أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
بحث
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019


مدير المخابرات الفنزويلية كان يعمل لحساب “سي إي إيه” ويقف وراء كل السيناريوهات وانكشافه يجعل واشنطن تفقد كل مبادرة ضد النظام الحاكم في فنزويلا

12-05-2019 06:51 AM
كل الاردن -

تعرضت مساعي الولايات المتحدة في فنزويلا الى ضربة موجعة بعدما كشف نظام الرئيس نيكولا مادورو أن مدير المخابرات الجنرال مانويل ريكاردو كريستوفر فغيرا كان ينسق سرا مع المخابرات الأمريكية لتهيئة الأوضاع نحو التغيير وإقامة نظام موال للبيت الأبيض.
وكشف الرئيس مادورو نفسه الجمعة عن استقطاب المخابرات الأمريكية “سي إي إيه” للجنرال فغيرا لكن دون تحديد طريقة الاستقطاب، وكان هذا الجنرال يشغل منصب مساعد المخابرات العسكرية الفنزويلية لسنوات طويلة، وانتقل منذ أكتوبر الماضي الى رئاسة المخابرات القومية البوليفارية المعروفة بحروفها اللاتينية “سابين”.
وكان هذا الجنرال هو من قام باعتقال رئيس البرلمان الوطني خوان غوايدو بداية يناير الماضي ثم الافراج عنه، وجرت عملية القبض بأوامر من المخابرات الأمريكية لكي تلقى الأضواء على غوايدو، وقام الأخير يوم 23 يناير الماضي بإعلان نفسه رئيسا مؤقتا ليحصل على دعم أمريكي مباشر وأوروبي لاحقا.
وتورط هذا الجنرال في عملية الانقلاب الفاشلة يوم 30 أبريل الماضي، وحينئذ انفضح أمره وكان سيتعرض للاعتقال الثلاثاء الماضي بعد التأكد من عمالته للولايات المتحدة منذ سنة ولكنه هرب، ولا تستبعد الصحافة الفنزويلية لعب روسيا دورا هاما في رصد اتصالاته مع سي إي إيه. وتعتبر روسيا فنزويلا دولة هامة لها في أمريكا اللاتينية.
وكان هذا الجنرال وراء تحريك الخيوط في فنزويلا بتنسيق مع المخابرات الأمريكية لضرب الاستقرار، وأصبحت هذه الأخيرة بعد اعتقاله بدون خريطة طريق للعمل السري، ويضاف الى هذه الضربة فقدان خوان غوايدو لأي مبادرة سياسية بعدما لم ينجح في التقرب من القوات المسلحة ولم ينجح في تحريك الشارع سوى جزء منه.
وهروب الجنرال كريستوفر فغيرا بدأ يجعل البيت الأبيض يراجع سياسة التصعيد، وأعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قلقه الشديد من فشل استراتيجية مستشاره للأمن القومي جون بولتون، حسبما نقلت “الواشنطن بوست”.بروكسيل – “رأي اليوم”
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012