أضف إلى المفضلة
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
الجزائر تستقبل رفات 24 من قادة المقاومة 11 اصابة كورونا جديدة بينها واحدة محلية وفاة الفنان المصري محمود جمعة بعد صراع مع المرض المجلس الوطني الفلسطيني يثمن مواقف الملك الرافضة لخطط الضم الإسرائيلية بتوجيهات ملكية : طائرة طبية لإخلاء طفل أردني أصيب بالسعودية وقفة احتجاجية امام السفارة الأمريكية رفضا لصفقة القرن والضم انخفاض أسعار النفط عالميا : برنت 42 دولارا والخام الاميركي 40 دولارا جيش الاحتلال يدشن وحدة استخباراتية يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة المهندس محمد عبيدات يستقيل المعزين بوفاة نجله المرحوم علي الاثنين والثلاثاء حكومة مادورو تطلب فتح تحقيق في "سرقة ذهب فنزويلا" بعد قرار قاض بريطاني رئيس وزراء الهند يزور حدود بلاده مع الصين بالزي العسكري "الإمارات "تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي أجواء حارة في المرتفعات الجبلية والسهول وحارة جدا قي الأغوار والعقبة والبادية "بي بي سي" تشطب 450 وظيفة لخفض التكاليف داخلية غزة: اعتقال خلية مُوجّهة من الاحتلال خلال قيامها بعمل تخريبي ضد المقاومة
بحث
الجمعة , 03 تموز/يوليو 2020


فريضة شرعية سادسة
09-01-2012 10:26 AM
كل الاردن -

 alt


د.فايز عبد الله العساف
 
شكلت الجبهة الاسلامية ومنذ سنوات تأسيسها الاولى احد اركان الحياة السياسية في الاردن وعلى الرغم من وجود مجموعة من الاراء والافكار التي شكلت اختلاف في المضمون بين الجبهات والاتجهات والتيارات ..
 
واليوم تساهم الحركات الاسلامية والتيارات في الكثير من الحركات في الاردن وقد تعتبر نفسها احيانا انها الممثل الشرعي لكثير من الحركات فهي تحاول ومنذ ولادة الحراكات الشعبية ان ان تضع اسسا تحالفية مع الشعب ضد الحكومة لترسيخ موقفها بخلق أُطر واسعة من البرامج الداخلية بهدف الاصلاح المقدم من خلال تحالفهم مع الحراكات الشعبية .
 
وفي المقابل بقيت الجبهة الاسلامية تضع املاءاتها بمثابة خط وطني حتى تحافظ على وجودها فبدأت بالقاء الخطب التي تثير النزعات النفسية .. والكل اصبح يعتبر نفسه ممثلا للشعب ويسعى لتبني المفاهيم والأُطر لتدعيم موقفه تحت شعار الاصلاح والتعديلات الدستورية ناهيك عن انهم يراودون الانفس على ان التعديلات الدستورية والاصلاح هو احلام دون جدوى من التحقيق ليسعروا نار الفتن مع العلم ان فرص الاصلاح بدأت تتضح ملامحها وبشكل جلي وماثلة للعيان .. وها هي متطلبات المرحلة تظهر من خلال ما نرى في الحياة السياسية ولكن يبدو ان هناك اشخاص لا يلتفتون لذلك بل يريدون تجييش افكارهم المناهضة والهدامة والهدف منها اشعال فتنة الله اعلم بمرادها وهدفها ..؟
 
وفي اجواء اعلان السنوية الاولى والعيد الاول للحراكات الشعبية الاردنية يطل علينا الكثيرون ممن يرون انفسهم ممثلوا فكرة أو اتجاه ويرفعون الشعارات المنددة ورغبتهم في ضم افراد وحراكات اخرى وتدعيمهم لدور المرأة في عملية الاصلاح وكل ذلك تحت شعار او عبارة فريضة شرعية لا نعرف من مشرعها ؟؟
 
يريدون ان يظهروا بدور البطولة على حساب الوطن فيتقلصون ويتمددون ويظهرون ويختفون متى شاءوا ويعززون مواقفهم وتحركاتهم بتلك الفريضة الشرعية السادسة . وباستخدام اساليب التدمير والبطش وينادون بالوطنية ... اما الوطنية فهي ايماننا بأن بلدنا هو اسمى البلدان في العالم وما نراه في التشكيك بسير عملية الاصلاح سيجر الوطن الى الخراب وليس الاعمار .

وبدلا من القيام بفتح مشاريع تحد من البطالة والفقر فهم يجيشون تلك الاموال ايضا للتخريب والتدمير بمصالح الناس والوطن الذي أسس على قواعد متينة وكل هذا بمسمى فريضة شرعية !!
 
وهل التآمر على الوطن فريضة شرعية !!وهل سياسة شد الظهر بالمخربين واصحاب السوابق فريضة شرعية!!وهل سياسة ترويع المواطنين واللعب بأمنه واستقراره فريضة شرعية ؟؟
 
وهل خروج المرأة من بيتها للمناداة في الميادين العامة والشوارع بالاصلاح فريضة شرعية ( مع احترامنا الشديد لدور المرأة في المجتمع وبناؤه ) .
 
اني ارى المشرعون اصبحوا كثرا يشرعون فريضة سادسة وسابعة لم نكن نعلمها ولم ينزل بها تشريع او نفخة رسول .
 
يتمنعون وهم الراغبون فقد بادرتهم الحكومة بدعوتهم لتقلد المناصب في الحكومة ورفضوا واتفقوا على الحصول عليها باساليب اخرى .
 
يحتفل الناس بعيد ثالث مليء بالفوضى احيانا والتخريب وزعزة الامن وهو عيد محرم غير عيد الفطر والاضحى ، عيد وضعوا له تواريخ وشموع وهو عيد الحراكات الشعبية التي لا تقوم على مساعدة الدولة في الاصلاح بل تقف ضدها وضد الاصلاح الحقيقي بل يجعلون اصابعهم في اذانهم حين النقاش والجلسات المثمرة والهادفة ويديرون ظهورهم لها .
 
اما القوانين الناظمة للحياة السياسية فلن ترى النور بالمنهج العشوائي الذي يحد من سير القوانين ويشل حركتها اما الاصلاح فلا يأتي بالصراخ والشعارات الهدامة .
 
ان المراة مصلحة في بيتها ومصلحة في المدرسة ولا نرى داعيا لان تـُقحم عنوة في الشوارع والميادين .. اليس الاختلاط محرما ً ؟ ام هناك فريضة شرعية تقتضي بتجييش المراة واشراكها في السير في الشوارع لرفع اللافتات ؟
 
ان ما تنادون به هو تبعات الفساد على المجتمع وسيتفكك المجتمع وسيرتفع سقف الفساد وسيزداد العنف وهناك طرق مساندة للاصلاح الذي يسير على وتيرة جيدة الا وهو ايجاد واستحداث فرص عمل جديدة واستثمار الاموال وتحريكها واللقاءات والاجتماعات الهادفة التي تخرج بنتائج سلمية واما المراة فدورها في الاصلاح يكمن في تنشئة جيل واعي نقي ذو افكار سليمة وهادفة وهكذا تكون اكبر مصلحة في تاريخ الوطن .
 
حمى الله وطننا امنا مطمئنا وارزقه من الخيرات

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012