أضف إلى المفضلة
السبت , 08 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
جامعة الدول العربية تدعو لدعم لبنان وصول نائب الرئيس التركي على رأس وفد رفيع المستوى إلى بيروت محافظ إربد: لا إغلاق لمستشفى بديعة في إربد تـراجع أسعار النفط عالمـيًا لليـوم الثاني على التوالي 60 مفقودا بانفجار بيروت ديوان الخدمة المدنية يعلن اليوم تخصصات مطلوبة في سوق العمل الاردني انخفاض تدريجي على الحرارة ترامب: سأبرم اتفاقيات مع إيران وكوريا الشمالية على وجه السرعة إذا فزت في الانتخابات ​مانشستر سيتي يقصي الريال من دوري الابطال الصبيحي يكتب: ما قاله عبد الكريم الدغمي د.المعشر:هناك محاربة منهجية لقيام الأحزاب بغض النظر عن الحديث المعسول والحكومات لا تملك الولاية العامة انتفاضة العشائر السوريّة ضدّ القوّات الأمريكيّة وهيمنة الإدارة الذاتيّة الكرديّة تشتعل شمال شرق الفرات مصرع 20 شخصا واصابة اكثر من 120 بتحطم طائرة ركاب قادمة من دبي لدى هبوطها في مطار بجنوب الهند مقاتلات روسية تعترض قاذفة أمريكية استراتيجية فوق بحر أوخوتسك شرق البلاد تسجيل اصابتين بكورونا لشقيقة محامي اربد المصاب وابنتها
بحث
السبت , 08 آب/أغسطس 2020


السياسة الحكيمة للملك الهاشمي، وفلسطين بين هوية الدولة...وجغرافية الموقع.. بقلم نائب امين عمان الدكتور مخلد المناصير

بقلم : د . مخلد المناصير - نائب أمين عمان
05-07-2020 01:28 PM

جلالة الملك عبدالله الثاني حمل ويحمل قضية فلسطين على المستويات العربية والاقليمية والدولية يدافع بكل قوة عن حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على حدود 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشريف .
ولما يحظى به جلالته من مكانة على الصعيد العالمي خاصة لدى الدول المؤثرة في القرار الدولي فقد أكسب القضية الفلسطينية هذا الزخم الدولي الذي يرفض سياسات الاحتلال الاسرائيلي الهادفة للتوسع على حساب الارض الفلسطينية وما هذا الرفض الدولي لمخطط اسرائيل ضم 30% من ارض الضفة بما فيها الاغوار الا اكبر دليل على جهود جلالته المثمرة في هذا الميدان.
وما كانت الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية الا جزءا من جهود جلالته للحفاط على عروبتها وحمايتها عن محاولات الاحتلال الخبيثة لتهويد قدسنا الشريف .
وجلالته دوما في طليعة قادة الدول العربية والاسلامية في الذود عن حقوق الشعب الفلسطيني وهذا كان على الدوام ديدن الهاشميين .
حفظ الله الاردن وفلسطين وقيادتنا الهاشمية الحكيمة .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012