أضف إلى المفضلة
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020
الخميس , 29 تشرين الأول/أكتوبر 2020


مصدر رسمي: الحكومة مستمرة في عملها حتى صدور الموافقة الملكية بقبول الاستقالة

29-09-2020 09:51 PM
كل الاردن -
أكّد مصدر رسمي أنّ الحكومة لم تقدم استقالتها بعد لصاحب الشأن جلالة الملك.
وبيّن في حديث مساء الثلاثاء، أن الحكومة لديها كافة الصلاحيات باتخاذ القرارات ولا يشوبها خرق قانوني أو تقييد على ممارسة أعمالها.
ولفت في حديثه إلى أنّ الحكومة مقبلة على تقديم استقالتها لكنها ستبقى مستمرة في عملها حتى صدور الموافقة الملكية بقبول الاستقالة.
وشدد على أنّ الحكومة إذا ما قامت بتقديم استقالتها لجلالة الملك فإنّ قراراتها وقتذاك قد تشوبها شبهة معنوية، وفي حال قُبلت استقالتها يحتّم عليها عدم اتخاذ أي قرار سيادي.
وأشار إلى أنّ المدة التي وضعها الدستور لقبول استقالة الحكومة هي قبل مضي أسبوع على صدور الإرادة الملكية بحلّ مجلس النواب.
وعلى صعيد متصل أكّد مصدرٌ حكومي أنّ مجلس الوزراء عقد اليوم اجتماعا عادياً استمر 3 ساعات (9:00 صباحاً ولغاية 12:00 ظهراً) نوقش فيه 47 موضوعاً كانت على جدول الأعمال، ليس من ضمنها تقديم الاستقالات.
وبيّن أنّ رئيس الوزراء قام بعدها بعقد لقاءات مختلفة، فيما أجرى بعض الوزراء زيارات ميدانية.
ونوه بأنّ جدول أعمال رئيس الوزراء أمس كان مزدحما أيضاً حيث اجتمع بخلية الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، ووقع 4 إتفاقيات كان قد أطلقها مطلع الأسبوع الحالي، كذلك التقى بقائد الجيش ومدير الأمن العام والوزراء المعنيين لبحث موضوع خدمة العلم، كما التقى بالفريق الاقتصادي ناقش معه التحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية وأثر جائحة كورونا على هذه القطاعات.
كان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز قد نقل رسالة إلى وزرائه بعد حل مجلس النواب أكّد فيها 'تعاهدنا معاً أن نعمل بجد وإخلاص حتى آخر ثانية من عمر هذه الحكومة.'
الرزاز كذلك صرّح -قبل شهور - في اجتماع مع صحفيين وكتاب، حين سُئل عن برامج قد تطول لسنوات: 'لدينا يقين أنّ أيّ عمل حكومي يتطلب إجراءات قد نتخذها اليوم ويتم انجازها بعد سنوات'.. مشيراً إلى أنّ 'الحكومات لابد ألّا تقوم بأعمال ذات أجل، ولا يجوز التوقف إذا ما عرفنا تاريخ رحيل الحكومة..' واصفاً ذلك بـ'الخطير والجريمة'..
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012