أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019
شريط الاخبار
مراسلون بلا حدود : السعودية تحتجز منذ شهور الصحفيين الاردني فرحانة واليمني المريسي "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" تحذر من ورشة البحرين "المسمومة" مادورو يتحدى المعارضة: دعونا نجري انتخابات برلمانية مبكرة! الملك يعود الى ارض الوطن مسؤول إسرائيلي: سنشارك في مؤتمر البحرين حول صفقة القر نقيب المحامين: سنرسل إنذارا عدليا للرزاز لإلغاء إتفاقية الغاز الاحتلال الاسرائيلي يسمح بدخول عربات مصفحة صناعة اردنية لصالح السلطة الفلسطينية "الزراعة": "أفعى فلسطين" من الأنواع المهددة بالانقراض في الأردن الملك وأمير الكويت يؤكدان عمق العلاقات الأخوية الأردنية الكويتية سلامة حماد يشكو المستشفيات الخاصة.. ويقول إن الحكومة ستخصص موازنة لحماية المستشفيات الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت مخالفات جديدة إلى "مكافحة الفساد" وإحالات للنائب العام سفير فنزويلا يدين الحصار الاقتصادي الاميركي على بلاده السلطات العراقية "تعقب" على صاروخ السفارة الأميركية رسميا .. عطلة عيد الاستقلال السبت المقبل
بحث
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019


موسكو وبكين تؤكدان عدم شرعية العقوبات الأمريكية ضد إيران

14-05-2019 01:25 AM
كل الاردن -

شدد وزيرا الخارجية، الروسي سيرغي لافروف، والصيني وانغ يي، على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، وأكدا عدم شرعية العقوبات الأمريكية ضد طهران، بخاصة ضد قطاعها النفطي.

وعبر وزير الخارجية الروسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي عقد اليوم الاثنين عقب مباحثاتهما في موسكو، عن أمله بأن يلتزم الأوروبيون بالاتفاق رغم الضغوطات الأمريكية الممارسة.

وأشار لافروف إلى أن إعلان إيران تخليها عن جزء من التزاماتها بموجب الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة الأحادي منه، يتعلق بسقف احتياطي اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة التي يمكن أن تخزن في أراضيها.

وأضاف: 'يتضمن الاتفاق النووي بنودا واضحة تشير إلى أن تلك التزامات أخذتها إيران على عاتقها طوعا، وأنه من حق إيران إيقافها في حال عدم التزام المشاركين الآخرين بالتزاماتهم'.

وتابع قائلا إن خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني) التي أقرها مجلس الأمن الدولي 'تضمن لإيران إمكانية تصدير نفطها إلى الأسواق العالمية دون عراقيل بحرية، لذا ستواصل روسيا مطالبة المشاركين الآخرين في الاتفاق بالوفاء بالتزاماتهم، ولا يوجد حل آخر'.

وشدد لافروف على أن تأثر قطاع النفط الإيراني بسبب العقوبات 'يعكس عجز شركائنا الأوروبيين المشاركين في الاتفاق، الذين بادروا بوضع آلية تتيح الالتفاف على العقوبات الأمريكية غير المشروعة على تصدير النفط الإيراني، يعكس عجزهم عن تطبيق تلك الآلية'.

كما قال لافروف إنه يعتزم الحصول على إيضاح من وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال مباحثاتهم يوم غد الثلاثاء في مدينة سوتشي، 'عن خطتهم للخروج من أزمة الاتفاق النووي التي سببتها قراراتهم الأحادية. ونعول على أن يكون حوارنا مع زميلي بومبيو صريحا'.

وأكد لافروف تطابق موقفي روسيا والصين حيال الوضع في شبه الجزيرة الكورية، بحيث اتفق الجانبان على مواصلة الخطوات المشتركة الرامية إلى تطبيع الوضع في المنطقة و'تشكيل آلية سلام وأمن في شمال شرق آسيا'.

وشدد الوزير الروسي على ضرورة تقديم ضمانات أمنية صريحة وواضحة لكوريا الشمالية، كجزء من اتفاق شامل حول نزع النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقال إن صياغة ضمانات كهذه مهمة معقدة، لكنها 'جزء إلزامي من أي اتفاق مستقبلي مفترض'، مؤكدا استعداد روسيا والصين للمشاركة في بلورتها.

وعبر لافروف عن دعمه لفكرة انخراط موسكو وبكين وواشنطن في مباحثات ثلاثية بشأن إحلال الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، مشيرا إلى أن الصيغة الثلاثية ستكون مفيدة وستتيح تفعيل عملية التسوية.

من جانبه، قال وزير الخارجية الصيني إن الحل السياسي للوضع في شبه الجزيرة الكورية لا يزال ممكنا، ويتطلب صياغة نهوج مشتركة ووضع خطوات عملية معينة للمضي قدما في مسار التسوية الكورية.

وتابع وانغ يي أنه في المرحلة الحالية، فإن المخرج الوحيد الواقعي الذي سيتيح دفع المفاوضات المتعثرة إلى الأمام، يكمن في تحديد خطوات جامعة يجب اتخاذها في كل مرحلة من مراحل التسوية وتنفيذها بشكل متزامن من كافة الأطراف المعنية، وهو ما تنص عليه خريطة طريق بشأن الأزمة الكورية اقترجته روسيا والصين.

وتقضي هذه المبادرة الروسية-الصينية المشتركة بتعليق كوريا الشمالية لبرنامجها الصاروخي والنووي، مقابل تقليص كوريا الجنوبية والولايات المتحدة نطاق مناوراتهما العسكرية في المنطقة، كما تنطوي خريطة الطريق على إجراء حوار ثنائي بين بيونغ يانغ وواشنطن، ومن ثم تنظيم حوار شامل ستشارك فيه الأطراف المعنية كافة.

وفي إجابته على سؤال حول المفاوضات التجارية مع واشنطن، قال وانغ يي إن بكين تعول على أن تتحلى الولايات المتحدة بالدرجة الكافية من الحكمة ليتمكن الجانبان من التوصل لاتفاق تجاري متبادل المنفعة.

وأكد الوزير الصيني أن المفوضين من الطرفين تمكنوا من إحراز تقدم ملحوظ خلال المفاوضات، لكن توجد نقاط معقدة تتطلب دراسة جادة لإيجاد حل لها.

وشدد على أن بلاده تسترشد في مفاوضات مع أي دولة بمبدأ الدفاع عن مصالحها وحماية سيادتها.

كما صرح بأن الصين غير معنية بالانضمام إلى المباحثات بين روسيا والولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي، مشيرا إلى أن تلك المباحثات تحظى بأهمية بالغة للحفاظ على الاستقرار العالمي.

وأعرب وانغ يي عن أمله بأن تستجيب الولايات المتحدة لاهتمام روسيا بالحفاظ على معاهدة الحد من الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى وتعود إلى تنفيذها، وأن تمدد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية الموقعة مع روسيا.

RT + وكالات
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012