أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
وزيرا خارجيتي البحرين واسرائيل يلتقيان في واشنطن نتنياهو : إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا ! أول تعليق لظريف على إعلان ترامب إسقاط "درون" إيراني:ليس لدينا أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة في الخليج رئيس بيلاروسيا يقترح إزالة كل العقبات التي تعترض طريق الاتحاد مع روسيا ترمب يعلن تدمير طائرة إيرانية في مضيق هرمز تعديلات تجيز بشروط التبرع بالمنتجات غير المطابقة للمواصفات مندوبا عن الملك الرزاز يفتتح فعاليات "مهرجان جرش 34" التلهوني: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" مصدر حكومي لا يستبعد إضافة"استقلال القضاء" على "الاستثنائية" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة المعاني يدعو الجامعات للتركيز على التعليم التقني والمهني "ببجي" أرقام صادمة وملاذ من واقع مُحبط! الرزاز يلتقي وزير الداخلية العراقي حماد: التوجيهات الملكية تركز باستمرار على مد جسور التعاون مع العراق ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الأردن ومصر
بحث
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019


القدس وغزة في الصدارة

بقلم : حازم عياد
16-05-2019 01:49 AM

غزة والقدس الفاعل الذي لا يغيب فبدونهما ستمر ذكرى النكبة دون ضجيج الا من ضجيج احتفالات الكيان الصهيوني بولادته المشوهة؛ بدونها ستمر الذكرى المشؤومة لنقل السفارة الامريكية الى القدس بدون ادانة وتذكير بالجريمة؛ وجل ما سيسمعه العالم تغريدات ترمب التي تحتفي بإنجازه العقيم والذي سيتوج به حملته الانتخابية للرئاسة بعد عام من الان.
غزة بمقاومتها وشعبها رقم صعب؛ ونواة حقيقية لمقاومة صلبة ستجد طريقها عاجلا ام اجلا في المشهد الاقليمي والدولي؛ فهي حاضرة لا تغيب في وجدان العرب والمسلمين والشعوب الحرة المتفاعلة مع الحق الفلسطيني.
غزة بدونها ستمر صفقة القرن مرور الكرام كعنوان تتناوله الصحف لتشيد بترمب وصهره جاريد كمخلصين للمنطقة من ازمتها علما بأنهما يقودانها يوما بعد يوم نحو مزيد من الفوضى والاضطراب.
مسيرات غزة للعودة تخطت عامها الاول واصبحت احد اهم ادوات النضال الشعبي في المرحلة الحالية؛ وهي مصدر الشرعية لكل تحرك مقاوم؛ مسارات هي الارق الحقيقي لدعاة صفقة القرن ودعاة التطبيع اذ يجدون فيها عائقا يصعب تجاوزه.
عام آخر من الصمود في غزة في بيئة دولية متحركة وسريعة التغير؛ فغزة تعول على المستقبل المليء بالمفاجآت؛ وصمودها هو رأس المال الحقيقي الذي سيمكنها من الاستثمار في المستقبل وتحولاته.
والقدس هي المنارة التي يتحرك من حولها العالم العربي والاسلامي بل والعالم الحر؛ فقضيتها لن تغيب ولن تغيب بنقل سفارة ما دام فيها مقاومة شعبية تزيد ولا تنقص. السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012