أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 16 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
إغلاق مستشفى خاص بعمان لمخالفات حرجة النفط يتراجع بفعل انحسار تأثير عاصفة وبيانات اقتصادية صينية وفاة طفلين غرقا في بركة زراعية بأم القطين RT : الحوثيون يعلنون شن هجوم واسع على جنوب السعودية المصري: 480 مليون دينار موازنات البلديات وبدون عجز اتفاقية لزيادة تنافسية زيت الزيتون الأردني بالأسواق العالمية حديث الرزاز .. ليس متحمساً لتعديلات دستورية، ولا تصور نهائياً حول "الانتخاب"، والأولوية للإدارة المحلية تعديلات تمنح "التعليم العالي" مهمة وصلاحية إنشاء التخصصات وترخيصها انفجار في مستودع للصناعات العسكرية في هرتزليا أجمل تعليق إلكتروني أردني.. قضيّة التبغ والسجائر أُحيلت إلى عزرائيل اليرموك توقد شعلتها الأربعاء الفريحات يوجه بترفيع عدد من ضباط صف وأفراد القوات المسلحة أحزاب تقترح منح القائمة الوطنية 30% في مجلس النواب الصحة: صرفنا الحوافز كاملة.. والنقص في المبالغ المسلّمة سببه تطبيق قانون الضريبة عوني مطيع يخضع لعملية جراحية في المدينة الطبية
بحث
الثلاثاء , 16 تموز/يوليو 2019


قواقع سلاحف "تخبر" اليابانيين بمكان زراعة الأرز

15-05-2019 08:12 AM
كل الاردن -
في احتفالية قديمة لا تحدث إلا مرة واحدة في كل عصر إمبراطوري، قرر مسؤولون في القصر الامبراطوري الياباني الاثنين المكان الأفضل لزراعة الأرز الملكي بعدما لجأوا إلى طريقة غير تقليدية تتمثل باستخدام قواقع سلاحف مهددة بالانقراض.

وقد جرى تسخين لوحين رقيقين مصنوعين من قواقع سلاحف على النار لإحداث تشققات ثم استخدما لتحديد المكان الذي يجب أن يزرع فيه الأرز لحفلة الخريف الرئيسية برئاسة الإمبراطور الجديد ناروهيتو.

و'أخبرت' هذه التشققات المسؤولين بأن يزرعوا الأرز في مقاطعة توشيغي (شمال) في كيوتو عاصمة اليابان القديمة.

وفي هذا الاحتفال الذي لم يحضره ناروهيتو، شوهد المسؤولون وهم يلبسون أردية سوداء طويلة ويعتمرون قبعات مزخرفة يمشون ببطء إلى داخل خيمة مخططة. ولا تقام هذه الطقوس النادرة إلا بعد تولي إمبراطور جديد العرش.

وقال مسؤولون إنه رغم أن هذه القواقع مصدرها السلاحف البحرية الخضراء النادرة، إلا أنها تندرج في إطار خطة لحفظها.

وتأتي هذه السلاحف من أوغاساوارا وهي سلسلة جزر في المحيط الهادئ تقع على مسافة ألف كيلومتر جنوب وسط طوكيو لكنها جزء إداري من العاصمة.

وكان السكان في المنطقة يأكلون السلاحف البحرية الخضراء منذ منتصف القرن التاسع عشر ويسمح لهم بإمساك ما يصل إلى 135 منها سنويا. وتقتل حوالى 100 سلحفاة بغية الحصول على لحمها وغالبا ما تستهلك نيئة، فيما تستخدم قواقعها لأغراض حرفية. ويستحصل على بيوضها للمحافظة على أعدادها، ثم تطلق هذه السلاحف مرة جديدة إلى البحر. وجلبت قواقع 8 سلاحف إلى القصر لكنها لم تقتل تحديدا للقيام بالطقوس.

وقال تاكيشي أندو المسؤول في أوغاساوارا لوكالة فرانس برس إن 'جهود الحفظ تبذل' مشيرا إلى أن هناك ارتفاعا في عدد البيوض التي فقست هناك.

وأضاف أن القرية لا تصطاد سوى السلاحف الكبيرة التي تكون قواقعها أكبر من 75 سنتيمترا، وفقا لتوجيهات حكومة مدينة طوكيو. وعبّر العديد من اليابانيين على وسائل التواصل الاجتماعية عن دهشتهم من هذه الطقوس القديمة.

وغرد أحدهم على 'تويتر'، 'من النادر جدا ومن المضحك اتخاذ قرارات عن طريق التكهن باستخدام قواقع السلاحف'.

وكتب مستخدم آخر 'أشعر بالأسف على السلاحف البحرية الخضراء... يجب أن نواصل هذا التقليد لكن من خلال استبدال القواقع بشيء آخر'. (ا ف ب)

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012