أضف إلى المفضلة
الخميس , 01 تشرين الأول/أكتوبر 2020
شريط الاخبار
بلدية اربد : بروتوكول دفن وفيات كورونا رفع كلفة القبر ل 80 بدلا من 60 الضريبة تحذر من تصميم أو تعديل برمجيات للتهرب الضريبي تسجيل 11 إصابة بفيروس كورونا في العقبة الأوقاف : فرق تفتيشية متخفية "المصلي الخفي" ترصد التزام المصلين في صلاة الجمعة المقبلة بالإجراءات الصحية موظفون حكوميون إلى التقاعد - اسماء إرادات ملكية بالسفراء مكرم القيسي وخالد القاضي ويوسف البطاينة وامجد القهيوي 48 مصابا بكورونا في العناية المركزة مستقلة الانتخاب تعلن بدء دفع رسوم الترشح للانتخابات السبت الملك يعود الى أرض الوطن إرادة ملكية بقبول استقالة مدير الإدارة المالية بالديوان الملكي أرمينيا تعلن إسقاط 3 مروحيات أذربيجانية في قره باغ.. وباكو تنفي دمشق تعلن وقوفها ضد أي اتفاقيات أو معاهدات مع العدو الإسرائيلي بوتين وترامب وماكرون يدعون إلى وقف القتال فورا في قره باغ واستئناف التفاوض غير المشروط الأمن: جلطة سبب وفاة شخص أسعف من مركز أمني تزوير 688 (شيكاً) واختلاس ربع مليون دينار في توزيع الكهرباء
بحث
الخميس , 01 تشرين الأول/أكتوبر 2020


المانيا العظمى تتمتع بمساعدات اردنية ...
30-12-2011 08:53 PM
كل الاردن -

alt

المهندس سليمان عبيدات

في بيان صحفي صدر عن الجامعة الالمانية الاردنية قبل أيام، بين رئيسها الدكتور لبيب الخضرا ان الجامعة تسعى دايماً إلى تعزيز فرص التميز لطلبتها وذلك من خلال تقوية قدراتهم في مجال اللغة الألمانية وفي أفضل الجامعات، وان ما يُقدم من منح يُعتبر فرصة للطلبة لتقوية أنفسهم في مجال اللغة الالمانية والإطلاع على ثقافتها من خلال المشاركة في الأحداث الثقافية والجولات الميدانية والنشاطات التي من شأنها توسيع مداركهم حول الثقافة الالمانية والعادات والتقاليد السائده، كما صرح احد افراد ادارة الجامعة في التقرير، واقتبس من قولة، "وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الداد الألمانية تقوم بدعم الجامعة الألمانية الاردنية سنوياً "بمليون ونصف المليون يورويخصص معظم هذا الدعم لبعثات اللغه، وتعمل الجامعة الآن على تجديد هذا الدعم للأعوام الأربعة القادمة من عام 2013 ولغاية عام 2017 .

للوهلة الاولى وبعد قراءة تصريحات رئيس الجامعة وبعض افراد ادارتها، يضن القارئ أن الحكومة الالمانية قد شيدت جامعة في الشرق الاوسط، ومقرها عمان، وان مساقات التدريس فيها قد اقتصرت على اللغة والثقافة الالمانية، لتمكن خريجيها من العمل كادلاء سياحيين بعد تخرجهم لتسويق المانيا سياحيا ونشر ثقافتها وتراثها والاطلاع على عاداتها وتقاليدها، ومن خلال هذه البرانامج يمكن ان توفر دعما ومساعدة للأردن لتقليص من حجم البطالة وخلق فرص عمل للشباب، وتحث القطاع الخاص الاردني لدعم دولة وتسويقه سياحياً .

لكن الصدمة كانت مدوية وصاعقة لمن قرأ هذه التصريحات وهو يعرف ان الجامعة الالمانيه الاردنيه، هي مؤسسة حكومية اردنية، تُمول من خزينة الدولة الاردنية، وأُسست على الارض الاردنية وبمظلة القوانيين الاردنية، ويجد ان "المانيا بعظمتها" التي تنتج من برامج الكمبيوتر فقط، ما يعادل دخل العالم العربي من النفط، قد اصبحت عبئاً على موازنة الدولة الاردنية وتدعم مشاريعها وهي ترزخ تحت مديونية غير قادرة على سدادها، وعجز بالموازنة تجاوز المليار وربع المليار دينار يكبل مشاريعها، لتقيم الدولة الاردنية جامعة "اسمها الماني وتمويلها اردنيوتشعر من تصريحات رئيس الجامعة وكأنه يمثل وزارة الثقافة أو السياحة الالمانية مع انه اردني الجنسية .

