبة، وزادت في قيمة الفواتير، فكانت النتيجة ان تحول الكثير من المرضى واقاربهم وذويهم عن الأردن وتوجهوا الى دول أخرى كانت قطاعاتها الطبية اكثر انضباطية، وفي الوقت نفسه زاد حجم المديونية « المعدومة» للكثير من المستشفيات.
ومع ان استعادة الأردن لمكانته ضمن قطاع السياحة العلاجية يحتاج الى الكثير من الجهد، فإن الأولى هو تشخيص الإشكالية، ووضع الحلول لها، ولا اعتقد ان من بين تلك الحلول احداث هيئة مستقلة، فالخطوة تتقاطع مع مطالب رسمية وشعبية عنوانها تخفيض عدد الهيئات المستقلة ودمجها مع الوزارات عندما يكون ذلك ممكنا، ومحاولة ضبط الكلف الكبيرة لتلك الهيئات ضمن مطالب خفض النفقات وتفعيل الأداء الحكومي.
والمطلوب هنا ان تأخذ وزارة الصحة دورها الفاعل في الرقابة على القطاع، وبما يضمن حقوق جميع الأطراف، بما في ذلك « المسؤولية الطبية» والتي تمتد الى حقوق المريض المادية والطبية، وكذلك تفعيل ملحقيات صحية في سفاراتنا في الخارج.
وكل تلك الإجراءات لا تحتاج الى هيئة مستقلة وانما الى تفعيل التشريعات واستكمال اية ثغرة تشريعية غير قائمة.الدستور

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
06-12-2018 09:07 AM

انا مع إنشاء هيئة للسياحة وهيئة للعلاج مشان أولادهم كل واحد أصير رئيس وما بصير خلاف !!!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012