أضف إلى المفضلة
الإثنين , 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
شريط الاخبار
تخصيص 10% من أرباح اليانصيب لصالح المجلس الأعلى لحقوق ذوي الإعاقة "العمل" : تمديد فترة توفيق وقوننة أوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام بورصة عمان تغلق تداولاتها على 3 ملايين دينار الادعاء العام يوقف (3) أشخاص من غشاشي زيت الزيتون قرار محكمة صلح جرش يقضي بتبرئة اربع موظفين كبار اتهموا بقضية الغزلان غانتس على وشك تشكيل حكومة إسرائيلية ضيقة والعدوان على غزة لم يشفع لنتنياهو تحذيرات من السباحة بالبحر الميّت طوال الأسبوع 18 مليار دولار استثمارات كويتية في الاردن إعادة موظفين في وزارة الشباب وترفيعهم بعد احالتهم للتقاعد الحكومة تعلن حزمتها الاقتصادية الثانية غدا الملك يتسلم جائزة رجل الدولة في أميركا الأردن يوافق على ترشيح السفير الأميركي إحالة السفيرين ريما علاء الدين وابراهيم عبيدات إلى التقاعد إرادة ملكية بتعيين محافظين وإحالات في وزارة الداخلية - اسماء الملك يلتقي وجهاء وممثلي أبناء وبنات قبيلة بني حسن ضمن سلسلة لقاءات "مجلس بسمان"
بحث
الإثنين , 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2019


ذبحتونا تطالب النعيمي بدورة توجيهي شتوية

09-11-2019 01:03 PM
كل الاردن -
طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا' وزير التربية الدكتور تيسير النعيمي بإنصاف طلبة التوجيهي الذين لم يحققوا شروط النجاح دبلوم أو قبول جامعي، بعقد دورة شتوية لهم في شهر كانون ثاني من العام القادم.
وأعربت الحملة عن دهشتها من 'الذرائع التي وضعتها اللجنة الفنية المشكلة من وزارة التربية لدراسة إمكانية عقد الدورة الشتوية، في إطار 'تبريرها' للتوصية بعدم عقد دورة شتوية' وفقا لوصف ذبحتونا.

وتاليًا رد الحملة على اللجنة الفنية كما وصل خبرني :

1_ تدعي اللجنة أن الوزارة تحتاج إلى شهر ونصف الشهر لطباعة أسئلة الامتحانات، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يستقيم في أذهان أي عاقل. خاصة ونحن نتحدث عن أوراق امتحانات لا تتعدى جميعها الألف صفحة بحدها الأقصى. وهو الأمر الذي يعني أننا أمام أيام معدودة للطباعة والتدقيق، في ظل وجود ما يفترض انه فريق عمل متكامل في الوزارة.

2_ تذكر اللجنة أن الوزارة تحتاج إلى شهر وستة أيام لنسخ أوراق الامتحان وتغليفها!!!

لا ندري أي جهاز هذا الذي يحتاج إلى اكثر من شهر لنسخ ( print out ) أوراق امتحان ومن ثم وضعها في مغلفات!!!

3_ وضعت الوزارة جدول الامتحان التكميلي الذي تقدم له أكثر من 90 ألف طالب ليكون في ثمانية أيام فقط ودون ان يكون هنالك وقت كاف للطلبة بين نتائج الامتحان العام وتقديم الامتحان التكميلي. فيما تدعي اللجنة أن الوزارة تحتاج إلى عشرين يومًا لبرنامج الامتحان للدورة الشتوية التي سيتقدم لها اقل من 70 الف طالب وطالبة، وبالتالي فإن الطلبة لا يحتاجون الى أكثر من 8-9 أيام لتقديم الامتحانات.

4_ تقول اللجنة أن الوزارة تحتاج إلى تصحيح دفاتر الإجابة في الفترة ما بين (22/2 – 17/3) وإلى إعلان النتائج للفترة ما بين (5/4 – 10/4). وهنا نتساءل ماذا تفعل الوزارة في الفترة ما بين الانتهاء من تصحيح الامتحانات (17/3) ولغاية إعلان النتائج (5/4)؟!