أما وان الحكومة الالمانية لم تقدم شيئاً من هذا، وليست ملتزمة تجاه ميزانية الجامعة بأي شئ، فعن اي تميز تتحدث ادارة الجامعة؟؟ وهي التي أقصى اهتماماتها تسويق المانيا بدل اهتمامها بتسويق جامعتها والتخصصات المتعدده فيها، وتسويق بلدها البقرة الحلوب، والتي تقدم للجامعة كامل مصاريفها ونفقاتها من ايجارات وتشييد المباني الجديده في موقعها الدائم ورواتب موظفيها. ولماذا لا يتحدثوا عن ان الطالب الذي يدفع في الجامعة أعلى من رسوم الجامعات الاردنية الرسمية والخاصة، وتم استثناء هذه الجامعة من القبول الموحد،  ليقول رئيسها للطلبه "اللي مماعهوش ميلزمهوش"، هذا الرئيس الذي تسلم ادارتها منذ تأسيسها، ولم يتغير ولن يتغير الا بارادة الدولة الالمانيه، فلماذا تدفع الاردن عشرات الملايين من الدنانير لتغطي مصاريف واجور المباني ورواتب لتدريس اللغة الالمانية، والانكى من ذلك انهم يتحدثون عن منح لتقوية الطالب باللغة الالمانية، في حين أن الطالب يدفع رسوم "60 دينار" للساعة الواحده لدراسة اللغه الالمانية، وتشترط عليه الاقامة في المانيا سنة اضافيه بحجة التدريب لدى الشركات الالمانيه المتطورة عن شركات بلادنا كما تدعي ادارتها، مع العلم بأن كلفة هذه السنة على الطالب تكفي لتدريس اربعة طلاب في الجامعات الرسمية الاخرى أو الخاصة والتي تقارب 15 الف دينار اردني، يتم حجز 8 الاف دينار منها لدى البنك كشرط لمنح الطالب تأشيرة السفر، ولا يتخرج الطالب الا بعد ان يمضي هذه السنة في المانيا، وتترك الجامعة طلابها دون ان تقدم لهم أي مساعدة، ان كان على صعيد القبول في الجامعات هناك، أو التعاقد مع شركات لغاية تدريب طلابها، ويقضي الطالب سنه وهو يعاني ويعيش في قلق نفسي بسبب خوفة من عدم حصوله على موافقة من شركة تقبل به، بعد كل ما بذل من الجهد والوقت في البحث، كون اولوية التدريب هناك للطلبة الالمان .

وهنا نتسائل، كيف قبل المفاوض الاردني ان يوقع على اتفاقية الاذعان هذه، والتي حملت الخزينة عبئ أنشاء جامعة مشتركة تستطيع الحكومة الالمانية التنصل من التزاماتها؟؟ ولماذا السكوت عنها ولم تلغي الحكومة هذه الشراكة التي فيها "الممول اردني والمستفيد الماني" ؟؟، وكيف تعود ادارة الجامعة لتفكر بتجديد الاتفاقية لغاية عام 2017؟، الم تسأل نفسها، ما هي الفائده التي جناها الاردن بعد ان أوقفت الحكومة الالمانية اللتزامها ومنذ السنة الاولى لإنشاءها ؟؟؟؟.

وهنا نخاطب دولة الرئيس وديوان المحاسبة لوقف هذه الاتفاقيه فوراً وعدم تجديدها، وكذلك فتح هذا الملف وبسرعة، من أجل وقف النزيف المستمر لخزينة الدولة، وقد اصبح من الضروري التخفيف من الاعباء التي يتحملها الطالب والمواطن الاردني الصبور، ونقول كفا ويكفي لعل الله يجنبنا ظلم الظالمين .

