أضف إلى المفضلة
السبت , 28 آذار/مارس 2020
شريط الاخبار
بحث
السبت , 28 آذار/مارس 2020


خالد المجالي يكتب : العمل المؤسسي طريق النجاح

22-03-2020 07:37 PM
كل الاردن -


منذ سنوات نطالب بتفعيل مؤسسات الدولة وليس تفريخها لا بل اكثر من ذلك طالبنا بعودة الولاية العامة لكل المؤسسات الرسمية واقتران المسؤولية بالمساءلة ومشاركة فاعله للشعب من خلال مجلس نواب منتخب في ظل قانون انتخاب يفرز نخبا قادرة علي المشاركة الفاعلة وصولا لحكومات نيابية خاضعة للمحاسبة .

اليوم يعيش الاردن حالة طوارئ بسبب عارض صحي وليس امنيا والحمد لله ومن الطبيعي وباذن الله ان ينتهي هذا العارض خلال اسابيع وتعود الحياة الي طبيعتها.. المهم ان هذا العارض استطاع تفعيل مؤسسات الدولة واظهار عدد من القيادات الرسمية من خلال قدرتهم علي التعامل مع الازمة وهذا ما كنا ننتظره طويلا وهو ان يتم فتح المجال للشخصيات العامة ان تتقدم في مواقعها ان لا تكتفي بتتفيذ ما يصدر لها من تعليمات.

اليوم نستطيع القول ان الوقت قد حان لمراجعة شاملة لمنظومة القوانين السياسية والاقتصادية بعد ان فرض الفايروس نفسه علينا لنعمل علي بداية جديدة تعطي دفعة للتجديد وتطوير العمل المؤسسي والمشاركة المبنية على الشفافية والمحاسبة .

الوضع القادم سيكون من الصعوبة اقتصاديا في كثير من دول العالم ونحن منهم.. ولكن بما ان الاردن دولة اقتصادها صغير قياسا باقتصاديات الدول الكبرى فان بعض القرارات قد تعيد دوران العجلة الاقتصادية بصورة سريعة في ظل تراجع كبير في اسعار المشتقات النفطية.. وحت& تكتمل الحلقة لا بد ان يرافق ذلك اعادة النظر بمنظومة القوانين المتعلقة بالادارة العامة والحياة السياسية والحريات العامة.

غدا ينتظر الشعب الاردني تعليمات الاستمرار بحظر التجول والتزود بالطعام من اجل ذلك وكونها التجربة الاولى في الحياة الغامة الاردنية منذ عقود نشاهد تضارب الاراء حولها.. وهذا مثل بسيط.. فكيف عندما نريد تفعيل الحياة السياسية في ظل وجود فئة صالت وجالت في الوطن فترة من الزمن ،وعليه نتمنى ان يكون هناك حزم في اتخاذ خطوات اصلاحية لا تتوقف عند رغبات فئات او اشخاص لم نسمع لهم صوتا في هذه الازمة فكأنهم لا بمتون للوطن بصلة وان الاردن بالنسبة لهم ربما مجرد حقيبة سفر وارقام حسابات.

الاردن اليوم اقوى من اي وقت وسر قوته تكمن في الانسان الاردني.. وعليه فان هذا الشعب يستحق المشاركة قي كل كبيرة وصغيرة تخص وطنه ومستقبل اجياله ولعل المثل الذي يقول رب ضارة نافعة تنطبق علينا في الاردن من امتحان هذا العارض الصحي.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
23-03-2020 12:30 AM

اخى خالد الاتحاد قوة فامام الصعاب والتحديات صغيرها وكبيرها اذا وقف الشعب وقفة رجل واحد تحدث المعجزات وتذلل الصعوبات فكيف اذا كانت الحكومة والشعب على قلب واحد فسوف تتكسر عليها كل الازمات ونخرج منها سالمين بعون الله واقوى مما كنا حفظ الله الاردن وطننا وشعبنا تحت الراية الهاشمية بقيادة مليكنا اعزه الله

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012