أضف إلى المفضلة
الخميس , 02 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
مسؤول حوثي يدين استهداف مبنى وزارة الإعلام بغارات جوية لمقاتلات التحالف طهران ترد على هوك : الخيار العسكري تعفن وأكل عليه الدهر لسنوات على طاولة الرؤساء الأمريكيين أمريكا تنشئ مطارا عسكريا شمال شرقي سوريا! وزير الشباب : من يسبح معي يصبح رئيسًا للوزراء ! الجزائر.. أحكام ثقيلة بالسجن على أويحيى وسلال ووزراء سابقين في قضية حداد ومصادرة جميع ممتلكات المتهمين RT : رتل عسكري سوري ضخم يدخل "عين عيسى" ويتموضع في خطوط التماس مع الجيش التركي إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات بعد مقتل مغن مشهور بوتين وأردوغان وروحاني: مخططات انفصالية في سوريا مرفوضة وقرار واشنطن بشأن الجولان يهدد أمن المنطقة فرنسا تحذر إسرائيل من ضم أراض فلسطينية وتهدد بالتحرك مع الشركاء ضد تل أبيب الفراية : استخدام الإسوارة الالكترونية بعد التأكد من فعاليتها، والسيناريو الأخطر هو عدم الالتزام والانفتاح سريعاً اصابة محلية واحدة جديدة بكورونا في الأردن الملك: موقف الأردن لم ولن يتغير من القضية الفلسطينية 27 اصابة بتدهور حافلة في مرج الحمام - صور بالتفاصيل..القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الطراونة: 18 وفاة غرقاً منذ بداية 2020
بحث
الخميس , 02 تموز/يوليو 2020


الزميل باسل العكور يكتب : الاداء الحكومي في زمن الكورونا وانتظام ايقاع الدولة

بقلم :
20-03-2020 06:35 AM

في الوقت الذي تتصدع به نظم ادارية عمرها مئات السنين بكل ارثها وخبرتها وتجاربها وانتظامها في التعامل مع انتشار فيروس الكورونا، في هذا الوقت العصيب الذي فشلت به حكومات دول كبرى مثل بريطانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا، في احتواء الوباء ومنع انتشاره، نتابع باعتزاز منقطع النظير الاداء الحكومي الفعال في التعاطي مع الازمة في بلادنا، نرصد بكل فخر حالة الالتحام البنيوي للادارة العامة الاردنية، وكيف انها -ورغم ما تعرضت له من اهتزازات ومحاولات تفكيك وتحلل- استطاعت ان تستعيد روحها وتماسكها وانتظامها وانسجامها واخذ كل مسنن فيها يعمل بكامل كفاءته...

في الملمات فقط، يتكشف حجم الثبات والتمسك بهذا الحلم، بهذه الكينونة، لذلك كنا نقول دائما، عن بقاء واستقرار دولتنا، بأنه لغز لا يدرك كنهه إلا أهله، معادلة مركبة عصية على الفهم، لا تخضع للغة الارقام والحسابات المجردة، هو التصاق عضوي بالفكرة والقيمة والمبدأ..

في زمن الكورونا، انتظم ايقاع الدولة، واظهرت الحكومة بكامل فريقها افضل ما عندهم، وكانوا على قدر المسؤولية، نعم نحن نملك الشجاعة لنعترف، بأن معظم الوزارات عملت وفق أعلى درجات الكفاءة والحرفية، بدءا بوزارة الصحة، د. سعد جابر، الذي امتاز برباطة جأش منقطعة النظير، وهدوء رصين، ودقة عالية في متابعة الأوضاع ميدانيا، هو وزير من الزمن الجميل، بكامل هيبته وحضوره...

ربما هي مناسبة ايضا لنذكر بدور الكوادر الطبية والتمريضية والادارية في مستشفياتنا الحكومية والعسكرية التي توصل الليل بالنهار، في مواجهة اعتى الاوبئة واكثرها خطورة..

وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال، أمجد العضايلة، هو أحد أهم عناوين التميز الحكومي، في التعاطي مع الأزمة حتى الآن، وزير اعلام وناطق رسمي استطاع ان يضبط الفوضى، ويحول مؤسسات الاعلام الرسمي الى اوركسترا تعمل بايقاع متجانس، ناهيك عن مهارته في التواصل وتقديم الفكرة بوضوح لا تشوبه شائبة، وشفافية تفتقر لها الكثير من الدول التي تعاني من هذا الوباء..

وزارة الصناعة والتجارة، طارق الحموري، أحد فقرات العمود الفقري الحكومي، وأكثر الوزراء ديناميكية، في مجاله، عمل بكل جهد لضمان وفرة المخزون الغذائي والدوائي، والمشتقات النفطية، وهذا دور حيوي للغاية، فلم نشهد نقصا في الاسواق لأي مادة أساسية أو غير أساسية، إلى جانب وزير الزراعة، ابراهيم الشحاحدة الذي اتخذ من السوق المركزي مقرا لعمله.

وزير الاوقاف المختلف محمد الخلايلة، أنموذج لرجل الدولة الحقيقي، وعالم الدين المتمكن والقادر على تبديد الاجتهادات المتشنجة والمتسرعة..

وزير الخارجية أيمن الصفدي، الذي امتاز أداؤه بالثبات النوعي منذ تسلمه حقيبة الشؤون الخارجية، من الوزراء الذين قاموا بواجباتهم على اكمل وجه.. متابعته الحثيثة لكل أردني في الخارج، حرصه الأصيل -وليس المصطنع- على رعاية شؤونهم وتأمين وصولهم، اهتمامه بكفاءة كوادره الدبلوماسية في العواصم الرئيسة، كان له ابلغ الاثر في تمتين الاداء الحكومي وتكامله واحاطته..

تابعنا في الايام الماضية وبعد اغلاق حدودنا اهتمام الوزير الصفدي الشخصي بتأمين مواطن تقطعت به السبل في امستردام وكيف قامت كوادر سفارتنا هناك وسفيرنا الدكتور نواف التل بتقديم المساعدة اللازمة، وكيف تمكنت من نقله الى القاهرة ليتسلم السفير علي العايد وطاقمه الرائع الراية ويقدموا اداء رفيعا ،يليق بالوطن وباهله وناسه ..

اما رئيس الوزراء عمر الرزاز، فيعود له كل 'الكردت'، وللانصاف نقول بانه هذه المرة نجح تماما حتى هذه اللحظة في ادارة الازمة وتوزيع الادوار والمهام والمسؤوليات، نجح في مخاطبة الناس وطمأنتهم ،نجح في متابعة كل صغيرة وكبيرة، نعم دكتور عمر لقد اثبتنا باننا دولة قادرة وقوية واننا مجتمع قادر وقوي ..

الحكومة بفريقها، وقواتنا المسلحة، واجهزتنا الامنية تفانت في عملها إلى اقصى درجة ممكنة ، وذلك لضمان سلامة الاردنيين وتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية. لا مكان للخوف ويبقى ان نثبت جميعا باننا على قدر المسؤولية .. سننتصر باذن الله في هذه المعركة ايضا ،كيف لا ونحن متعاضدون ومتكافلون ومتعاونون ومنتمون لتراب هذه الارض الطاهرة .جو24

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012