Eng.sobeidat@yahoo.com


 

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
30-12-2011 09:14 PM

هذا الظلم بعينة واشد انواع الفساد الاخلاقي والمادي هل يعقل ان العديد من ابناء الاردن المخلصين مبعدين عن مواقع المسؤولية وتبقى هذه الفئة فئة البراليين الجدد يتحكموا ويبيعوا الوطن بدون اي احساس في المسؤولية وضياع مقدراتة

2) تعليق بواسطة :
30-12-2011 10:33 PM

تم كشف كل شئوكل شئ بان وستبان ماذا يريدوا هؤلاء للوطن الا الخراب ونحن نقول لهم جاءت ساعة الحساب وعلى رئيس الوزراء تحويلهم للقضاء وايقاف المهزلة

3) تعليق بواسطة :
30-12-2011 11:04 PM

كلي امل من موقع كل الاردن ومن الاخ محرر ومالك الموقع والذي نحترمه لجرأته واهتمامه بقظايا الوطن والمواطنين ان يقود موقعكم الذي نعقد عليه الامل حملة لفتح ملف هذه الجامعة بالذات خاصة ما يتعلق بتعاملها مع طلابها على اساس انهم صراف الي فالساعات الدراسيه والرسوم الجامعيه فيها اكثر حتى من الجامعات الخاصة على الرغم من انها جامعة حكومية كما يقولون .. المهم الذي نرجو اثارته المبالغ الطائلة التي تأخذها هذه الجامعة من طلابها عندما ترسلهم لسنة التدريب في المانيا والتي تصل الى 15 الف دينار حصة الجامعه من هذا المبلغ 8 الاف دينار فقط علما بان الجامعة لا تؤمن لهؤلاء الطلاب اي شيء بل تتركهم يواجهون المجهول والخوف والمعاناة بحثا عن مصانع تقبل تدريبهم ولا تنسى خوف ومعاناة اولياء امورهم .. اتمنى من موقعكم ان يقود حملة لكشف وفتح ملف هذه الجامعة التي لا تحترم نفسها ولا طلابها عندما تقذف بهم الى المجهول في شوارع ومدن المانية بدون ادنى رعاية وبتكاليف لا تطاق تسلب الجامعة من طلابها مبالغ مالية بدون ان تقدم اي شيء.. لا ادري لماذا يتم السكوت وتجاهل هذه الجامعة التي تعمل خارج انظمة وتعليمات وزارة التعليم العالي ولصالح من وما الذي قدمته هذه الجامعة للاردن بعد كل هذه السنوات .. ادعوا الله ان يوفقكم وان ارى على صفحات موقعكم بداية لفتح هذا الملف وكشف المستور.. كما ارجو ان تقوموا باجراء لقاءات مع اولياء امور وطلاب تخرجوا من هذه الجامعة لتعرفوا حجم المأساة التي فرضتها هذه الجامعة عليهم.. وللحديث بقية ولكم التحية والشكر

4) تعليق بواسطة :
30-12-2011 11:33 PM

ربما ما لا يعرفة الكاتب المحترم ولم يذكرة رئيس الجامعة ايضا واريد أن تعرفه ويعرفة الجميع أن نسبة كبيرة من المنح والمكرمات على حساب الديوان تكون لدى هذه الجامعة، بما يعني الكم الهائل من الأموال التي تدفع لها لقاء تدريس طلابنا فيها وانكرة الرئيس وهو يتباهى بالمانيا .

5) تعليق بواسطة :
31-12-2011 12:31 AM

ألم تسمع أخي الكريم عن مركز للاطفال اقامته احداهن في ألمانيا !!!!! تخيلو أننا ندعم ألمانيا والميزانية خاوية على عروشها ... ...نحن من أكثر البلدان حاجة للاصلاح ومن أعلى المستويات ...أطفال الأردن أولى بالمنح والمساعدات هل من يسمع وهل من مجيب !!!!!!!!!!!

6) تعليق بواسطة :
31-12-2011 01:40 AM

الجيل الصاعد بعدم وعية في هذة الامور هو المتسبب الاول بالفساد
والذي أث هذة الجامعه الحكومية التي لا تعتبر مؤهلة لاخراج جيل متعلم وماهر في مجالتها هم المتسبب الثاني بالفساد , لنفرض آني أُمي من أُحاسب أولا المتسبب بالفساد الاول ام الثاني , أقسم برب العباد هناك مدرسة مهنيه في الاردن فتحت حديثا لا يوجد عندهم طريقة تعليم ولا منهاج واتصلوا بي حتى ازودهم بمنهاج التدريس الالماني !!! كيف يسمح لهم فتح مدارس أكاديمية لتعلم وتهيئة الاجيال مهنياً !!! هنا من نحاسب أيضا , الوعي الوعي ثم الوعي , الوعي يضر بمصالح المتسبب الثاني ² لهذا يتعمد تجهيل المتسبب الاول ,,,

