أضف إلى المفضلة
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019


شروق الشمس.... بقلم : أ . د . عبدالكريم القضاة

بقلم : أ . د . عبدالكريم القضاة
02-08-2019 09:43 AM

التصقت في ذاكرتي منذ الطفولة ان الشمس تشرق من بلدة سوف وتغيب وراء قلعة عجلون ومع الايام تغيرت جغرافية خيالي فاصبحت الشمس تشرق من اليابان وتغيب في أمريكا الى ان علمت ان الموضوع أدق من ذلك فالشمس تجلس في صدر إحدى المجرات والارض تدور حولها وهذا الدوران يصنع لنا إشراق تفاؤل وغياب شمس جميل الى ان عرفت ان الشمس ستختفي من الوجود فيزيائيا بعد أن يتحول كل ما تحتويه من الهيدروجين الى غاز خامل اسمه الهيليوم بعد ملايين السنين والله أعلم.

بعد المرور بإجراءات سلسة وابتسامات مشرقة من كادر مطار إحدى مدن اليابان مررت بسلسلة اخرى من رقي العادات حيث فتح لي سائق تاكسي المطار باب السيارة بلمسة إليكترونية وأعاد لي بدقة متناهية المبلغ المتبقي من الاجرة.

تركت مبلغا من المال للعاملين في الفندق بعد تناولي طعام العشاء في الفندق ،وبعد اقل من دقيقة من مغادرتي طاولة الطعام وقفت أمام المصعد واذا بصبية تلحق بي وتقول لي :هذه النقود لك سيدي نحن لانأخذ نقودا وهي نفس النقود التي تركتها في المطعم ولكنها قدمت لي على صحن أنيق يعلوه منديل ابيض .

بحثت عن مطعم عربي في تلك المدينة في اليوم التالي حيث سألت صاحبة احد محلات الألبسة عن مكان المطعم والذي يبدو أنه قريب على الخارطة من محلها .برشاقة ملفتة مشت أمامي بعد ان طلبت من جارتها ان تراقب محلها وحاولت جاهدة ان تجد المطعم ولكن لم تستطع ،دخلت هي الى محل ألبسة اخر وطلبت من صاحب ذلك المحل ان يساعدني وغادرت على استحياء، دلني ذلك الرجل على مطعم قريب جدا وقال انه مطعم ياباني عريق .

وعندما دخلت ذلك المطعم وجلست،قال لي صاحب المطعم بأدب جم : هل ممكن ان اساعدك في خلع حذائك ،اندهشت وترددت لهذا الطلب لكنني رأيت ان الأحذية لها مكان عند مدخل المطعم فوافقت.

في مساء ذلك اليوم وقف البرفسور رئيس المؤتمر يلقي كلمته وزوجته الجميلة تقف الى يساره وابنه ذو الثلاث سنوات على يمينه يوزع ابتسامات ملكية خفيفة ذابت بها براءة الطفولة ولفتت انتباه الحضور أكثر من وقع كلمات ابيه الرزينة.

تغيرت كل أفكاري عن شروق الشمس مع التقدم بالعمر فهو لي صلاة الفجر ونقاء نسيم الصباح ويوم واعد بالمحبة والعطاء ،اما شروق شمس اليابان فهو سحر أو ساحر.
صباحكم جميل خير.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
04-08-2019 06:10 AM

احيانا يتمنى المرء انه لم يسافر خارج حدود الوطن ، فالتعامل مع الشعوب الحية يبعث في النفس اسى على امةٍ تستدعي الشفقة .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012