أضف إلى المفضلة
الجمعة , 05 حزيران/يونيو 2020
شريط الاخبار
العضايلة يوضح عبر "تويتر" مستويات الخطورة الصحية إصابة عسكريين أمريكيين بصاعقة قرب البيت الأبيض التنمية: الحضانات تتحمل مسؤولية اجراء فحص كورونا للأطفال والعاملين "سانا": استشهاد وجرح مدنيين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة رأس العين السورية إنطلاق العمل لإنشاء أول محمية بحرية في المملكة تحت شعار "التنوع الحيوي" في العقبة زيادة بحالات كورونا في دول خففت القيود 50 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى الطراونة: ذكرى حرب حزيران تدفعنا للتمسك بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والعودة والتعويض الصحة : 19 اصابة غير محلية جديدة بفيروس كورونا في الأردن و5 حالات شفاء الأوقاف: إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من أذان فجر السبت تحديد موعد مباراتي المنتخب الوطني لكرة القدم امام منتخبي الكويت واستراليا البلقاء: التزام المصلين بتعليمات السلامة العامة مع اول صلاة جمعة جرش تعطي نموذجا فريدا في صلاة الجمعة التزام كبير من المصلين بالإجراءات الوقائية في الكرك مع اقامة اول صلاة جمعة التزام المصلين في مادبا بتعليمات السلامة العامة والاوقاف توزع الكمامات على المصلين
بحث
الجمعة , 05 حزيران/يونيو 2020


ظريف يحذر أن هجوما من واشنطن أو الرياض على طهران سيؤدي إلى "حرب شاملة"

19-09-2019 11:57 PM
كل الاردن -

حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الأميركية الخميس من أن هجوماً من الولايات المتحدة أو السعودية على طهران سيؤدي إلى “حرب شاملة”.
ولدى سؤاله عن تداعيات ضربة عسكرية أميركية أو سعودية على إيران، اكتفى ظريف بالردّ “حرب شاملة”.
ندّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الخميس بـ”اضطراب” مدبّر على خلفية الهجمات الاخيرة على منشأتين نفطيتين قي السعودية بغية تحضير الرأي العام العالمي لحرب على إيران.
وكتب ظريف على حسابه على موقع “تويتر” “+عمل حربي+ أو اضطراب بهدف (شنّ) حرب”، في إشارة إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء في السعودية.
وخلال زيارته لجدّة، وصف بومبيو الهجوم الذي استهدف السبت منشأتين نفطيتين كبيرتين في المملكة بأنه “عمل حربي” ونسبه مجدداً إلى إيران.
وأكدت الرياض من جهتها أن الهجوم الذي نُفّذ بواسطة طائرات مسيّرة وتبنّاه المتمردون الحوثيون في اليمن حصل “بدعم لا شكّ فيه من إيران”.
واتّهم ظريف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ونظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد من دون أن يسميهما وآخرين، بالسعي إلى “خداع (الرئيس الأميركي دونالد ترامب) لجره إلى حرب”.
وقال ظريف “من اجل صالحهم، من الجيد أن يصلّي (هؤلاء) كي لا يحصل ما يسعون إليه”.
واعتبر ظريف أن السعوديين “يدفعون” ثمن مشاركتهم في حرب اليمن حيث تشنّ الرياض منذ عام 2015 حملة جوية على رأس تحالف عسكري دعماً لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ضد الحوثيين المدعومين من طهران.
وترفض إيران منذ الأحد اتهامات الولايات المتحدة والسعودية بأنها المسؤولة عن هجمات على منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة “أرامكو” السعودية.
واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء أن هجوم “اليمنيين” في السعودية بمثابة “تحذير” للمملكة.
ولمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إلى أنه لا يستبعد أي “خيار” ضد إيران بعد هذه الهجمات.
من جهته، صرّح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أنّ احتمال أن يكون الحوثيون نفذوا الهجوم على المنشأتين النفطيتين في السعودية “يفتقد إلى بعض الصدقية”.
وقال لودريان للشبكة الإخبارية “سينيوز” إنّ “الحوثيين (…) أعلنوا أنهم هم من قاموا بهذا التدخل. هذا يفتقد إلى بعض الصدقية”.
وأعلن الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران، مسؤوليتهم عن الهجوم مؤكدين أنهم نفّذوه بطائرات من دون طيار.
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بداية الأسبوع إيفاد خبراء فرنسيين إلى السعودية للمساعدة في التحقيق حول الهجمات.
وأوضح المتحدث باسم رئاسة الأركان العقيد فردريك باربري الخميس، أنّ عدد الخبراء سبعة ويتبعون لوزارة الجيوش، وهم “متخصصون في المتفجرات ووسائل الدفاع أرض-جو وتتبع المسارات”.
وأشار لودريان إلى ان الهجوم جاء قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ في 24 أيلول/سبتمبر في نيويورك وقد يتخللها لقاء بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني.
وقال الوزير الفرنسي “إنها اللحظة التي اختارها المعتدي بالتحديد لتوجيه الضربات” إلى المواقع النفطية السعودية.
وأضاف “هذا التدخل يأتي قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة تماما بينما اتخذت فرنسا خصوصا مبادرات لمحاولة العودة الى شكل من الطمأنينة في هذه المنطقة”، في إشارة إلى الوساطة الفرنسية لمحاولة إنقاذ الاتفاق النووي الموقع في 2015.
وكرّر لودريان دعوته إلى خفض التصعيد في المنطقة رافضا أي تكهنات بشأن عمل عسكري سعودي أو أميركي ضد إيران.
وقال “الآن يجب أن نعود إلى مبدأ خفض التصعيد (…) لا أبني خططا على فرضيات ليست مطروحة اليوم على الطاولة”.طهران – باريس- (أ ف ب)
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
19-09-2019 07:52 PM

اذا لاسمح الله حدثت حرب ستقوم ايران باشعال المنطقة وخاصة القواعد الامريكيه في دول المنطقة .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012