أضف إلى المفضلة
الجمعة , 13 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
"الجيش الوطني الليبي": سيطرنا على الطريق الرئيس بمنطقة الساعدية ومقر كلية ضباط الشرطة بصلاح الدين إسرائيل “تنعي” تفاهماتها مع موسكو لتنفيذ الاعتداءات ضدّ سوريّة أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطر قلمه دما وكراهية القسام: سنكشف خلال أيام عن إنجاز أمني واستخباراتي مهم روسيا: المسلحون في سوريا يحشدون راجمات صواريخ ومدرعات قرب حلب ويعدون استفزازات كيميائية بإدلب انتخابات الجزائر.. مؤشرات أولية على تقدم عبد المجيد تبون النتائج الأولية تشير إلى فوز "حزب المحافظين" في الانتخابات البريطانية وزراء أوقاف العالم الإسلامي يثمنون دفاع الملك عن الدين الإسلامي الحنيف إغلاق مراكز الاقتراع في الجزائر وبدء عملية فرز الأصوات اربد : التاجر عبدالله أحمد العمري يعفو عن مدينين لمحلاته بقيمة “90” ألف دينار لوجه الله تعالى خصم 56% على تذاكر الملكية الأردنية بمناسبة عيدها الـ 56 طقس العرب: أين المنخفض الجوي؟ 2ر30 دينار سعر غرام الذهب بالسوق المحلية الصحة: 71 اصابة بالانفلونزا الموسمية وفاة طفلين وإصابة أربعة أشخاص إثر حريق شقة في عمّان
بحث
الجمعة , 13 كانون الأول/ديسمبر 2019


من يتناسى معيشتة الأردنيين وما آلت اليه عليه أن يرحل

بقلم : منذر العلاونة
28-10-2019 03:36 PM

لو كان يهم الحكومة ان تتحسس اوضاع المواطنين وتحل مشاكلهم وهمومهم لفكرت ان تنزل الى الشارع وترى بنفسها كيف يتأفف الغلابا وكيف يتحسر الاباء المقبوض على قلوبهم وكيف تذرف الأرامل والأمهات دموعهن.

فنعيم الجلوس على الكراسي انسى اعضاء معظم حكوماتنا الام المواطنين وجراحهم فشم النسيم انسى مسؤولينا طعم الخبز العلقم في أفواه الأطفال في اكثر المناطق في الاردن ,,حينها لن تجد الحكومة ما تخدرنا فيه سوى ان تلتزم الصمت كعادتها او ان تشغلنا معها في البحث عن لبن العصفور الوهمي .
من هنا اعترف جازما بان معظم حكوماتنا نجحت تماما ان تجعل من الشعب الاردني 'بقرة حلوب' يجف ضرعها عندما لن تجد ما تأكله فتسعى لقضم الحجارة ثم تقذف بها للقساة، فكم اتمنى ان ان تشعر هذه الحكومة مع المواطن الجندي والشعب .

اشاهد من عشرة ايام الشعب اللبناني كما اشاهد سواعده القوية وعضلاته المفتولة ..يطالبون بحقوقهم ويدعون رغم عضلاتهم وسواعدهم المفتولة ما شاء الله .ادعو اعلامهم تلفزيون الجديد ان يشاهد سواعدنا الضعيفة من القلة فو الله رغم كل ما يجري في لنان الا ان حالهم فضل من حالنا .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012