أضف إلى المفضلة
الأحد , 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2020
شريط الاخبار
الملك: عملية السلام تقف أمام خيارين "السلام العادل أو استمرار الصراع" في عقر داره.. ريال مدريد ينهزم أمام ألافيس ايرانيون يحرقون صور ترامب وبايدن ويطالبون بطرد ممثلي"الدولية للطاقة "ويصفونهم بالعملاء لإسرائيل المهندسون الوراثيون يطلقون جواز السفر المناعي 56 وفاة و3108 إصابة كورونا جديدة في الأردن أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس ولو بأرواحنا كناكرية: الاثنين الموعد النهائي لتقديم الموازنة لمجلس الأمة الغاء "كادبي" وتسميته الأردني للتصميم والتطوير وتكليف رئيس هيئة الاركان بتعيين هيئته الادارية تشييع جثمان مدير الأمن الأسبق الفريق نصوح محي الدين مرزوقة الوكالة الذرية الإيرانية: إسرائيل متورطة باغتيال فخري زاده وتقف وراء حريق نطنز اغتيال العالم النووي الإيراني.. الرد في " الخليج" أم في إسرائيل؟ 35% نسبة الإنجاز في مشروع حافلات التردد السريع بين عمان والزرقاء انخفاض أعداد الإصابات الأسبوعي بواقع 4516 حالة خریجو أكادیمیة أورانج یحدثون تطبیق بترا الإخباري الأردن يدين الهجوم الارهابي في مقديشو
بحث
الأحد , 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2020


قاضي القضاة: الاستهزاء بمشاعر مئات الملايين من المسلمين جريمة مدانة

25-10-2020 07:46 PM
كل الاردن -
قال سماحة قاضي القضاة الشيخ عبد الحافظ الربطة إن الاستهزاء بمشاعر مئات الملايين من المسلمين والاستهتار بإيمانهم ومعتقداتهم جريمة مدانة لا تبررها دعوى الحرية والتعبير عن الرأي.
وأكد سماحته، في بيان صحفي الأحد، أن تسويغ التعرض للمقدسات ومحاولة تبريرها وفق أي اعتبار شبيه بتسويغ أعمال التطرف والتعصب الذي يرفضه العالم ويحاربه.
وأوضح أن الانتصار الحقيقي لنبينا الكريم صلى الله عليه وسلم يكون بالاقتداء به والالتزام بمنهجه الشريف في شؤون حياتنا والذود عن ديننا موقنين بقول ربنا جل في علاه لنبيه الكريم (انا كفيناك المستهزئين).
وأشار إلى 'أننا في الوقت الذي نؤمن به بجميع الرسالات والكتب الالهية والحوار بين اتباع الثقافات على تعددها وتنوعها لما فيه خير الانسانية ومصلحة البشرية لنستغرب من الدعوات التي تعيدنا إلى الوراء وتعمل على تأجيج الخلاف وبث أسباب الفتنة جراء تصرفات بغيضة تريد أن توقع بين الناس وتعكر صفو سلمهم وطمأنينة حياتهم'.
كما أكد قاضي القضاة أنه لا يوجد على وجه البسيطة مسلم يقبل الاساءة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أي رسول من رسل الله تعالى أجمعين.
وأضاف ان الإساءة أيا كانت صورها وطريقتها تشكل استفزازا خطيرا لملايين المسلمين لذا فمن الواجب على العقلاء في العالم أجمع أن تكون لهم كلمة وفعل حقيقي في وضع حد لمثل هذه الظواهر والاستفزازات التي بدأت تنشط وتأخذ أبعادا مختلفة.
ولفت إلى أن بعض الحكومات والدول، وبكل أسف، تعمل على شرعنتها وتأييدها ولعل ما يثير الارتياب والاستغراب والاستنكار أن هؤلاء يحصرون حرية التعبير والرأي بالإساءة لمقدسات المسلمين وقضاياهم، بينما يقفون حذرين ومعظمين ومبجلين إذا تعلق الأمر بغير المسلمين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012