أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 08 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
الأتراك يكتشفون "كنوزا ضائعة" هائلة في ليبيا! تركيا تعلن عن مناورات بحرية ضخمة قبالة 3 مناطق من السواحل الليبية! سوريا وإيران توقعان اتفاقية شاملة للتعاون العسكري بين البلدين اجراءات للصلاة في الاقصى بعد عودة تفشي كورونا الأعلى في الأردن .. 7194 معاملة تخارج خلال 2019 ضبط مركبة "ديانا" تحمل 18 شخصا - صور إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي القبض على 8 اشخاص في حملة امنية على مروجي المخدرات بالبادية الوسطى - صور البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة الضمان تطلق خدمة تقديم طلب راتب تقاعد الشيخوخة وخدمة احتساب الراتب التقاعدي المياه تطلق تطبيقا الكترونيا لخدماتها فلكيا.. عيد الأضحى يوم الجمعة 31 تموز اسعاف 30 عاملة تعرضن للاختناق مجددا بمصنع ملابس في الاغوار الشمالية الرزاز من هيئة الاستثمار: "استقرارنا" رسالة للعالم وللباحث عن الفرصة الاستثمارية الآمنة - صور
بحث
الأربعاء , 08 تموز/يوليو 2020


انتصار هبة والتجمع

بقلم : حمادة فراعنة
15-02-2020 04:56 AM

كما سبق ونالت حنين الزعبي حقها في التعبير عن إرادة شعبها الفلسطيني في مناطق 48، أبناء الجليل والمثلث والنقب ومدن الساحل المختلطة، وفي انتخابها وتمثيل شعبها، نالت رفيقتها هبة يزبك حقها المماثل، ليس لأن مؤسسات المستعمرة عادلة ومحقة، بل لعدم توفر أي دليل أو مستمسك يمكن أن يدينها في التحريض أو التورط في أي عمل إرهابي، فالنضال الفلسطيني يجب أن يبقى نظيفاً طاهراً من التورط في أي عمل ضد أي مدني إسرائيلي، والإرهاب لا يتجزأ وليس له لون أو دين أو جنسية ومثلما لا نقبل إرهاب تنظيمات الإسلام السياسي المتطرفة ضد المسلمين والمسيحيين، لا نقبل المساس بأي إسرائيلي أو يهودي إذا كان مسالماً وغير مؤذ للشعب الفلسطيني قولاً وعملاً.
انتصار قضية هبة ابنة حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يناضل تحت شعار «دولة لكل مواطنيها» في مواجهة التمييز والعنصرية، وابنة الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل المساواة والحرية والعودة، في مواجهة المشروع الاستعماري التوسعي الإسرائيلي، انتصارها خطوة متواضعة بسيطة، ولكنها تراكمية من أجل انتخابات يوم 2/3/2020 ونجاح القائمة المشتركة العربية العبرية، الفلسطينية الإسرائيلية، من اجل تحقيق الانتصار الذي تستحقه كي تكون الكتلة الثالثة بين حزبي أبيض أزرق والليكود.
أطراف المثلث الفلسطيني: 1- في مناطق 48، 2- في مناطق 67، 3- أبناء اللاجئين لدى بلدان الشتات واللجوء، لكل منهم أدواته في النضال الذي يصب في مجرى واحد من أجل انتصار المشروع الوطني الديمقراطي الفلسطيني واستعادة كامل حقوق الشعب الفلسطيني المنهوبة.
انتصار هبة يزبك، وصفقة العصر، وخيار النائب السابق محمد حسن كنعان وتحالفه مع الصحفي محمد السيد اللذين عبرا عن التفاني ونكران الذات من خلال عدم الترشح للانتخابات خارج القائمة المشتركة، وبدون إدراج اسميهما ضمن المرشحين، أي أنهما لن يحرقا أصواتاً انتخابية وسيعملان لصالح المشتركة تطوعاً بدون أن يحققا أي مكاسب باستثناء احترام شعبهما لهما ويغيظان المؤسسة الرسمية الإسرائيلية على هذا التفاني الذي سيحفظ وحدة الشعب الفلسطيني وتماسك قواه السياسية باعتبارهم في خندق واحد ومسؤولية مشتركة ضد: 1- قانون يهودية الدولة، 2- ضد خطة ترامب نتنياهو وبرنامجهما الاستعماري.
العوامل الثلاثة المستجدة: فوز هبة بالترشح، وصفقة العصر وما تضمنته من مساس بحقوق وحدة الفلسطينيين في مناطق 48، وموقف الثنائي كنعان والسيد، ستشكل عوامل التحفيز لفلسطينيي مناطق 48 نحو زيادة نسبة التصويت من قبل المجتمع العربي الفلسطيني، وزيادة نسبة التصويت لصالح القائمة المشتركة، فالصراع بين الأحزاب الإسرائيلية على المقعد نتيجة الاصطفاف الحاد، ومن هنا قيمة وأهمية التصويت الفلسطيني يوم 2/3/2020.' الدستور'

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012