أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 01 شباط/فبراير 2023
شريط الاخبار
إصابة جنديين إسرائيليين في عملية دهس شمال رام الله الملك يلتقي رئيس مجلس النواب الأميركي وقيادات المجلس المدير التنفيذي لطقس العرب يوضح آخر تطورات الحالة الجوية وفرص تساقط الثلوج الملك يلتقي الرئيس الأمريكي الخميس المقبل الشبول: الإعلام المحترف المتخصص ضمانة أساسية للرأي العام مدير المخابرات ينقل رسالة من الملك للرئيس الفلسطيني علان : إغلاقات واسعة لمحلات الألبسة في مختلف الأسواق طوارئ عجلون تحذر من ارتفاع منسوب المياه في الشوارع صلح عمان تدقق بينات الدفاع في قضية انهيار بنايتي اللويبدة الولايات المتحدة: سنقدم 50 مليون دولار إضافية للأونروا ثلوج مُتقطعة محتملة على ارتفاعات الـ 1000 متر ليلة الخميس تمديد تراخيص المواقع الاخبارية لشهر أ.د. رضا الخوالدة يدير محاضرة عن إنتاج الكمأة وطرق استثمارها عمان الأهلية تشارك في فعاليات منتدى المؤسسات الحكومية للتنمية المستدامة الضمان تبدأ استقبال طلبات السلف الشخصية للمتقاعدين
بحث
الأربعاء , 01 شباط/فبراير 2023


خالد المجالي يكتب من تركيا : قضيتنا سياسية

27-10-2019 10:30 PM
كل الاردن -


استمعت كغيري باهتمام بالغ الى ما قدمه رئيس الوزراء في المؤتمر الصحفي الذي انتظره الشعب الاردني منذ الإعلان عنه على أمل أن يكون هناك خطوة حكومية تنقذ الوطن سياسيا واقتصاديا.

للأسف كما عادة معظم الحكومات سرد اماني دون قاعدة سليمة. وكأن القضية هي فقط مجرد تخفيض ضريبة او إعفاء او حتى تشغيل بعض المتعطلين عن العمل يعد 'إنجاز ' بدون قاعدة حقيقية ينطلق منها الإنجاز.

قلت في مقالات سابقة ان اي دولة في العالم تسعى لتنمية اقتصادية واجتماعية لا يمكن أن تنطلق بدون قاعدة سياسية ومنظومة قوانين وتشريعات تكفل الفصل بين السلطات وأهم نقطة اخضاع كل من يتولى موقع عام للمحاسبة ووقف اي تدخل من اي جهة بعمل الإدارة العامة وسلطة الحكومة.

إذا كنا فعلا نريد تنمية حقيقية لا بد من الاعلان اليوم عن حزمة سياسية حقيقية وبدء تطبيقها على أرض الواقع وليس القفز عن الأساس السليم ووضع العربة أمام الحصان ونقول سنعمل وسنعمل وسنعمل.

الأردن تحديدا له خصوصية لموقعه الجغرافي وطبيعة تركيبته السكانية وهناك تهديدات لهويته ومن الواجب اخذ ذلك بعين الاعتبار عند البحث عن حلول للوضع العام في الاردن.

اليوم يتحدث الوزراء بعد حديث رئيسهم وربما يكررون حديثه مع إضافة بعض العبارات والجمل وكلها تدور في نفس الرواية الاجرائية والحدث المكرر من حكومات سابقة اوصلتنا جميعا الي ما وصلنا آليه مع الأسف.

لعلي اليوم أؤكد ما نقوله ونكرره بأننا نضيع مزيدا من الوقت علي تجارب جديدة وقرارات شبه عاطفية وليست اقتصادية مبنية على أسس حقيقية ودراسات تناسب الواقع الاردني والنتيجة سيكون تراجعا في الدخل العام وزيادة المديونية وكل ذلك سينعكس سلبا على مستوى معيشة المواطن وأمنه واستقرار.

إذا كنا فعلا نبحث عن حل لمعاناة الشعب وتطوير الأداء والاقتصاد لنعترف ان البداية لا بد أن تكون سياسية ثم إدارية وتحميل الشعب مسؤولية اختيار من يتولى الموقع العام ولا يفرض عليهم فرضا فهم من يدفع غالبا ثمن خطأ اي اختيار.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
28-10-2019 10:12 AM

رد من المحرر:
ما رأيك ؟ الرجل في رحلة في تركيا

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012