7) تعليق بواسطة :
31-12-2011 01:41 AM

الجيل الصاعد بعدم وعية في هذة الامور هو المتسبب الاول بالفساد
والذي أسس هذة الجامعه الحكومية التي لا تعتبر مؤهلة لاخراج جيل متعلم وماهر في مجالتها هم المتسبب الثاني بالفساد , لنفرض آني أُمي من أُحاسب أولا المتسبب بالفساد الاول ام الثاني , أقسم برب العباد هناك مدرسة مهنيه في الاردن فتحت حديثا لا يوجد عندهم طريقة تعليم ولا منهاج واتصلوا بي حتى ازودهم بمنهاج التدريس الالماني !!! كيف يسمح لهم فتح مدارس أكاديمية لتعلم وتهيئة الاجيال مهنياً !!! هنا من نحاسب أيضا , الوعي الوعي ثم الوعي , الوعي يضر بمصالح المتسبب الثاني ² لهذا يتعمد تجهيل المتسبب الاول

8) تعليق بواسطة :
31-12-2011 07:59 AM

نحن بالاردن نذبح فيل أو جمل عشان نطعمي كلب وهؤلاء ضحوا بالاردن وكل شئ من أجل ان يحصلوا على بعض الملايين وهذا اقصى همهم

9) تعليق بواسطة :
31-12-2011 09:02 AM

يجب تنظيف الوطن من كل هذه الحفنة من المتنفعيين على حساب دماء وقوت اطفالنا وكرامتنا هؤلاء الذين تاجروا وباعوا الوطن وبابخس الاثمان ليحققوا مصالحهم الذاتية وهذا رئيس الجامعة من اتباع....وهذه الشلة التي اوصلتنا لما نحن فيه

10) تعليق بواسطة :
31-12-2011 09:04 AM

الفكرة من إنشاء هذه الجامعة نبعت أصلا من ألمانيا بهدف نشر الثقافة الألمانية ووضع قدم لألمانيا في هذا العالم وفي هذه المنطقة المتوترة والمحتقنة والمؤسسة الراعية الحكومية الألمانية تقدم مقابل كل قرش تدفعه الحكومة الأردنية (من جيوب أولياء أمور الطلبة طبعا) قرشين تخصمهما من ديون ألمانيا على الأردن وهذا مطبق فعلا والإستغلال الرخيص يأتي هنا من حكومتنا الرشيدة التي تقدم مساهماتها في الجامعة من خلال ما يدفعه المواطنون من رسوم عالية جدا لتعليم أبنائهم ومن ضمنها مبلغ 7500 دينار لتغطية تكاليف إلقاء أبناء وبنات البلد في شوارع ألمدن ألأمانية حبث عليهم تأمين مساكنهم وقبول الجامعات وكل شيء دون أدنى رعاية أو متابعة من السفارة هناك لهؤلاء الطلبة والطالبات وفوق ذلك تتقاضى من الطالب المبلغ 7500 دينار وتتقاضى من ألمانيا مقابله "بموجب معادلة الرعاية الألمانية" مبلغ 15000 دينار يفترض أن تقدم للطالب لتخفيف العبء عن ولي أمره ولكنها تذهب الى طريقها الغير معروف كالعادة وأعتقد لذلك أن مكافحة الفساد وتغول السلطة في الأردن يحتاج الى هيئة عالمية غير منقادة لحكوماتنا ومؤتمرة بأمرها لتكون شاملة للفساد ونزيهة في التحقيق وقادرة على الوصول الى بؤر العفن أشكر الكاتب الكريم على هذا المقال وهذه الإضائة الهامه على ركن خفي من أركان الفساد المستشري كما أشكر "كل الأردن" على جرأة الطرح المعهودة

