أضف إلى المفضلة
السبت , 06 حزيران/يونيو 2020
شريط الاخبار
الخدمة المدنية: شهادة طبية شرط لعودة الموظف القاطن في بؤر كورونا سابقة بدء وصول رحلات جوية من المرحلة 3 لعودة الأردنيين فجر الاثنين "الأشغال": لا إلغاء لأي من مشاريع الوزارة إثر أزمة كورونا النعيمي: معظم اسئلة التوجيهي اختيار من متعدد الحكومة للأردنيين: التباعد الجسدي وإلا .. 11 اصابة كورونا جديدة في الاردن بينها 10 غير محلية الافتاء: صيامنا صحيح والصلاة بالكمامة جائزة والتباعد لا ينقص الأجر تابعة لجامعتي اليرموك والاردنية.. محطة العلوم البحرية في العقبة تنقذ سلحفاتين Orange الأردن تواصل دعم منصة "مفهوم" التعليمية الأشغال المؤقتة لمتهمين بتصدير مخدرات بـ"نافورة حجرية" إلى السعودية شاهد عيان يكشف تفاصيل مقتل جورج فلويد وآخر ما نطق به تمديد الدخول لمنصة درسك حتى الثامنة مساء الدفاع المدني يتعامل مع 342 حريق أعشاب جافة خلال 24 ساعة الماضية اصابة باشتعال عبوة مبيد حشري في العقبة والامن: سنتابع من قام بالتهويل "الضمان" تحذر من صفحات وروابط وهمية للحصول على مبالغ مالية
بحث
السبت , 06 حزيران/يونيو 2020


2020 ..حين يصرع الأردن فايروس كورونا

بقلم : فلحة بريزات
20-03-2020 09:04 PM

مع إقصاءِ خيبات الأمل من سجل الرسمي ووضعها مكانا قصياً لأن أداءه العام في مواجهة ( جائحة كورونا ) أستحق الرضا الشعبي، وقد تموضع جُله في دائرة الحفاظ على حق الحياة المقدس للمواطنين والمد في إجراءات الردع التي فرضتها اسخفافات بعضنا من مآلات هذا المستجد الهجين .

يتابع الأردنيون بعين الوعي ورضا النفس التدابيرالوقائية والجراحية التي تفرضها الدولة بكل مكوناتها، وإن احتفينا بدور - الجيش – أكثر من غيره فهذا فعل تلقائي أصيل له مبرراته في الثقافة الوطنية التي تنحاز دوما -للعسكر- بلا شروط باعتبارهم الحزام الواقي الذي نلفه على الخاصرة عندما تداهمنا الكوارث والمحن ايَا كان مصدرها ومبعثها .
نشارك العالم مأساته، لكننا لن نفزع كثيرا جراء تزايد الأعداد إلا بالقدر الذي يحرك الفعل اللازم لصده؛ لأن باب الأمل مفتوح على مصراعيه بأن الوطن لن تطاله لحظة عجز أمام تباينات هذه الجائحة، وسيمدنا بمساحات مشرقة من الخيارات والبدائل التي ستوقف زحف سيد (كورونا) من اقتحام عفة بيوتنا بعد أن دشنه العالم المتطور بانه خارج السيطرة ويصعب ترويضه.
سنعمل متسلحين بوعينا وإرادتنا على إخضاعه لخياراتنا لا لنزعته اللاإنسانية ولمتطلباته اللاهثة وراء صحتنا والارتهان لشهوته المتنامية التي تسعى الى ضعضعة حقوقنا الإنسانية واستقرار مجتمعنا، وسنثبت بأن بوصلة طريق الخير لن تضل طريقها ما دام وجهتها الوطن ودوام طمأنينته وسلامته.
سيرقى وعينا الى حالة من الحضور الفاعل باعتباره أحد أهم نقاط قوتنا الوطنية في هذه المرحلة الحرجة، وسيرحل هذا الوباء مرغما مهما كانت مدة مكوثه، مسجلا مرحلة مضيئة رغم قتامة فعله، مرحلة عنوانها تكافلنا الحقيقي لا الاستعراضي ... فلتكن النفس مطمئنة لأن الأبواب لن تغلق، وستبقى الامدادات في اطارها الآمن .
سيكبرالأمل إذا أوجد هذا المتربص حلفا جديدا بين حساب الأغنياء المتخمة -اللهم لا حسد - وبين الحساب المفقود للمعوزين، وأن تكون فرصة على -سوءتها يمكن استغلالها لأنسنة الثراء ومحو أمية جشع بعضنا قبل أن يدونها التاريخ في بابين متضادين، إذا انحاز فيها الأغنياء الى أرقام حساباتهم الصماء.
سيرحل هذا الزائر الثقيل وعندها سنصافح الحكومة بكل الوسائل والأدوات وسنستمر في كتم الأنفاس إذا حافظت على هذا الالتفاف الشعبي وعمدت إدارتها لمستقبل الوطن على ديمقراطية تثريه وتغنيه بعيداَ عن المناكفات الضيقة، وأن تحضر النزاهة والعدالة على طاولتها حتى في حالات التباين في وجهات النظر، وفي إطار وطني جامع لا يحتكر الحقائق، لا يقصي المختلف، لا يتشبث بالنظرة والموقف الأحادي، ولا يعرف الكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بوطن لا يقبل القسمة...هي فرصة تاريخية وعلينا جميعا حسن إدارتها واستثمارها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012