أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019
شريط الاخبار
مراسلون بلا حدود : السعودية تحتجز منذ شهور الصحفيين الاردني فرحانة واليمني المريسي "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" تحذر من ورشة البحرين "المسمومة" مادورو يتحدى المعارضة: دعونا نجري انتخابات برلمانية مبكرة! الملك يعود الى ارض الوطن مسؤول إسرائيلي: سنشارك في مؤتمر البحرين حول صفقة القر نقيب المحامين: سنرسل إنذارا عدليا للرزاز لإلغاء إتفاقية الغاز الاحتلال الاسرائيلي يسمح بدخول عربات مصفحة صناعة اردنية لصالح السلطة الفلسطينية "الزراعة": "أفعى فلسطين" من الأنواع المهددة بالانقراض في الأردن الملك وأمير الكويت يؤكدان عمق العلاقات الأخوية الأردنية الكويتية سلامة حماد يشكو المستشفيات الخاصة.. ويقول إن الحكومة ستخصص موازنة لحماية المستشفيات الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت مخالفات جديدة إلى "مكافحة الفساد" وإحالات للنائب العام سفير فنزويلا يدين الحصار الاقتصادي الاميركي على بلاده السلطات العراقية "تعقب" على صاروخ السفارة الأميركية رسميا .. عطلة عيد الاستقلال السبت المقبل
بحث
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019


الاردنيون يكتشفون مواهب جديدة لمسؤوليهم !

بقلم : رداد القلاب
15-05-2019 05:56 AM

اكتشف الاردنيون مواهب أخرى للمسؤولين الاردنيين غير التي اعتادوا عليها، في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من اوجه الابداع .

قبيل شهر رمضان بأيام، ظهر مسؤول مؤذن، اقترب في صداه صوت الأذان في فيلم الرسالة، الشهير، كان هذا عمدة الكرك، والهدف التطهّر من التطبيع الذي مارسه. فراح يؤذن. أذن في المكان نفسه الذي اقترف فيه التطبيع.

ولما دخل رمضان، وقف عمدة عمان، على أحد جبالها وصار يؤذن بطريقته الخاصة كان الأذان على شكل مدفع. مدفع رمضان العماني الشهير، وعندما فطن العمدة أن الناس تحنّ لصوت مدفع رمضان،وفي اول تجربة فشل المختصون، جاء الرجل وأمسك حبل المدفع. وما أن سحبه حتى صار 'يؤذن'

وعلى طريقة 'فيلم الرسالة 'أياه ، فعل رئيس الوزراء د. عمر الرزاز، ولكنه لم يؤذن. هذا رئيس. ما فعله أنه وزّع تمرا على الناس و'طعماهم'، وراح يطمئن على احوال البلاد والعباد

هكذا؛ وقف الرجل على إشارة مرور، وصار يوزع كلمة 'يعطيكو العافية شباب'، ويوزع معها تمرا، ويلتقط صورا لصور الناس والغروب معاً ، وكان ذلك قبيل أن يؤذن عمدة عمان من قلعته.

الرجال على قدر أفعالها ، هذا كان في الماضي، والابداع لا حدود له ، الرئيس في السابق ، روج لسياحة المغامرة في وادي الهيدان وشاهده الناس وهو يسبح ، ولكن القدر كان له رأي اخر في هذا النوع من السياحة ..

الرئيس يلقب بـ'المهذب ' و'ابن الاوادم ' وها هو يحاول إضافة لقب 'التقي الورع '، وليس اجمل الحصول على اللقب في ليالي الخير، ولكن الرئيس ذاته لا يأبه بهذا كله واستمر بقيادة طائرته على علاتها ..!!

ملاحظة : كل ما جرى سابقا للمسؤولين، هو بمحض الصدفة الربانية ولم تجر اية ترتيبات لذلك !

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012