11) تعليق بواسطة :
31-12-2011 04:19 PM

Queen Rania rehabilitation center in Koln Germany

12) تعليق بواسطة :
31-12-2011 05:52 PM

دولة الرئيس
شكراً ل م عبيدات لفتح هذا الموضوع الهام.
أن مشاهداتي بالمانيا العام الماضي وطلبة السنة الرابعة بالجامعة يقضون أوقاتهم في المقاهي لأنه لا يوجد لهم أماكن للتدريب لأن رئيس الجامعة يذهب كل شهرين لألمانيا لجامعة فرايبورغ بحجة اجراء ترتيبات مع مكتب هناك مدفوع له من الجامعة لمساعدة الطلبة والطالبات الأردنيين في ايجاد أماكن للتديب.الرئيس متمتع بمن عينه في الجامعة(يفيدهم ويفيد أقاربهم وها هو يعين نسيبه د. نصر صالح في الجامعة ليحضره رئيساً قادماً للجامعة) ولايسأل بأبنائنا وبناتنا يذهبون للتدريب بعد دفع مبالغ خيالية (8000 دينار محجوزة بالبنك وغيرها الآلاف مصاريف تدفع ينتفع منها الإقتصاد الألماني. ولمعرفة حجم المأساة أرجوا يا دولة الرئيس سؤال نائب رئيس الحامعة الألماني السابق د. بيتر إيكر الذي استقال وعاد كمداً لسؤ الإدارة وحباً بالأردن.
أيضاً أرجوا سؤال الكندي مدير العلاقات الثقافية والعامة !!!! في الجامعة الذي عينه الرئيس د. لبيب الخضرا براتب كبير واستقال بعد زمن لأنه لم يستطع أن يعمل شيئاً للجامعة فهو حتى لا يتكام اللغة العربية.
الجامعة يا دولة الرئيس انشئت لعمل الأردن قاعدة للتكنولوجيا الألمانية في الشرق الأوسط وبدلاً من ذلك أصبحت معهداً لتعليم اللغة الإلمانية ووكراً للتنفع والتنفيع وأبسط مثا ل على ذلك مفاخرة الرئيس التي لا تتوقف بالاتفاقية مع أرامكس (الاردنية وليس المرسيدس الألمانية)حيث تشاهد لوجو وأعلام أرامكس (مديرها غندور نسيب الرئيس ود. مروان كمال عراب الرئيس ومديرها من خلف الستار)ترفرف على أبواب الجامعة. ما زالت الفرصة ممكنة للافادة من الجامعة وقبل فوات الأوان.

13) تعليق بواسطة :
31-12-2011 09:40 PM

هذا فساد مخفي لا يعرفه الجميع هذا فساد اخلاقي ومادي واجتماعي وسياسي واكاديمي وتربوي وحقوقي ومغموس بكل اشكال وانواع الفساد ها هم البراليين الجدد ازلام عوض الله وخالد طوقان

14) تعليق بواسطة :
31-12-2011 09:48 PM

الى الاخ عبد الرحمن ارجوا ان تصلح معلوماتك حول الاتفاقيه فقد كان ما تحدثت به صحيح ولكن المانيا تنصلت من كل الاتفاقيه واصبح كل شئ على حساب الخزينةالاردنية كما قال الكاتب المحترم وكل كلامة دقيق جدا ولا تدفع المانيا للاردن الا برئيس هذه الجامعة المدعوم ليبقى على رأس هذه الجامعة ليحقق مصالح افراد معروفين لدوائر الفساد اذا كان هناك رغبة لجتثاث الفساد

15) تعليق بواسطة :
01-01-2012 02:04 AM

على راسي باش مهندس عبيدات هاظ المدعو رئيس الجامعة لا تربطوا أصلاً بالاردن غير أن على أرض الأردن وطبيعي يكون رايو على مذهب : تووت الجارة حلو

16) تعليق بواسطة :
01-01-2012 05:30 AM

الاردن يجب ان تتحرر وتعود للاردنيين

17) تعليق بواسطة :
01-01-2012 07:38 AM

على الاغلب ان المانيا تنصلت بسبب ما راته من فساد و محسوبية في الجامعة....

