أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
شريط الاخبار
ضبط زيت زيتون مغشوش في إربد وزير الصحة للوكيل بني هاني: لو لم تتدخل بحادثة طعن السياح "كان ذبح مئة واحد" المقاومة الفلسطينية تقصف "غلاف غزة" وجنوب تل أبيب بعشرات الصواريخ موافقة على استخراج مياه الآبار غير المرخصة قبل 2014 - نص النظام أبناء الطفيلة في العقبة يستقبلون السياح بالقهوة العربية والعصائر - صور مدير عام الدفاع المدني يكرم أحد مرتباته لإخماد حريق صهريج بمنطقة طواحين العدوان 77 اصابة جراء 227 حادثا مختلفا %80 نسبة تراجع تهريب الدخان مشروع سياحي ضخم في العقبة يطرح للبيع بالمزاد العلني الكلاب تهدد حياة طلبة "زينب الجنوبية الاساسية" في الجيزة الحبس لمطلق عيارات نارية بلا داع في الزرقاء السفير الليبي يتعهد لأصحاب المنشآت السياحية بتسديد مستحقاتهم المالية الاحتلال يغتال قياديا من سرايا القدس وزوجته في غزة المخابرات تُحبط عمليات إرهابية استهدفت عاملين بسفارتي أميركا وإسرائيل اجواء معتدلة اليوم وغدا وعدم استقرار جوي الخميس
بحث
الثلاثاء , 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2019


خالد المجالي يكتب من تركيا : الكتابة العبثية

10-10-2019 06:42 AM
كل الاردن -

منذ عشر سنوات بدأت الكتابة بشكل منتظم من خلال موقع 'كل الأردن الإخباري' وقبل انطلاق بيان العسكر الأول وقبل انطلاق الربيع العربي ولعلي كتبت اكثر من الف مقال حول الوضع الداخلي وجل تلك المقالات تركز على ضرورة الإصلاح السياسي ومحاربة الفساد وأحيانا أتعرض للملف الإقليمي وخاصة ما يخص العلاقة الأردنية الفلسطينية وما يحاك حولها وحول مستقبل الأردن وهويته.

عندما بدأت الكتابة للأمانة لم يكن الوضع العام بهذا السوء ولا يوجد مهددات حقيقية سياسيا واقتصاديا ومع ذلك كنا ننبه من الخطر ونطالب بضرورة الإصلاح ووقف هدر مقدرات الدولة وحتى إعادة النظر في الدستور والفصل التام بين السلطات انطلاقا من أن الشعب مصدر السلطات وتلازم المسؤولية بالمحاسبة.

عندما انطلق الربيع العربي تم فتح الدستور وإدخال بعض التعديلات عليه ثم ما لبث بعد عدة سنوات ان جرى إدخال تعديلات تمس ولو جزئيا ولاية الحكومة. وبدأ مسلسل المديونية بالقفز بطريقة غير واضحة بحجة فرق أسعار الغاز وغيره حتى تضاعفت المديونية خلال سنوات. ثم كان فرض قوانين تمس حرية التعبير.

منذ أكثر من عام يقول لي البعض ما نتيجة كل ما كتبت انت وغيرك. وما نتيجة كل البيانات التي اصدرتموها كمتقاعدين عسكريين وغيركم من ابناء الشعب. وحقيقة لم أجد جوابا لسؤاله فقلت نحن نكتب ونطالب وسوف نستمر.. وبكل بساطة كانت اجابته ان ما تقوم به هو عبارة عن كتابة عبثية لا جدوى منها.

كثيرا ما فكرت فعلا بالتوقف عن الكتابة وحتى عن المشاركة باي عمل سياسي وحراكي لان نتيجة ما قمنا به خلال ١٠ سنوات كان إبتعادا عن الإصلاح ومزيدا من المديونية وانكشاف قضايا فساد بين فترة وأخرى وكأن فعلا ما نكتبه او نقوم به هو مجرد عبثية او نوع من ملء الفراغ.

قبل أيام انتهى اضراب المعلمين وهو سابقة في الدولة بكل المقاييس السياسية والاجتماعية ولعلي انا شخصيا أشعر بكل الفخر بما قام به المعلمون وكيف استطاعوا تحقيق مطالبهم وان كانت معيشية ومهنية وقد تكون فاتحة خير لخطوات للناس تطالب بالاصلاح السياسي .

اخيرا اقول وبعد ١٠ سنوات من الإحباط وفقدان الأمل لا بد أن يبقى من ابناء الشعب الاردني من يكتب ويذكر حتى يتحقق الاصلاح وان تأخر ..حتى لا يصدق القول اننا نكتب من باب العبثية وملء الفراغ.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
10-10-2019 07:42 AM

نحن القرّاء ايضاً تنتابنا احيانا نوبات كآبm وفقدان رغبm بالتعليق
بعض مقالات واخبار مذيلة بعبارة لا يمكن اضافة تعليق،وتعليق نجتهد به ونجابه بعبارة نعتذر.بالتاكيد نتفهم ونعذر المحرر فنحن لا نريد ارساله للمحكمة!
مع ذلك نتمنى على قادة الرأي الاستمرار بالكتابة وسنستمر نحن بالتعليق. الشموع يجب ان تبقى مضاءة!

2) تعليق بواسطة :
10-10-2019 12:39 PM

الكتابات والتغريدات والتعليقات..
تشكل قوة ضاغطة على صناع القرار
وبخاصة مع وسائل الاتصال السريعة وواسعة الانتشار
ومخطىء من يقلل من تاثيرها او يحاول الالتفاف عليها بانحنائة شكلية وتجميلية صرف

3) تعليق بواسطة :
10-10-2019 08:51 PM

تحية طيبة وبعد اتمنى ان تكون بصحه طيبه وعافيه اخي ابو احمد ما دامت الشمس تشرق والفجر يبزغ بعد اشتداد ظلمة الليل لايتسلل الإحباط واليأس لمن يعارك الحياه اتمنى ان تكون زياراتك لتركيا استجماما وليس بسبب الإحباط واليأس وعهدي بك ابا أحمد شجاعا

4) تعليق بواسطة :
11-10-2019 12:37 AM

تماما - نحن معشر المعلقين - نشعر بما تشعر به انت الاخ الكاتب المحترم ,,, مثالا : لقد علقت و منذ اكثر من بضع سنوات عبر منبر كل الاردن لانه الوحيد بنظري لديه هامش مقبول علقت على قوانين عقوبات القتل و المخدرات . النتيجة لا حياة لمن تنادي

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012