أضف إلى المفضلة
الأحد , 01 آب/أغسطس 2021
شريط الاخبار
إغلاق 3 منشآت سياحية وإنذار 53 خلال تموز إسماعيل هنية رئيسا لحركة حماس السعودية تكشف عن موعد استقبال المعتمرين والأعداد المسموح بها 10 ملايين الصادرات التجارية لمدينة الزرقاء في تموز بلدية معان الكبرى تواصل حملة تنظيف وإزالة المخلفات ودهان الاطاريف في الشوارع والأحياء السكنية حملة لازالة تجمعات النفايات ومخلفات الابنية في احياء ظهر السرو في مدينة جرش الأشغال: تحويلات مرورية على تقاطع مرج الحمام لغايات استكمال اعمال الربط الأوبئة تدعو الاردنيين للعودة لارتداء الكمامة.. الإغلاقات لا تحل المشكلة 142 مليون دينار فائض الميزان التجاري الأردني مع أميركا لنهاية أيار الأخبار المصرية: زيارة جلالة الملك إلى واشنطن استثنائية وأعادت الاعتبار للدور الإقليمي للمملكة طرح عطاء إعادة تأهيل طريق الشحن الجوي بالقسطل أكثر من 25 ألف راكب استخدموا الباص سريع التردد منذ بدء تشغيله 16 أسيرا فلسطينيا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري فتاتان تقتلان شقيقهما طعنا وتسلمان نفسيهما في العقبة ادارة الازمات: 87 % من وفيات كورونا في تموز كانت بين الأشخاص غير المطعمين
بحث
الأحد , 01 آب/أغسطس 2021


لا لرفع الحظر

بقلم : نسيم عنيزات
23-03-2020 06:22 AM

في ظل استمرار ووجود حالة من الاستهتار واللامبالاة لدى البعض الناجم عن قلة الوعي من خطورة المرحلة التي نمر فيها والعالم لمواجهة فيروس كورونا.

وعلى الرغم من القرارات والإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة وفرضتها في بيانها رقم ٢ من قانون الدفاع بحظر التجول وضرورة الالتزام فيه ومنع التجول تحت طائلة المسؤولية، إلا انه ما زال هناك من يضرب عرض الحائط بكل هذه القرارات والنداءات الشعبية محاولا التنمر على الدولة والشعب.

كأنه يعيش في عالم آخر او جزيرة معزولة بسبب قلة الوعي وانعدام الإحساس بالمسؤولية بالخطر الداهم ويتعامل مع الواقع من وجهة نظره فقط وبطريقته الخاصة.

ومن هنا وبما أن الخطر لا يستثنى أحدا فالجميع مطالب اليوم بمواجهته والالتزام بكل قرار يصب في المصلحة العامة.

والتي تلزم الجميع التقيد بها بما يحقق مصالح الناس ويدفع البلاء عنهم لان رأي الأغلبية ملزم للجميع.

وامام هذا الاستهتار من القلة الذي قد يفاقم المشكلة ويدفع الجميع الى مصير مجهول لا قدر الله ، اصبح موضوع الاستمرار بفرض حظر التجول وعدم رفعه ولو لساعة واحدة لمدة أسبوع على الأقل ضرورة قصوى.

و بإمكاننا أن نتغلب على تلبية حاجاتنا الأساسية بتشكيل فرق تطوعية في كل مدن وقرى المملكة وأحيائها وتزويدهم بالمعلومات الضرورية حول آلية وكيفية التعامل في هذه الظروف.

بعد أن أعلنت الكثير من الأحزاب والهيئات الشبابية والجمعيات التطوعية والكوادر الطبية والتمريضية استعدادها لتقديم المساعدة.

فبإمكاننا الاستفادة من هذه الجهود وتوجيهها لخدمة الناس وإيصال طلباتهم وحاجاتهم الأساسية كل في موقعه، ولا ضير لو بقيت المخابز والصيدليات مفتوحة لتزويد الناس بحاجاتهم الضرورية عن طريق الفرق او خدمة التوصيل للمنازل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012