18) تعليق بواسطة :
01-01-2012 10:24 AM

الجامعة الاردنية الالمانية جامعة رسمية وتخضع قراراتها لمجلس التعليم العالي وقانون الجامعات الاردنية باستثناء تشكيلة مجلس الامناء الدي يضم عددا من الاكاديميين الالمان...وهنا يكون التناقض بين قانونها وقانون الجامعات الاردنية....عندما انشات استبشرنا خيرا في انشاء جامعة اردنية عالمية ...
وما يحدث الان ان صدق التثرير بحاجة لتوضيح او تكديب من رئيس الجامعة او معالي وزير التعليم العالي..وفي اقل تقدير من الانسة اكرام التي تقوم مقام الرئيس في كثير من الامور

19) تعليق بواسطة :
01-01-2012 11:02 AM

لا تنسى يا ابن عمي بان المانيا تعطينا فتات المساعدات السنويه التي تذهب لجيوب الفاسدين على حساب خصخصة موارد الدوله الاقتصاديه الشركات الخدميه وشركات الصناعات الاستخراجيه لثروالتنا الطبيعيه التي بيعت بالكامل للشركات الغربيه او المرتبطه مع الراسماليه العالميه ولم تخصخص بمعنى الخصخصه لان الخصخصه تبقي للدوله السهم الذهبي بها

20) تعليق بواسطة :
01-01-2012 06:53 PM

شر البليــــة ما يضحك

يا جماعة الخير اقسم بأننا بحاجة لعشر سنوات لأكتشاف بؤر ومراتع الفساد هل انتم متفاجئون وماذا عن الطوقان وزبانيته والضمان الشركات التي تدار من قبل المتنفعين والمرتزقه, يا اردنية يا محترمين البلاد سايبة والادب كثير يترجم لهبل استفيقوا !!!

الى السيد رئيس الوزراء المحترم لا تقل بأنك لا تعرف كل الشعب الاردني والغيور على تراب هذا البلد بخدمتك يؤشرون لك على بؤر الفساد فما عليك الا ان تكلف احد الشرفاء لادارة هذه الملقات مرة اخرى لن يرحمك التاريخ غدا!!!
لماذا لم تلحق بالتعليم العالي يا سيد عون ,هل التعليم العالي فاشل للاشراف على جامعتنا؟؟

الى لبيب الخضراء يرجى توضيح لما ذكره الكاتب المحترم ولا تقل لي من انت.
اجابتي هي انا دافع الضرائب ان التي يدفع راتبك انامن يفع ئمن سارتك الفارهة وبنزينها من دمي الا تعرف ذالك؟؟ اشرح لنا من هوالفاسد,هل انت قادر؟؟

والسلام كل السلام على اردن خالي من الفاسدين والانتهازيين

21) تعليق بواسطة :
01-01-2012 07:00 PM

الى تعليق 1 جمانه وهل يعقل ايها الفاضله ان النظام الفاسد يتبنى شرفاء الوطن الذين قد يضعوا له حدا ولفساده . اصدقك القول وانا اعرف الحزب الحاكم فردا فردا فجميعهم فرز المعلم فاسد تلو فاسد ومن هو ليس فاسدا او مشاركا في الفساد فهو جبان وليس نظيف لانه لا مكان لنظيف او شريف في الطبقات الحاكمه الموبوئه المتعفنه . عليكي ان تفهمي المعادله واحده فقط وهي القضاء الكامل على كل الطبقه الحاكمه ويأتي بعدها الشرفاء قسرا ورغم الانوف ليقودوا الوطن الى بر السلام والتقدم والديقراطيه ودولة المؤسسات والقانون والعدل الذي تنشديهتحت سلام وطني جديد . اما مع هذه الجوقه التي تم سحت وتبلدت وفقدت الحس لاتتعبي بالك بأن يخترقهم شريف واحد لانه لن يقبل بهم ولن يقبلوا فيه . الشرف والشرفاء والحرام والحراميه قضايا متنافره لا تتحد يا إبنتي . المكان يتسع لصفة واحده وليس لصفات متناقضه وتوكلي على الله فربيعنا وربيع شبابنا قادم وليس ببعيد والله ولي التوفيق .؟؟؟؟؟

22) تعليق بواسطة :
01-01-2012 10:06 PM

للاسف منذ متى يغار او ينتمي لبيب للاردن؟؟؟والله مش المانيا لتوانيا احب الى قلبه من كل العرب - للاسف درسني باتكنولوجيا منذ اكثر من عشرون عاما. الشئ الممتاز انو التكنولوجيا و كادرها وطلابها ارتاحوا من "الحاقد"

23) تعليق بواسطة :
01-01-2012 10:11 PM

خبر جيد التكنو ارتاحت من الحاقد الاول!!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012