أضف إلى المفضلة
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان واعادة تشكلية برئاسة فيصل الفايز- أسماء حل النواب يحتم استقالة حكومة الرزاز خلال اسبوع الفراية نائبا لرئيس المركز الوطني للأمن وادارة الازمات إرادة ملكية سامية بحل مجلس النواب وفاتان و425 إصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و6 من الخارج هل فقدنا السيطرة على الوباء؟ %74 من الأردنيين يرون الامور تسير باتجاه سلبي و59% لن يشاركوا بالانتخابات مقتل عسكريين لبنانيين جراء هجوم مسلح على مركز تابع للجيش مع انطلاق قطار التطبيع : إسرائيل تُطالِب دولا عربيّة “طردت” اليهود بدفع تعويضات قيمتها" 250 مليار دولار" تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة في مستشفى أبي عبيدة اثر إصابة كورونا "التربية ": لا نية لتأجيل امتحانات برنامج الثقافة العامة البريطانية الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء بين البلدين الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية " برنامج عودة آمنة" أمانة عمّان تعتذر عن استقبال المراجعين بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في دوائرها
بحث
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020


الله يبيض وجهك يا مرزوق الغانم

بقلم : عمر العياصرة
10-02-2020 01:33 AM

فارس على صهوة جواده، انه مرزوق الغانم رئيس مجلس النواب الكويتي، يثبت في كل اشتباك مع القضية الفلسطينية ان الشعب الكويتي عصي على الاختراق او التراخي.

كلماته كانت واضحة، وضع وراء ظهره ولم يهتم اميركا 'التي حررت الكويت من اعتداء العراق' لم يجامل في قوميته، ولم يعترف الا بفلسطين عربية خالصة.

في الآونة الاخيرة، اصابنا القلق من اندفاع خليجي 'بعض الدول' نحو التطبيع، لكن الغانم اثبت وقيادة الكويت ان ثمة قلاعًا في الخليج لا يمكن ان تنحني إلا لله.

مزق الصفقة، وألقى بها في القمامة، تلك رمزية تفاعلت معها قلوب الملايين، واثبتت ان الشعوب لا زالت حائطا تستند عليه الامة في مواجهتها مع تراخي الرسمي العربي وتخاذله امام واشنطن.

'نحن نعرض على المحتلين حُزما مالية، أضعاف ما عرضته صفقة القرن على الفلسطينيين؛ ليعودوا من حيث أتوا، وبهذا فقط ستكون صفقة قرن حقيقية'.. بهذه العبارات عبر الغانم عن فهمه لغة ترامب التجارية، وهنا اراد ان يقول لعرب الاموال ان ثمة طريقة مختلفة لتوظيف اموالنا فيها، فبدل ان نغطي الصفقة فلنعرض صفقة اخرى.

ما يفعله الغانم ليس جديدا على الكويت ومواقفها في دعم القضية الفلسطينية، وقد كانت قبل مرحلة الغزو في ١٩٩٠/٨/٢ الحضن الدافئ للعمل الفدائي، وللشعب الفلسطيني؛ حيث كانت حاضنة مدارس منظمة التحرير ومكاتب الفصائل الفلسطينية، ومنتخبات فلسطين الرياضية، وعلى هذا الفكر والسلوك نشأت أجيال الكويتيين، ومن بينهم مرزوق الغانم.

أروع ما في مرزوق الغانم أنه كويتي خليجي، واروع ما فيه أنه مسموع في الدوائر الغربية، والرجل 'بيض الله وجهه' يثبت ان في آخر النفق ضوءًا وبارقة أمل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012