وهل يحتاج تصحيح دفاتر الإجابة وتدقيقها شهرًأ ونصف الشهر، خاصة ونحن نتحدث عن أقل من نصف المتقدمين للامتحان العادي وبعدد مواد أقل؟!!

5_ إن عدد المتقدمين للامتحان في الدورة الشتوية لن يتجاوز ال60-70 ألف طالب وطالبة وهو يمثل أقل من نصف عدد المتقدمين لامتحان الثانوية العامة العادي، إضافة إلى أن الطلبة لن يتقدموا للامتحان في كافة لمباحث كما يحدث في الدورة العادية، ما يعني القدرة على الانتهاء من تصحيح الامتحانات وتدقيقها وإعلان النتائج في فترة لا تتجاوز الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بحدها الأقصى.

كما ذكّرت حملة ذبحتونا وزير التربية بالأسباب الموجبة لإقامة دورة شتوية، والتي كانت الحملة قد ذكرتها سابقًا وتتمثل بالآتي:

1_ تم إعلان نتائج التوجيهي يوم الخميس 25/7 وبدأ الامتحان التكميلي يوم الإثنين الذي يليه 29/7 أي أن الطالب الراسب لم يكن أمامه الوقت الكافي للدراسة كون الفترة ما بين إعلان نتائج التوجيهي وبدء امتحانات التكميلي لم تتجاوز الأربعة أيام فقط لاغير، مع ملاحظة أن الطالب يتقدم للامتحان في مادة سنة دراسية كاملة وليس مادة فصل دراسي واحد.

2_ تم ضغط الامتحانات، حيث تم وضع البرنامج لفترة لم تتجاوز العشرة أيام من 29/7 ولغاية 8/8 بحيث يكون في كل يوم امتحان. بل تم –في بعض الأيام- وضع امتحانين في نفس اليوم.

3_ لم يحقق الامتحان التكميلي الفائدة المرجوة منه وكان فرصة لمن يريد رفع معدله أكثر منه فرصة للطلبة الراسبين. حيث أظهرت نتائج الامتحان وفق تصريحات وزارة التربية أن نسبة الطلبة الذين تقدموا للامتحان التكميلي لغايات النجاح وحققوا النجاح لم تتجاوز الـ23.2% (تقدم للامتحان التكميلي لغايات النجاح 56026 طالب وطالبة، نجح منهم 12986 طالب وطالبة فقط). علمًا بأننا نتحدث هنا عن النجاح لغايات الدبلوم (الحد الأدنى للنجاح لغايات الدبلوم 40/100) وليس النجاح لغايات القبول الجامعي (الحد الأدنى لها 50/100) وهذا يعني أن النسبة مرشحة للمزيد من الانخفاض.

أما في ما يتعلق بتذرع وزارة التربية بعدم وجود قاعات للامتحانات وعدم وجود معلمين للمراقبة والتصحيح، نتيجة تعديل جدول الدوام المدرسي، فإننا نؤكد على قدرة الوزارة التعاطي مع هذه الإشكالية بكل سهولة ويسر، من خلال ضغط الامتحانات كي لا تتجاوز مدتها العشرة أيام كما حصل في جدول امتحان التكميلي، وأن تعقد الامتحانات ما بعد الدوام المدرسي الصباحي، وأن تكون قاعات الامتحانات في المدارس الخاصة التي ستكون عطلتها لمدة شهر تقريبًأ.

إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة 'ذبحتونا' نتأمل من وزير التربية الدكتور تيسير النعيمي أن ينصف طلبتنا، وأن لا يت تحميل هؤلاء الطلبة وزر التخبط والعشوائية اللذين صاحبا الامتحان التكميلي، بشكل خاص وإدارة ملف التوجيهي بشكل عام.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012