أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019
شريط الاخبار
اجتماع طارئ لوزراء المالية العرب الاسبوع المقبل الأمم المتحدة تدعو لتحقيق مستقل بوفاة مرسي البدور يُحذر من حجم الفائض بأعداد خريجي الطب: نحو 1500 طبيب وطبيبة سنوياً بلا مقاعد تدريب!!! الذكرى 18 لوفاة الدكتور جمال الرحامنة العبادي اصابة سبعة أشخاص بتسمم غذائي في بني كنانه غنيمات: الأخبار الكاذبة تجتاح المجتمعات وتزيّف الحقيقة الأمم المتحدة تدعو لتحقيق مستقل بوفاة مرسي ارتفاع النفقات الحكومية 29.4 مليونا حتى نهاية نيسان الاستخبارات الروسية: لدينا معلومات عن خطط غربية للقيام بهجمات سيبرانية على البنية التحتية الروسية بحرينيون ينظمون أول احتجاج ضد استضافة بلادهم مؤتمرا يمهد لـ"صفقة القرن" الملك يزور مديرية الأمن العام محكمة أمن الدولة ترفض اتهام شقيق مطيع مشاريع بـ 56 مليار دولار متاحة للمقاول الأردني في العراق الصفدي عن صفقة القرن: سنقول لا لأي شيء يخالف ثوابتنا "المستهلك": اتفاق الحكومة مع مربي الدواجن جاء على حساب الأردنيين
بحث
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019


على ذمة نتنياهو : إيران تقترب من الحصول على القنبلة النووية

11-06-2019 07:20 AM
كل الاردن -

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أن إيران أقرب من أي وقت مضى للحصول على القنبلة النووية.

وقال نتنياهو إن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، 'يكذب مرة أخرى'، بحسب هيئة البث الإسرائيلي (رسمية).

تصريح نتنياهو جاء ردا على تصريح قال فيه ظريف، خلال لقائه نظيره الألماني هايكو ماس في وقت سابق الإثنين، إن 'نتنياهو يهدد بتدمير إيران، ومن غير المعقول أن يهدد شعبنا دون الرد عليه'.

وأضاف نتنياهو: 'طهران هي التي تهدد يوما بعد آخر بإبادة دولة إسرائيل'.

وتعتبر كل من 'إسرائيل' وإيران أن الدولة الأخرى هي العدو الأول لها.

ومضى قائلا إن إيران 'أقرب من أي وقت مضى للحصول على القنبلة النووية، وتكثف جهودها لتسريع برنامجها النووي'.

وخفضت إيران، في مايو/ أيار الماضي، التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، بالتزامن مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق الموقع عام 2015.

ويفرض ذلك الاتفاق قيودا على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الغربية عن طهران.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران، على أمل إجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

وشدد نتنياهو على أن 'إسرائيل لن تسمح لطهران بأي شكل من الأشكال بتطوير السلاح النووي، الذي يعرض أمن دولة إسرائيل والعالم بأسره للخطر'.

وتقول إيران إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية، وتتهم إسرائيل، التي تمتلك ترسانة نووية، بالتحريض عليه.

وقال نتنياهو إن إيران 'تحاول التموضع عسكريا في سوريا، واليوم أعلنت بأنها تسرع برنامجها النووي'.

وتتصاعد التوترات في المنطقة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها، وخاصة إسرائيل ودول الخليج، من جهة أخرى.

وتهدد الولايات المتحدة بالرد على أي استهداف إيراني للقوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة أو مصالح العواصم الحليفة لها في الخليج.

واتهمت واشنطن وعواصم خليجية طهران باستهداف سفن تجارية في مياه الخليج ومحطتين لضخ النفط في السعودية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
11-06-2019 01:36 PM

يجب منع ايران من إنتاج القنبلة النووية
لأنها لن تستخدمها ضد إسرائيل بل ستستخدمها ضد العرب

رد من المحرر:
لماذا نحن العرب لا ننتجها لردع اي دولة تحاول التعدي على اي بلد عربي ؟ ثم النووي الاسرائيلي ضد من ؟ اليس ضد امة العرب ؟

2) تعليق بواسطة :
11-06-2019 06:11 PM

خطر القنبلة النووية الإسرائيلية كخطر القنبلة النووية الإيرانية
وأنا معك أيها المحرر الكريم في أن العرب لا بد أن يكون لهم سلاحهم النووي

3) تعليق بواسطة :
17-06-2019 06:35 PM

ايران لم تعتد على اي دولة عربية او غير عربية

السلاح النووي الإسرائيلي اكبر تهديد
والحوادث النووية في مفاعل ديمونا غير المعلن عنها اكبر مسبب للسرطان في المناطق القريبة منه
لماذا لانقوم بحملة عالمية ضد مفاعل ديمونا غير الخاضع للتفتيش من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.؟

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012