أضف إلى المفضلة
السبت , 16 كانون الثاني/يناير 2021
شريط الاخبار
منخفض جوي جديد يؤثر على المملكة مساء الأحد الملك يوجه بتقديم أي مساعدة تحتاجها اندونيسيا ترامب يتقلد أرفع وسام مغربي لدوره في اتفاق التطبيع مع إسرائيل فايزر تعلن تأخير امدادات لقاح كورونا خلال الأسابيع المقبلة عباس يصدر مرسوما باجراء الانتخابات الرئاسية نهاية تموز فضيحة حرمان مواطنين من بدل رعاية أطفالهم تطيح بالحكومة الهولندية بينها 3 دول عربية : الفلبين تمدد الحظر المفروض على دخول القادمين إليها من أكثر من 30 دولة 14 وفاة و808 اصابات جديدة بكورونا في الأردن أعضاء بالكونغرس الأمريكي يشترون السترات الواقية من الرصاص تحسبا للطوارئ نجل عبد الناصر يكشف أسرارا جديدة عن علاقة الزعيم الراحل بالفنانين وتلحين نشيد الجزائر النرويج تعلن أن شركة "فايزر" ستقلل توصيل اللقاحات إلى أوروبا استطلاع إسرائيلي: الليكود 32 مقعدا و"أمل جديد" 17 و"يمينا" 12 احباط محاولة تسلل مجموعة أشخاص من الأردن إلى سوريا لأول مرة.. رئيس أذربيجان يزور مدينة شوشا الاستراتيجية في قره باغ بايدن يختار امريكية أخرى من اصول أردنية للانضمام إلى ادارته
بحث
السبت , 16 كانون الثاني/يناير 2021


المؤرخ المرحوم يوسف غوانمة

بقلم : د. بكر خازر المجالي
13-01-2021 01:41 PM

يبقى المرحوم الاستاذ الدكتور يوسف غوانمة حاضرا في الذهن والوجدان بانجازاته الوثائقية ومؤلفاته التي تتناول تاريخ الاردن وحضاراته بموضوعية وعلمية ،وهو الباحث الذي كرس نفسه للدراسات المعمقة وتنزه عن اي غرض شخصي كان ، وبقي الاستاذ الجامعي ما برح الجامعة يتقلب في مناصبها الاكاديمية وما تسلق ابدا اسوار الجامعة ،وامتاز بالالتزام بمنهج العلم بعيدا عن التزلف والسعي لمناصب خارج الجامعة .

كان لي الشرف ان اتشارك مع المرحوم في لجنة تاريخ الاردن لسنوات ، وكان نعم المرشد وصاحب الرأي المتزن وانجزنا الكثير لخدمة تاريخنا الوطني ، وتشاركت معه في اعداد موسوعة تاريخية للقوات المسلحة الاردنية قبل ست سنوات تقريبا ، ولكن دائما كان الحديث عن قيمة التاريخ والوثائق والتركيز على معالجة الثغرات في منهج البحث في التاريخ الوطني الاردني والسعي لمأسسة البحث والجهد التاريخي لأنه للآن لا توجد مؤسسة وطنية رسمية تهتم بالتاريخ ولديها منهج بحث ونظام وتضم من يمكن ان يفيد تاريخنا ويكون لها انتاج متواصل وفق خطة عامة محكمة .

كان المرحوم الاستاذ الدكتور يوسف غوانمة يتحدث في مثل هذا الموضوع ونشاطره الرأي والحديث ونتطلع الى هذه المؤسسة الوطنية التي لا زلنا ونحن في مئوية الدولة نحلم بها ،وان تكون مؤسسة موضوعية علمية لا اقصاء ولا مزاجية فيها وتكون ذات هدف وطني واضح وترفض المشاريع الفردية الالتفافية بل تكون مشاريع وفق منهاجها تتفق ورؤية الدولة وتشرح الدولة من الاصل الى الفرع ومن الماضي الى المستقبل .

يجب ان نعترف ان هناك خللا في اساليب خدمة تاريخنا الوطني وان هذا التاريخ ثري وغزير ويستحق منظومة راقية عميقة بعمق الدولة ،وان لا يبقى جهد التأريخ هو فردي وحسب الهمة ، لقد خدم تاريخنا المرحوم ناصر الدين الاسد والمرحوم سليمان موسى والمرحوم روكس بن زائد العزيزي وغيرهم وصولا الى المرحوم الاستاذ الدكتور يوسف غوانمة الذي اثرى المكتبة الاردنية بحوالي ثلاثين كتابا منها التاريخ السياسي لشرقي الأردن في عصر دولة المماليك الأولى ، والتاريخ الحضاري لشرقي الأردن في العصر المملوكي ، وكتاب عن علماء وفقهاء محافظة اربد في العصر الإسلامي ، وكتب عن عمان حضارتها وتاريخها، وكتاب بعنوان إمارة الكرك الأيوبية ، وتاريخ نيابة بيت المقدس في العصر المملوكي ، وكتاب بعنوان غلاة الشيعة الباطنية في بلاد الشام وآخر عن الآثار الإسلامية والمواقع السياحية في الأردن ، دراسات في تاريخ الأردن وفلسطين في العصر الإسلامي ،وكتاب أيله (العقبة) والبحر الأحمر وأهميتها التاريخية والإستراتيجية ومعاهدات الصلح والسلام بين المسلمين والفرنج ، و الحياة العلمية والثقافية في الأردن في العصر الإسلامي ، وكتاب عن مدينة اربد في العصر الإسلامي ، وعن المساجد الإسلامية القديمة في منطقة عجلون ، وأضرحة الصحابة في غور الأردن ، وصفحات في تاريخ القدس وفلسطين والأردن في العصر الإسلامي ، وكتاب الأردن وفلسطين وتحديات المشروع النهضوي ،

المرحوم ابو هشام تميز بعطائه وهو يبقى نموذجا في مهنية التعامل مع التدوين والتحليل التاريخي ، ومثل في صفات المؤرخ العصامي الجاد الذي يقدم الحقيقة التاريخية من اجل الحقيقة وتقديم الاردن كارض حضارة وثقافة عريقة .

رحم الله استاذنا الجليل 'ابو هشام' ،وقد رحل ولكن لن ترحل ذكراه ابدا .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-01-2021 07:07 AM

رحم الله الاستاذ الدكتور يوسف الغوانمه /ابا هشام ، صاحب الخلق والعقل والعلم والأدب ، الدمث في تعامله وصاحب الوفاء ، المنتمي حتى النخاع للأردن واهله وترابه ، بوفاته فقد الاْردن احد ابرز رجالاته ومؤرخيه .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012