أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 26 حزيران/يونيو 2019
الأربعاء , 26 حزيران/يونيو 2019


حكاية ،،، وتاريخ

بقلم : المهندس وصفي الرواشدة
04-01-2019 06:54 PM

تعليقا ً على مطالبة احد النواب بوقف الراتب التقاعدي لمن يخرجون على الرابع سواء كانوا متقاعدين عسكريين او مدنيين ،،،
اذكر انه وفِي العام ٢٠٠٨ كنت مسافرا الى بروكسل لحضور اجتماع الجمعية البرلمانية الأوروبية ، وفِي مطار الملكة علياء / قاعة المقصورة التقيت بدولة طاهر المصري الذي كان سيسافر الى جهة اخرى ،، وتحدثنا عّن الوضع الاقتصادي في الاْردن ومستقبله ،،،،
فقال لي : اننا مقبلون على أزمة اقتصادية صعبة إن لم تتنبه لها الحكومات بشكل عاجل من خلال اعتماد سياسة تقلل الركون للمساعدات الخارجية وتعزز التنمية وتعيد النظر بسياسة الإنفاق والسلوكيات الخاطئة وتعيد هيكلة أنظمة التقاعد المختلفة فاننا سنصل الى حالة تكون فيها الرواتب التقاعدية ورواتب الموظفين اكبر من ايرادات الدولة ، عندها سيُصبِح الاْردن عاجزا عن تقديم اي خدمات للمواطن مهما كان نوعها(تعليم ، صحة، بنية تحتية،،،،الخ) وهنا سنصبح دولة فاشلة حسب المعايير الدولية ،،،
فقلت له ما السبيل لتجنب ذلك ،،؟
فقال : هناك عدة أمور تساهم في عدم الوصول الى هذه الحالة منها ،،،
•. تعزيز دور القطاع الخاص وتنشيطه ليحقق زيادة في الناتج القومي وخلق فرص عمل تخفف من الاعتماد على الدولة في توفير الوطائف ،،،
•. الإصلاح الاداري الشامل والغاء مظاهر البطالة المقنعة الموجودة حالياً فعدد كبير من موظفي الدولة إنتاجيتهم منخفضة او معدومة .
•. تنفيذ مشاريع تنموية من بنى تحتيه وصناعات تعدينية تخلق فرص عمل وتزيد في الناتج القومي .
•. تعزيز قطاع الزراعة لما له من دور في تعزيز امن الدولة وعنصرها الأساس الامن الغذائي .
•. الشفافية والمحاسبة بكل ما تعنيه هاتان الكلمتان من معنى.
•. رفع سن التقاعد وإصلاح الاختلال في أنظمة التقاعد المختلفة،فالتقاعد في سن ٣٨ او ٤٠ عاما قتل للإبداع وعبء على الدولة فالأساس ان يكون سن التقاعد ٦٠ عاما كباقي دول العالم ..
•. التركيز على التعليم المهني والنوعي المطلوب خارجيا.
لا ادري لماذا تذكرت كلام دولة ابو نشأت هذا اليوم وانا ارى ان ما قاله قبل عقد من الزمن اصبح امرا واقعا هذه الأيام ،،
اننا نعيش أزمة بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى ، والمؤسف اننا ما زلنا ندفن رؤوسنا في الرمال حتى لا نعترف اننا نعيش أزمة حقيقية ونقف على الحافة .
نائب سابق

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012